إنتقال للمحتوى


ابحث في موقع الدرر



موقع معرفة الله
موقع ابو بكر الصديق رضي الله عنه
موقع السيده عائشه رضي الله عنها

Twitter FaceBook تسويق التحديثات الجديدة

رسائل محب صور عديدة فى التحايل على الزكاة من أفضل التطبيقات الرائعة والمفيدة للهواتف الذكية (اندرويد) مثل محقرات الذنوب يا كل ملتزم ويا كل ملتزمة احذروا ذنوب الخلوات .. مقطع مؤثر جداااا برامج التصميم برابط واحد داعمة للعربية تمبلر نصرة رسول الله
صورة
- - - - -

طلب هام جدا ( مسرحية مدرسية ) ارجو الاهتمام


11 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:01 ص

<center> </center>

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


اريد مسرحية مدرسية هادفة وتكون من فصل واحد يعنى متكونش طويلة ( مدةعرض المسرحية ربع ساعة ) لا تزيد ولا تقل
وتكون باللغة العربية بس كلامها يكون ميسر ومفهوم جدا ومعانيها بسيطة




طلب هام جد ا

مين ممكن يساعدنى ؟

انتظر مساعدتكم واهتمامكم وردودكم

  • 0


#2 أبو مالك111

أبو مالك111

    عضو فريق عمل الجرافيك

  • فريق عمل الجرافيك
  • 693 مشاركة
  • الجنس:ذكر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 10:11 ص

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجدت مجموعة كبيرة من المسرحيات ، لكن تحتاج إلى المراجعة قبل رفعها هنا
بإذن الله سأوافيكم بما أنتهي منه فور انتهائه


  • 0


#3 أبو مالك111

أبو مالك111

    عضو فريق عمل الجرافيك

  • فريق عمل الجرافيك
  • 693 مشاركة
  • الجنس:ذكر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 10:23 ص

السلام عليكم
المسرحية الأولى
1 - منقولة.
2 - لم أصحح أخطاء الإملاء بها لانشغالي بجوانب أهم ، فأرجو التصحيح عند التنفيذ.
3 - الأدوار يقوم بها مدرّسة ، وأربع طالبات ، فأرجو تغيير الشخصيات إذا لزم الأمر ، إلا أن تكون المسرحية في مدرسة للبنات
والآن مع المسرحية

***

مشهد.. عانقي يا قدس بغداد ونوحي **واشربي الأحزان من نزف جروحي

على جانبي المسرح لوحتان .
الأولى: صورة لخريطة فلسطين داخلها المسجد الأقصى وعلم فلسطين
ومكتوب عيها (فلسطين كيف لي أن أخمد بركاناً ثار لذكر أساكِ(

الثانية: خريطة العراق وبها بغداد وعلم العراق ينزف دما..
ومكتوب عليها ( ماذا أصابك يابغداد بالعين ** ألم تكوني زمانا قرة العين )
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


المشهد عبارة 4 طالبات في الصف وتأتي معلمة القواعد ومعها لوحه بها عبارة



عربي:
عشق المسلم أرض فلسطين


وتضع اللوحة على الحامل.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

وتقول المعلمة للطالبة: أعربي بنيتي عشق المسلم أرض فلسطين

الطالبة ( 1)تقف قائلتا : ماذا يا معلمتي؟

المعلمة :أعربي عشق المسلم أرض فلسطين.

- يكون في يد الطالبة ورقة مكتوب عليها ( نسي ) وتلصقها على كلمة( عشق )
وبذالك تكون الجملة: نسي المسلم أرض فلسطين-

وتقول الطالبة : نسي المسلم أرض فلسطين.

الأول: فعل مبني فوق جدار الذلة والتهميش..
والفاعل مستتر في دولة صهيون..
والمسلم مفعول..!
كلا ,, مكبول في محكمة التفتيش!!..
وأرض فلسطين..؟؟
ظرف مكان مجرور.. عفوا..
مذبوح منذ سنين..

المعلمة: ما هذا يا بنيتي خالفت قوانين النحو وعرف المختصين..!!

الطالبة: معذرة معلمتي..
فسؤالك حرك أشجاني.. ألهب وجداني..
معذرة ,, فسؤالك نار تبعث أحزاني..
وتحطم صمتي وتهد كياني..

معلمتي....
نطق فؤادي قبل لساني..



المعلمة: بنيتي فلسطين جرح بالأمة غائر

فلسطين كفاح على مدى الدهر سائر

فلسطين نضال وجهاد عدو جائر

فلسطين يا بنيتي لهيب بركان ثائر

فلسطين كانت حُرّة

أخذت عنوة وبقوة

لكنّها ستعود حُرّة

فزمجري يا رياح و اقصفي يا رعود

وليصرخ الهاتف الموعود

الأقصى سيعـــــــــــود

الأقصى سيعــــــــــــــــود

بإذن الله سيعـــــــود

ونسأل الله أن يكون لنا في رحابة ركوع ثم رفع فسجـود..

اللهم آميـــــــــــــن

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ



الطالبة ( 2 ) يكون أمامها على الطاولة مجموعة من الجرائد تقف ثائرة وتقول:

ومتى؟؟ متى ستعود؟!!
آلامنا عميقة.. وجراحنا غائرة وأحزاننا كثيرة ..
وأصبحت في الآونة الأخيرة متتابعة ومتسلسلة
حتى أننا ما إن نمسح دموعنا من على خدودنا
و نرفع رؤوسنا حتى نسمع خبرا جديدا أو نرى مأساة أخرى ..
لنا جرح في البوسنة والهرسك
وفي كوسوفا..وفي الشيشان..وفي أفغانستان..
وفي اندونيسيا والفلبين.. وفي كشمير.. والآن الآن..
الآن في العراق..
نسمع أخبار أمتنا وجراحنا في الإذاعات ونقرأها في الجرائد
كل يوم
ولكن هل من مجيب ؟؟!
ثم تضرب الطالبة على كومة الجرائد التي أمامها وتقول مستهزئة:
تكدسي..
تكدسي تكدسي .. يا جراح الأمة فوق قمة جرائد..
وقفي منتصبة القامة كجبل طارق..




تقف الطالبة رقم ( 3 ) وتشير إلى لوحة فلسطين والعراق قائلتا:

عانقي يا قدس بغداد ونوحي ** واشربي الأحزان من نزف جروحي.

نعم لقد صرنا بين قدسٍ دمروها من سنين... والكثير الكثير من ديار المسلمين..ثم بغداد أخيراً
و غداً...ربما يحمل جرحاً آخراً سوف يبين يا إله العالمين..
...سرنا من ذل و طين.. حين أطفئنا قناديل اليقين...و تجردنا من ثياب العز في الموت العظيم...
إنا متنا أجمعين...حين شاهدناكِ يا بغداد أمساً تسقطين ...
في يد الغازي اللعين..سامحينا و اعذرينا...أنت لم تسقطي و لكن كنا نحن الساقطين..
عذرا بغداد ..بعنا من قبل فلسطين.واليوم بصمنا وبعناك..
أأبكيك بغداد..أبكي الحضارات... أبكي الطفولة...أبكي النساء....
أبكيك بغداد يا زهرة الرافدين...و البكاء على قدميك إنتصار،،،
لماذا العروبة فينا تراق؟؟؟لماذا العراق؟ لماذا العراق؟؟؟؟؟؟؟؟!!
..........
تقف طالبه ( 4 ) قائلة:
أأبكي ، وماذا تنفَع العَبَراتُ وجميعُ أهلي بالقذائف ماتوا؟
ماذا يفيد الدَّمْعُ ، والدَّمُ هَاهُناَ يجري،ودِجْلَةُ يشتكي وفُراتُ؟!
أوَّاه يا بغدادَ أَقفرتِ الرُّبى ورمَى شموخَ الرَّافدين جُناةُ
ماذا يفيد الدَّمْعُ يا بغدادَ وخَطاكِ في درب الرَّدى عثرات
أبناءَ أمتنا الكرامَ ، إلى متى يقضي على عَزْمِ الأبي سُباَتِ؟

الأمرُ أَكْبَرُ ،والحقيقةُ مُرَّةٌ وبنو العروبةِ فُرْقَةٌ وشَتات
أبناءَ أمتنا الكرَامَ،إلىَ مَتى تَمتَدُّ فيكم هذه السَّكَراتُ ؟!

هذا العراقُ مضرَّجٌ بدمائه قد سُوِّدَتْ بجراحه الصَّفحاتُ
وهناكَ في الأقصَى يَدٌ مصبوغةٌ بدمٍ ، وجيشٌ غاصبٌ وبُغاةُ

*المعلمة:
لا والله يا أمة الإسلام !!... لا والله !! دين الله سيبقى ...
دين الله لن يسمح لتلك الشرذمة القذرة أن تدّنس رفعة وطهارة ونظافة الإيمان!!..
هناك جيلٌ قادم سيرث الأرض ومن عليها ليحقق خلافة الأرض التي رسمها الله لنا في كتابه المحكم !!
نعم فلسطين مباحة للغاصبين.. وغيرها من بلاد المسلمين..
ولكن هيهات هيهات أن تدوم لهم..
لان الله عز وجل وعدنا بالنصر المبين متى؟ لا نعلم.. ولكن النصر آت بإذن الله..

إني لأبصر فجر نصر حاسم **ستزفه النور و الأنفال والحجرات

ثم تتلى آيات من خلف الستار:
*( وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون ) *سورة النور


  • 0


#4 أبو مالك111

أبو مالك111

    عضو فريق عمل الجرافيك

  • فريق عمل الجرافيك
  • 693 مشاركة
  • الجنس:ذكر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 10:30 ص

المسرحية الثانية
1 - منقولة.
2 - لم أصحح أخطاء الإملاء بها لانشغالي بجوانب أهم ، فأرجو التصحيح عند التنفيذ.
3 - الأدوار يقوم بها طالبتان ، فأرجو تغيير الشخصيات إذا لزم الأمر ، إلا أن تكون المسرحية في مدرسة للبنات

4 - قد تبدو المسرحية قصيرة بعض الشيء ، لكن مع مراعاة الأساليب المناسبة في الإلقاء ، ومواضع الصمت ، ومدته المتفاوتة من موضع لآخر ، تكتمل الصورة بإذن الله.


والآن مع المسرحية

***

ستؤدي هذا الحوار طالبتان فقط . 
وهو حوار بين شخص وقلبه .. حاولي استعارة مجسم قلب من معلمة المدرسة وضعي طاولة وعليها القلب .. تسير الفتاة وتدور حول القلب وهي تنظر إليه في تعجب وأسى ثم تقف ليبدأ الحوار .. حاولي وضع ورقة الحوار على الطاولة حتى تقرأ الطالبة منها لأنه سيصعب الحفظ عليها وتختفي الطالبة الأخرى عن الأنظار بحيث يسمع صوتها خلال المكبر وتتحدث بلسان القلب . 
الطالبة .. أنت أيتها المضغة العجيبة لا يتجاوز حجمك قبضة اليد ولكنك غريبة ليتني أفهمك أو أعرف سرك . 
القلب .. أي سر أيتها الفتاة .. آه .. أي سرٍ هذا الذي تتحدثين عنه فما أنا بصاحب أسرار . 
الطالبة .. أيها القلب أو لست سبب صلاح المرء وفساده أو لست سبب سعادته وشقائه ومع ذلك تقول لي لست صاحب أسرار . 
القلب .. نعم . قد أكون سبب شقائك وسعادتك وصلاحك وفسادك بعد إرادة الله عز وجل ولكن اعلمي يقيناً أنني لست الملوم الوحيد في ذلك فأنت لك اليد الأولى في ذلك . 
الطالبة .. كفاك مراء وهراء يا قلبي إنك بلا شك قلب فاسد جداً. لا أقول حجراً فربما كان الحجر ألين منك وأرق أما تخاف الله عز وجل أما تخشاه .. إيه فقد اشقيتني وأقلقتني . 
القلب .. اسمعي أنت أراك قد أكثرت على اللوم وبدأت تنهرين .. رويدك فقد أكون قاسياً فعلاً ولكن . . .
الطالبة .. دعك أيها القلب من هذا فأنت قاس بلا شك وأشكو قسوتك إلى الله هو يفصل بيننا . 
القلب .. عجباً لك إنك أنانية تحاولين دائماً تبرئة نفسك وتلقين اللوم والذنب على غيرك وكأنك لم تعملي شيئاً . لذلك فأنت تقاطعيني في الكلامي . 
الطالبة .. أقاطعك ، وهل لديك كلام حتى أقاطعك فيه . 
القلب .. يا سبحان الله . عجيب إنك تثرثرين بسرعة وقد برأت نفسك وجعلتيني المتهم الأول والأخير إنك تحاولين مخادعة نفسك . 
الطالبة .. أيها القلب . كفاك تزيين الكلام وتحسين البيان فأنا أفهمك . 
القلب .. أنت تفهمين ؟! أو مثلك يفهم ؟!
الطالبة .. أعلم أنك تحاول إثارة أعصابي ببرودك هذا . 
القلب .. معاكي لا أكون بارداً وأنا متأكد مما أقول . 
الطالبة .. عجباً من شدة أفكارك فكل كلمة من كلماتك تزيدك قسوة وغفلة وإعراضاً .
القلب .. والله ما زاد قلبي قسوة إلا من جراء أفعالك . 
الطالبة .. هراء .. أنا أجبرتك لتكون قاسياً . 
القلب .. أجل أنت السبب في قسوتي فما أنا إلا جزء في هذا الجسد الذي ينغمس في نعم الله وما شكره على ذلك طرفة عين . أنت التي تسيرين بي إلى ما حرم الله . إن سرتِ سرت معك . لا أذهب وحدي أبداً أليس هذا صحيح . 
الطالبة .. يهتز صوتها . نعم ..آ .. آ.. ولكن .. 
القلب .. ولكن ماذا .. أ لديك ما تقولين ؟! مثلك يجب أن يطأطئ رأسه .. ما أجرأك على حدود الله إني أشكوك إليه تعالى . 
الطالبة .. تمهل أيها القلب !!
القلب .. أو مثلك يستحق التمهل .. وإن تمهلت فإلى متى ؟! لقد سئمت .. لقد مللت .. أجل سئمت الذنوب تحرقني .. سئمت المعاصي توجعني . أخبريني هل بحثت عني يوماً وأنت إلى الصلاة ذاهبة هل حاولت استحضاري معك ؟! أم أنك أهملتني وركلتيني بكلتي قدميك .. تقرأين القرآن ولستُ معك .. ما أتعبت نفسك في البحث عني .. وحتماً ستجدينني وقريب منك جداً ولكنك قد غفلت وأهملت أليس هذا هو الحق الذي تتعامين عنه ؟!!
الطالبة .. أجل .. آ.. آ ولكنك . 
القلب .. ولكنني ماذا ، ألا أزال لديك ما تقولينه .. قولي لي : هل سجدت ودعوت لي بالرقة والصلاح ؟ هل ألححت يوماً على الله في السؤال لي بالخشوع والخضوع ؟ هل بكيت يوماً حرقة على هذا الوضع الذي أنا فيه ، أم أنك كالبهيمة ترعى في هذه الأرض لا هم لك إلا مطعمك ومشربك بهيمة في مسلاخ بشر . ناسيه أو متناسيه أن وراءك جنة ونار وحساب وعقاب . 
الطالبة .. رويدك أيها القلب (( بصوت متزعزع )) 
القلب .. ولماذا لم تتمهلي أنت قليلاً في البداية .. نزلت علي ّ كالسيل الجارف أو البرق الخاطف .. ولم تنظري مني الرد أو تسمعي مني إجابة . إنك حقاً متعجرفة عجولة تفكرين في نفسك دائماً . 
ثم اعلمي أنك لم تحاولي أن تعلقينني بربي عز وجل .. بل تعلقينني دائماً بغير ربي فيزيد قلبي قسوة وتغلظ على الغشاوة ، ركضت وراء الدنيا متجاهلة صراخي وآهاتي وأنيني غفلتِ عن ذكر الله عز وجل فعشت في وحشة وغربة . وبعد كل ذلك تقولين رويدك !!
الطالبة .. وقد جعلت رأسها إلى الأرض خجلاً وندماً . 
قلبي الحبيب .. إني مخطئة .. أرجوك سامحني .. وأعدك ألا أعود لمثل هذا مرة أخرى .. وسأبدأ صفحة جديدة من حياتي .. لقد علمت جهلي وإعراضي .. سامحني ... سامحني .. ثم ترتل {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}.



  • 0


#5 أبو مالك111

أبو مالك111

    عضو فريق عمل الجرافيك

  • فريق عمل الجرافيك
  • 693 مشاركة
  • الجنس:ذكر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 11:15 ص

وسأتأخر بعض الشيء في طرح البقية لأني منشغل
وليت الأخت توضح لنا هل تريد مسرحيات في موضوع معين أم لا ؟
وما هو هذا الموضوع ؟ إن كانت الإجابة " نعم "


  • 0


#6 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:15 ه

السلام عليكم
المسرحية الأولى
1 - منقولة.
2 - لم أصحح أخطاء الإملاء بها لانشغالي بجوانب أهم ، فأرجو التصحيح عند التنفيذ.
3 - الأدوار يقوم بها مدرّسة ، وأربع طالبات ، فأرجو تغيير الشخصيات إذا لزم الأمر ، إلا أن تكون المسرحية في مدرسة للبنات
والآن مع المسرحية

***

مشهد.. عانقي يا قدس بغداد ونوحي **واشربي الأحزان من نزف جروحي

على جانبي المسرح لوحتان .
الأولى: صورة لخريطة فلسطين داخلها المسجد الأقصى وعلم فلسطين
ومكتوب عيها (فلسطين كيف لي أن أخمد بركاناً ثار لذكر أساكِ(

الثانية: خريطة العراق وبها بغداد وعلم العراق ينزف دما..
ومكتوب عليها ( ماذا أصابك يابغداد بالعين ** ألم تكوني زمانا قرة العين )
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


المشهد عبارة 4 طالبات في الصف وتأتي معلمة القواعد ومعها لوحه بها عبارة



عربي:
عشق المسلم أرض فلسطين


وتضع اللوحة على الحامل.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

وتقول المعلمة للطالبة: أعربي بنيتي عشق المسلم أرض فلسطين

الطالبة ( 1)تقف قائلتا : ماذا يا معلمتي؟

المعلمة :أعربي عشق المسلم أرض فلسطين.

- يكون في يد الطالبة ورقة مكتوب عليها ( نسي ) وتلصقها على كلمة( عشق )
وبذالك تكون الجملة: نسي المسلم أرض فلسطين-

وتقول الطالبة : نسي المسلم أرض فلسطين.

الأول: فعل مبني فوق جدار الذلة والتهميش..
والفاعل مستتر في دولة صهيون..
والمسلم مفعول..!
كلا ,, مكبول في محكمة التفتيش!!..
وأرض فلسطين..؟؟
ظرف مكان مجرور.. عفوا..
مذبوح منذ سنين..

المعلمة: ما هذا يا بنيتي خالفت قوانين النحو وعرف المختصين..!!

الطالبة: معذرة معلمتي..
فسؤالك حرك أشجاني.. ألهب وجداني..
معذرة ,, فسؤالك نار تبعث أحزاني..
وتحطم صمتي وتهد كياني..

معلمتي....
نطق فؤادي قبل لساني..



المعلمة: بنيتي فلسطين جرح بالأمة غائر

فلسطين كفاح على مدى الدهر سائر

فلسطين نضال وجهاد عدو جائر

فلسطين يا بنيتي لهيب بركان ثائر

فلسطين كانت حُرّة

أخذت عنوة وبقوة

لكنّها ستعود حُرّة

فزمجري يا رياح و اقصفي يا رعود

وليصرخ الهاتف الموعود

الأقصى سيعـــــــــــود

الأقصى سيعــــــــــــــــود

بإذن الله سيعـــــــود

ونسأل الله أن يكون لنا في رحابة ركوع ثم رفع فسجـود..

اللهم آميـــــــــــــن

ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ



الطالبة ( 2 ) يكون أمامها على الطاولة مجموعة من الجرائد تقف ثائرة وتقول:

ومتى؟؟ متى ستعود؟!!
آلامنا عميقة.. وجراحنا غائرة وأحزاننا كثيرة ..
وأصبحت في الآونة الأخيرة متتابعة ومتسلسلة
حتى أننا ما إن نمسح دموعنا من على خدودنا
و نرفع رؤوسنا حتى نسمع خبرا جديدا أو نرى مأساة أخرى ..
لنا جرح في البوسنة والهرسك
وفي كوسوفا..وفي الشيشان..وفي أفغانستان..
وفي اندونيسيا والفلبين.. وفي كشمير.. والآن الآن..
الآن في العراق..
نسمع أخبار أمتنا وجراحنا في الإذاعات ونقرأها في الجرائد
كل يوم
ولكن هل من مجيب ؟؟!
ثم تضرب الطالبة على كومة الجرائد التي أمامها وتقول مستهزئة:
تكدسي..
تكدسي تكدسي .. يا جراح الأمة فوق قمة جرائد..
وقفي منتصبة القامة كجبل طارق..




تقف الطالبة رقم ( 3 ) وتشير إلى لوحة فلسطين والعراق قائلتا:

عانقي يا قدس بغداد ونوحي ** واشربي الأحزان من نزف جروحي.

نعم لقد صرنا بين قدسٍ دمروها من سنين... والكثير الكثير من ديار المسلمين..ثم بغداد أخيراً
و غداً...ربما يحمل جرحاً آخراً سوف يبين يا إله العالمين..
...سرنا من ذل و طين.. حين أطفئنا قناديل اليقين...و تجردنا من ثياب العز في الموت العظيم...
إنا متنا أجمعين...حين شاهدناكِ يا بغداد أمساً تسقطين ...
في يد الغازي اللعين..سامحينا و اعذرينا...أنت لم تسقطي و لكن كنا نحن الساقطين..
عذرا بغداد ..بعنا من قبل فلسطين.واليوم بصمنا وبعناك..
أأبكيك بغداد..أبكي الحضارات... أبكي الطفولة...أبكي النساء....
أبكيك بغداد يا زهرة الرافدين...و البكاء على قدميك إنتصار،،،
لماذا العروبة فينا تراق؟؟؟لماذا العراق؟ لماذا العراق؟؟؟؟؟؟؟؟!!
..........
تقف طالبه ( 4 ) قائلة:
أأبكي ، وماذا تنفَع العَبَراتُ وجميعُ أهلي بالقذائف ماتوا؟
ماذا يفيد الدَّمْعُ ، والدَّمُ هَاهُناَ يجري،ودِجْلَةُ يشتكي وفُراتُ؟!
أوَّاه يا بغدادَ أَقفرتِ الرُّبى ورمَى شموخَ الرَّافدين جُناةُ
ماذا يفيد الدَّمْعُ يا بغدادَ وخَطاكِ في درب الرَّدى عثرات
أبناءَ أمتنا الكرامَ ، إلى متى يقضي على عَزْمِ الأبي سُباَتِ؟

الأمرُ أَكْبَرُ ،والحقيقةُ مُرَّةٌ وبنو العروبةِ فُرْقَةٌ وشَتات
أبناءَ أمتنا الكرَامَ،إلىَ مَتى تَمتَدُّ فيكم هذه السَّكَراتُ ؟!

هذا العراقُ مضرَّجٌ بدمائه قد سُوِّدَتْ بجراحه الصَّفحاتُ
وهناكَ في الأقصَى يَدٌ مصبوغةٌ بدمٍ ، وجيشٌ غاصبٌ وبُغاةُ

*المعلمة:
لا والله يا أمة الإسلام !!... لا والله !! دين الله سيبقى ...
دين الله لن يسمح لتلك الشرذمة القذرة أن تدّنس رفعة وطهارة ونظافة الإيمان!!..
هناك جيلٌ قادم سيرث الأرض ومن عليها ليحقق خلافة الأرض التي رسمها الله لنا في كتابه المحكم !!
نعم فلسطين مباحة للغاصبين.. وغيرها من بلاد المسلمين..
ولكن هيهات هيهات أن تدوم لهم..
لان الله عز وجل وعدنا بالنصر المبين متى؟ لا نعلم.. ولكن النصر آت بإذن الله..

إني لأبصر فجر نصر حاسم **ستزفه النور و الأنفال والحجرات

ثم تتلى آيات من خلف الستار:
*( وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون ) *سورة النور


هذه المسرحية عندى شكرا جزيلا
  • 0


#7 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:20 ه

المسرحية الثانية
1 - منقولة.
2 - لم أصحح أخطاء الإملاء بها لانشغالي بجوانب أهم ، فأرجو التصحيح عند التنفيذ.
3 - الأدوار يقوم بها طالبتان ، فأرجو تغيير الشخصيات إذا لزم الأمر ، إلا أن تكون المسرحية في مدرسة للبنات

4 - قد تبدو المسرحية قصيرة بعض الشيء ، لكن مع مراعاة الأساليب المناسبة في الإلقاء ، ومواضع الصمت ، ومدته المتفاوتة من موضع لآخر ، تكتمل الصورة بإذن الله.


والآن مع المسرحية
***


ستؤدي هذا الحوار طالبتان فقط .
وهو حوار بين شخص وقلبه .. حاولي استعارة مجسم قلب من معلمة المدرسة وضعي طاولة وعليها القلب .. تسير الفتاة وتدور حول القلب وهي تنظر إليه في تعجب وأسى ثم تقف ليبدأ الحوار .. حاولي وضع ورقة الحوار على الطاولة حتى تقرأ الطالبة منها لأنه سيصعب الحفظ عليها وتختفي الطالبة الأخرى عن الأنظار بحيث يسمع صوتها خلال المكبر وتتحدث بلسان القلب .
الطالبة .. أنت أيتها المضغة العجيبة لا يتجاوز حجمك قبضة اليد ولكنك غريبة ليتني أفهمك أو أعرف سرك .
القلب .. أي سر أيتها الفتاة .. آه .. أي سرٍ هذا الذي تتحدثين عنه فما أنا بصاحب أسرار .
الطالبة .. أيها القلب أو لست سبب صلاح المرء وفساده أو لست سبب سعادته وشقائه ومع ذلك تقول لي لست صاحب أسرار .
القلب .. نعم . قد أكون سبب شقائك وسعادتك وصلاحك وفسادك بعد إرادة الله عز وجل ولكن اعلمي يقيناً أنني لست الملوم الوحيد في ذلك فأنت لك اليد الأولى في ذلك .
الطالبة .. كفاك مراء وهراء يا قلبي إنك بلا شك قلب فاسد جداً. لا أقول حجراً فربما كان الحجر ألين منك وأرق أما تخاف الله عز وجل أما تخشاه .. إيه فقد اشقيتني وأقلقتني .
القلب .. اسمعي أنت أراك قد أكثرت على اللوم وبدأت تنهرين .. رويدك فقد أكون قاسياً فعلاً ولكن . . .
الطالبة .. دعك أيها القلب من هذا فأنت قاس بلا شك وأشكو قسوتك إلى الله هو يفصل بيننا .
القلب .. عجباً لك إنك أنانية تحاولين دائماً تبرئة نفسك وتلقين اللوم والذنب على غيرك وكأنك لم تعملي شيئاً . لذلك فأنت تقاطعيني في الكلامي .
الطالبة .. أقاطعك ، وهل لديك كلام حتى أقاطعك فيه .
القلب .. يا سبحان الله . عجيب إنك تثرثرين بسرعة وقد برأت نفسك وجعلتيني المتهم الأول والأخير إنك تحاولين مخادعة نفسك .
الطالبة .. أيها القلب . كفاك تزيين الكلام وتحسين البيان فأنا أفهمك .
القلب .. أنت تفهمين ؟! أو مثلك يفهم ؟!
الطالبة .. أعلم أنك تحاول إثارة أعصابي ببرودك هذا .
القلب .. معاكي لا أكون بارداً وأنا متأكد مما أقول .
الطالبة .. عجباً من شدة أفكارك فكل كلمة من كلماتك تزيدك قسوة وغفلة وإعراضاً .
القلب .. والله ما زاد قلبي قسوة إلا من جراء أفعالك .
الطالبة .. هراء .. أنا أجبرتك لتكون قاسياً .
القلب .. أجل أنت السبب في قسوتي فما أنا إلا جزء في هذا الجسد الذي ينغمس في نعم الله وما شكره على ذلك طرفة عين . أنت التي تسيرين بي إلى ما حرم الله . إن سرتِ سرت معك . لا أذهب وحدي أبداً أليس هذا صحيح .
الطالبة .. يهتز صوتها . نعم ..آ .. آ.. ولكن ..
القلب .. ولكن ماذا .. أ لديك ما تقولين ؟! مثلك يجب أن يطأطئ رأسه .. ما أجرأك على حدود الله إني أشكوك إليه تعالى .
الطالبة .. تمهل أيها القلب !!
القلب .. أو مثلك يستحق التمهل .. وإن تمهلت فإلى متى ؟! لقد سئمت .. لقد مللت .. أجل سئمت الذنوب تحرقني .. سئمت المعاصي توجعني . أخبريني هل بحثت عني يوماً وأنت إلى الصلاة ذاهبة هل حاولت استحضاري معك ؟! أم أنك أهملتني وركلتيني بكلتي قدميك .. تقرأين القرآن ولستُ معك .. ما أتعبت نفسك في البحث عني .. وحتماً ستجدينني وقريب منك جداً ولكنك قد غفلت وأهملت أليس هذا هو الحق الذي تتعامين عنه ؟!!
الطالبة .. أجل .. آ.. آ ولكنك .
القلب .. ولكنني ماذا ، ألا أزال لديك ما تقولينه .. قولي لي : هل سجدت ودعوت لي بالرقة والصلاح ؟ هل ألححت يوماً على الله في السؤال لي بالخشوع والخضوع ؟ هل بكيت يوماً حرقة على هذا الوضع الذي أنا فيه ، أم أنك كالبهيمة ترعى في هذه الأرض لا هم لك إلا مطعمك ومشربك بهيمة في مسلاخ بشر . ناسيه أو متناسيه أن وراءك جنة ونار وحساب وعقاب .
الطالبة .. رويدك أيها القلب (( بصوت متزعزع ))
القلب .. ولماذا لم تتمهلي أنت قليلاً في البداية .. نزلت علي ّ كالسيل الجارف أو البرق الخاطف .. ولم تنظري مني الرد أو تسمعي مني إجابة . إنك حقاً متعجرفة عجولة تفكرين في نفسك دائماً .
ثم اعلمي أنك لم تحاولي أن تعلقينني بربي عز وجل .. بل تعلقينني دائماً بغير ربي فيزيد قلبي قسوة وتغلظ على الغشاوة ، ركضت وراء الدنيا متجاهلة صراخي وآهاتي وأنيني غفلتِ عن ذكر الله عز وجل فعشت في وحشة وغربة . وبعد كل ذلك تقولين رويدك !!
الطالبة .. وقد جعلت رأسها إلى الأرض خجلاً وندماً .
قلبي الحبيب .. إني مخطئة .. أرجوك سامحني .. وأعدك ألا أعود لمثل هذا مرة أخرى .. وسأبدأ صفحة جديدة من حياتي .. لقد علمت جهلي وإعراضي .. سامحني ... سامحني .. ثم ترتل {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}.

هذه المسرحية لسة لم أقرأها ولكنها من طالبتان فقط وانا اريد ان تكون الاشخاص اكثر من اتنين
بس ان شاء الله هقرأ المسرحية واقولك رأيى ممكن تنفعنى برضو فى حاجة تانية
  • 0


#8 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:25 ه

وليت الأخت توضح لنا هل تريد مسرحيات في موضوع معين أم لا ؟
وما هو هذا الموضوع ؟ إن كانت الإجابة " نعم "


هى مش مسرحية معينه
انا عايزة مسرحية تكون هادفة جدا وحياتية
ولا يقل زمن عرضها عن ربع ساعة
وعدد الطالبات لا يقل عن 5 طالبات
وهى مدرسة بنات يعنى لازم الشخصيات تكون بنات او مش شرط ممكن يكون المسرحية فيها رجال او الشخصيات بنين يعنى وعادى البنات برضو هيعملوا الادوار دى

شكرااااااا جزيلا وانا فى انتظار المسرحية
  • 0


#9 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:34 ه

ابو ماللك 111
شكرا جزيلا المسرحية التانية جميلة جدا جدا وانا هأخذا بس هى هتتعمل بالطالبة واحدة اما كلام القلب سيسجل على شريط بصوت نفس الطالبة ويذاع هكذا
شكرا جزيلا
بس انا سوف انتظر مسرحية منك بالمواصفات اللى طلبتها ان شاء الله فى اسرع وقت

انا عايزة مسرحية تكون هادفة جدا وحياتية
ولا يقل زمن عرضها عن ربع ساعة
وعدد الطالبات لا يقل عن 5 طالبات
وهى مدرسة بنات يعنى لازم الشخصيات تكون بنات او مش شرط ممكن يكون المسرحية فيها رجال او الشخصيات بنين يعنى وعادى البنات برضو هيعملوا الادوار دى


  • 0


#10 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 01:36 ه

بس بعد اذنك ممكن تضع عنوان للمسرحية
  • 0


#11 عاشقة الفردوس الأعلى

عاشقة الفردوس الأعلى

    تشريفات الموقع

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 256 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 15/09/2008 - 07:04 ه

وانا فى انتظار مساعدة بقية الاعضاء
  • 0


#12 أبو مالك111

أبو مالك111

    عضو فريق عمل الجرافيك

  • فريق عمل الجرافيك
  • 693 مشاركة
  • الجنس:ذكر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 16/09/2008 - 11:42 ص

السلام عليكم
معذرة على التأخر


=== === ===

مسرحية بعنوان " الكتابة على الجدران (( مسؤولية من )) "

فكرة المشهد : مشهد صامت يكشف ظاهرة الكتابة على الجدران وما لها من آثار سلبية في تشويه المناظر الجمالية للمرافق والمنازل

الأدوات : لوح خشبي كبير أبيض أو مغطى بقماش أبيض – علبة بخاخ للكتابة

طريقة إعداد المشهد :

أولاً : يدخل شاب تبدوا عليه علامات الطيش (( الطاقية نازلة على مقدمة الرأس )) . يقوم بحركات هستيرية ومنها تحريك ورج علبة البخاخ حتى يبدوا صوت القرقشة ومن ثم يقوم بكتابة العبارة التالية (( يعيش نادي أبو شراب . ويسقط نادي الصعاليك )) . ثم يرى شخصاً قادماً ويهرب .


ثانياً : يدخل رجل (( مهندس كهرباء )) يقلب الفواتير ويقوم بنظرات متكررة ناحية المنزل (( الجدار )) ثم يقوم بكتابة العبارة التالية (( سوف يتم فصل خدمة التيار الكهربائي لعدم السداد )) ويذهب .


ثالثاً : يدخل رجل (( مهندس الهاتف )) ممسكاً بالهاتف واضعاً سماعة الهاتف على كتفه وبيده الفواتير ويكتب العبارة التالية (( سوف يتم فصل الهاتف لعدم سداد الفواتير )) .

رابعاً : يدخل رجل (( مسئول البلدية )) ومعه كروكي مخطط ويقوم بكتابة العبارة التالية (( يلزم مراجعة البلدية خلال 24 ساعة من تاريخه )) .

خامساً : يدخل رجل ذو شخصية مميزة ويحمل على ساعده البشت وهو يقوم بنظرات تفحص ناحية الجدار المملئ بالكتابات ويبدي استغرابه واستهجانه لهذه العمل (( بإشارات ناحية الجمهور )) ثم يهم مغادراً فيجد علبة البخاخ أمامه فيمسكها ويقوم بكتابة العبارة التالية على نفس الجدار (( يا ناس الكتابة على الجدار أسلوب غير حضاري )) .

مطبقاً المثل (( جاء يكحلها راح أعماها ))

=== === ===

مسرحية بعنوان " قبلة مع التحية إلى معلمي العزيز "

[ يفتح الستار على المرشد الطلابي وهو جالس على طاولة وأمامه بعض السجلات . ثم يطرق الباب ]
المرشد : تفضل ادخل .
محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
المرشد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . خير ما بك يا محمد .
محمد : أرسلني إليك معلم الرياضيات .
المرشد : خير . ماذا فعلت ؟ .
محمد : بصراحة يا استاذ : المعلم كان يشرح الدرس . وأنا كنت مسرح .
المرشد : ليش مسرح . وش اللي شاغل بالك ؟
محمد : والله يا استاذ شوية أُمور خاصة .
المرشد : قول يا محمد . تراني أنا هنا مثل أخوك الكبير . ومهمتي هي حل مشاكل الطلاب .
محمد : أقول لك أُمور خاصة . تعرف يعني إيش خاصة .
المرشد : شوف يا محمد . اعتبرني مثل أخوك الأكبر . وتأكد أن كل الأُمور اللي راح تقولها سوف تكون سر بيني وبينك ولن يطلع عليها أحد أبدا.
محمد : أكيد .
المرشد : أكيد . وأنا اوعدك .
محمد : ولا حتى المدير يدري عنها .
المرشد : لا مدير ولا غيره يطلع عليها .
محمد : بصراحة معلم الرياضيات هذا أنا ماني مرتاح له .
المرشد : وليه يا محمد .
محمد : من غير ليه .
المرشد : لا . لا لابد أن يكون هناك سبب . تكلم يا محمد وتأكد إنه كما قلت لك الأمر سوف يكون سري للغاية .
محمد : بصراحة … معلم الرياضيات إنسان متكبر شايف نفسه . ما يتكلم إلا مع رأس خشمه .
المرشد : طيب .. قد غلط عليك . وإلا تشوف إنه يعاملك معاملة خاطئة .
محمد : لا . أبداً لا غلط علي ولا شيء . بس
المرشد : بس إيش قول .
محمد : دائماً يقول لي أنت طالب كسول . ما تفهم شيء .
المرشد : وش بعد .
محمد : يقول لي روح دور لك على شغل في الحلقة وإلا في ما قفة الغنم . أنت ما أنت حق دراسة أنت كارثة على التعليم . ومن هذا الكلام الجارح . حتى حطمني وصرت أكره التعليم .
المرشد : طيب . هذا الكلام يقوله للجميع وإلا لك أنت وحدك .
محمد : يقوله لي وحدي من بين الطلاب كلهم .
المرشد : طيب لكل شيء سبب . ويش السبب اللي خلى معلم الرياضيات يقول هذا الكلام .
محمد : بصراحة . مدري ويش السبب .
المرشد : شوف معلم الرياضيات أو غيره لا يمكن يغلط عليك أو على غيرك من دون سبب .
محمد : أقول لك ما فيه سبب .
المرشد : إذاً ما دام ما بتقول لي السبب . لازم أقابل معلم الرياضيات وأعرف إيش السبب .
محمد : " يقوم ويقول بخوف " لا . لا الله يرحم والديك يا استاذ . لا تقول له .
المرشد : لا زم أقول له عشان أعرف سبب المشكلة وأحلها .
محمد : تبغى الصراحة يا استاذ . بس ما تزعل .
المرشد : قول . وأنا ما راح أزعل منك .
محمد : بصراحة . كل الكلام اللي قلت لك عن معلم الرياضيات كذب في كذب .
المرشد : يعني معلم الرياضيات ما كان يتكلم عليك .

محمد : والله يا استاذ إن معلم الرياضيات أو غيره ما قد تكلم علي . لكن ….
المرشد : لكن إيش . قول .
محمد : أنا ما أبغى الدراسة . أنا بفصل وأروح أدور لي على شغل .
المرشد : ليش . ليش أنت باقي صغير في السن والمستقبل أمامك .
محمد : أنا إنسان فاشل . ما أصلح للدراسة .
[ في هذه الأثناء يدخل معلم الرياضيات ]
المعلم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
المرشد : وعليكم ورحمة الله وبركاته .
المعلم : كيفك يا محمد . عساك تعوذت من إبليس وغيرت رأيك .
محمد : والله يا استاذ ما أدري .
[ يتوجه المعلم للمرشد ويقول له : إيش سويت مع محمد ]
المرشد : أبد شوفني أحاول معه .
المعلم : ممكن تسمح لي أن أجلس مع محمد خمس دقائق . عسى الله يهديه .
المرشد : تفضل . خذوا راحتكم " ثم يخرج "
" يجلس المعلم على كرسي مقابل للطالب "
المعلم : شوف يا محمد . أنت طالب جيد . بس يبغى لك شوية اهتمام وشوية مذاكرة وبإذن الله راح تكون من أفضل الطلاب .
محمد : بس أنا ما لي نية في الدراسة .
المعلم : تأكد يا محمد إن الشهادة هي سلاح قوي يساعدك في معركة الحياة الحامية الوطيس . فإذا لم يكن لديك شهادة فإنك لن تسوى شيء
محمد : يا استاذ أنا طفشت من المدرسة ومن الدراسة . ومليت الكتب والمذاكرة .
المعلم : إيش اللي طفشك .
محمد : يا شيخ بلا دراسة بلا هم . أنا بروح أدور لي على شغل .
المعلم : شوف يا محمد : أنت لا تفكر في ولا في المدرسين . ترى كل مدرس راح يستلم راتبه آخر سواء نجحتوا أم لم تنجحوا . لكن فكر في أبوك .
محمد : أبويـــــــــــه . إيش فيه أبويه .
المعلم : ما فيه إلا كل خير إن شاء الله .
محمد : طيب إيش اللي جاب سيرته .
المعلم : فكر في أبوك اللي يكد ويتعب ويشقى عشان يوفر لك لقمة العيش عشان يوفر لك مصروف تتفسح به أبوك اللي ينام بعض الليالي لكي تشبع أنت وإخوتك . أبوك اللي يعمل ليل نهار لكي يوفر لك قيمة الحقيبة والدفاتر أبوك اللي يصرف عليك يبغاك تصير رجال يعتمد عليك بعد الله في مواجهة الحياة .
تخيل الفرحة على وجه أبيك عندما تأتي إليه وأنت ناجح . تصدق إنه إذا جيته وقلت له إنك ناجح راح تشوف الفرحة في عينه تلاحظ إنه يشعر إنه ملك الدنيا وما فيها . وتلاقيه بعدين يفتخر بك أمام الناس أما أهل القرية كلهم ويمكن يروح وتسلف ويشتري ذبيحة ويتصدق بها لوجه الله عشانك نجحت .
لكن تخيل لو إنك لا سمح الله رسبت . تجد إنه حزين وكأنه خسر الدنيا كلها .
أيضاً فكر في هذا الوطن المعطاء الذي قدم لك كل شيء . سهل لك التعليم المجاني وفر لك الكتب والمدارس والمعلمين الأكفاء . ترى الوطن يا محمد بقدر ما أعطاك فإنه يجب عليك أن ترد له الجميل .
عشان كذا يا محمد لابد أن تكمل دراستك عشان مستقبلك . عشان والدك عشان الوطن .. لازم يا محمد لازم .
لازم .
محمد : أولاً شكراً لك يا معلمي العزيز على هذه النصيحة . ثانياً أنا أعدك من الآن إني أذاكر وأجتهد . وتأكد يا معلمي العزيز أني لن أنسى لك هذا الجميل .
المعلم : وفقك الله يا محمد .
[ يقفل الستار ]




المشهد الثاني

[ يفتح الستار على المدير وهو جالس . ثم يطرق الباب ]
المدير : تفضل .
محمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
المدير : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . تفضل إجلس
[ يجلس محمد ويكون لابس بدلة عسكرية ]
محمد : ممكن أقابل المعلم أبو عبد الله .
المدير : خير إن شاء الله . عسى خير .
محمد : لا بس أريده في موضوع .
[ يخرج المدير ويدور حوار بينه وبين المعلم من خلف الستار ]
[ المدير : كم مرة قلت لك يا بو عبد الله إذا كان عندك مشاكل حاول تبعدها عن المدرسة
المعلم : خير وش صار .
المدير : فيه ظابط في الإدارة يسأل عنك .
المعلم : طيب إيش المشكلة .
المدير : إنت عارف إن المدرسة مؤسسة تربوية ودخول الشرطة فيها يعني إن هناك جريمة .
المعلم : المدرسة مؤسسة حكومية وترحب بكل زائر سواءً من الأمن أو غيره . وبعدين أنا ما أفتكر إني
سويت جريمة يا حضرة المدير.
[ يدخل المعلم ويقول : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]
محمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ثم يقوم ويسلم على رأس المعلم . يا هلا يا مرحبا كيفك وكيف حالك عساك بخير والله زمان يا بو عبد الله .
[ في هذه الأثناء تبدوا على المعلم الدهشة من الموقف ، ويبدي استغرابه ]
محمد : شكلك ما عرفتني .
المعلم : بصراحة والله ما عرفتك .
محمد: أنا واحد من طلابك .
المعلم : يا هلا فيك .بس والله ما ني فاكرك . تعرف إحنا يا المعلمين في ها المدارس مثل سكان محطات القوافل يمر علينا في كل عام العديد من الطلبة . ومين نفتكر ومين ننسى وخليها على الله .
محمد : تتذكر ذاك الطالب اللي بغى يترك المدرسة وإنت نصحته وجلست تنصح فيه لين بكى . وأوعدك عندها إنه يكمل دراسته . فا كر وإلا لا .
المعلم : " بدهشة" اووووووووووووووووه محمد . يا هلا والله يا هلا . يا هلا . وما شاء الله صرت ظابط من حقك ما حد قدك يا بو حميد
محمد : الحمد لله يا استاذي العزيز كلماتك ذيك ما زال صداها يتردد في أسماعي . وتأكد إنه لولا الله ثم انت ما وصلت إلى ما وصلت إليه .
المعلم : أستغفر الله يا ولدي . ترى هذا واجبي تجاهك وتجاه كل طالب . واجبي إني أقف معاكم في السراء والضراء . واجبي إني أقدم لكم النصح كأبنائي بالضبط .
محمد : أنت يا استاذي قدمت لي مفتاح النجاح وسر التفوق . أنت أنقذت مستقبلي بعد أن كاد أن ينتحر بسبب الطيش وعدم المبالاة .
المعلم : الهدف يا ولدي يا محمد هو خدمة هذا الوطن المعطاء . أنا في مجال التعليم وأنت في مجال الأمن وكل حسب موقعه .فلو كل شاب فكر حسب تفكيرك في ذلك الوقت لحلت بهذا الوطن كارثة البطالة . ولكن البركة في شبابنا .
محمد : بارك الله فيك يا معلمي الفاضل وكثر الله من أمثالك . وتأكد إني في خدمتك في أوقت وفي أي ظرف
[ ثم يقوم ويسلم على رأس المعلم ويقول " هذه قبلة مع التحية إلى معلمي العزيز " ]

=== === ===

مسرحية بعنوان " الصفقة الرابحة "

الشخصيات:
المــرشــد: الأستاذ علي
الفــــراش: عـم محمد
الطـالب الأول: خــالـد
والــد الطالب: أبوخـالـد
الطـالب الثـاني: احــمد
الـــزبــون:
والـد الطـالـب:أبو أحـمد
العــامــــل: بشيــر
-------------------
المشــهد الأول"مكـتـب المـرشـد"
المرشد: يا عم محمد احضر الطالب "خالد"من الصف الخامس ب.
عم محمد: حاضر يا أستاذ علي.
"يدخل الطالب ويرد السلام"
خالـد: نعم يا أستاذ أنت طلبتني خير إن شاء الله.
المرشد: "اجلس يا خالد" أنت طالب مجتهد ومن الطلاب المميزين،ولكن لوحظ عليك بعض التقصير في واجباتك وعدم مذاكرتك لدروسك وقد لاحظ مدرسوك تقصيرك.
خـالد: يا أستاذ أنا أعلم أنني مقصر"ولكن عندي مشكلة وأخجل أقولها للمدرسين".
المرشد: تكلم يا ولدي فنحن في خدمتك وخدمة زملائك وحل مشاكلكم لكي تنجحوا آخر العام .
خـالد:ما عندي وقت للمذاكرة…..ووالدي يطلب مني الجلوس في مكتب العقار.
المرشد: على كل حال هذا خطاب لوالدك ليحضر للمدرسة.
خـالد: لا يا أستاذ أعفيني … فوالدي مشغول دائما ولن يحضر للمدرسة.
المرشد: أذهب يا خالد وأنا سأتصرف.
ثم ينصرف خالد0000المرشد يتصل بالهاتف…
المرشد: مشغول … أكيد مشغول بالصفقات التجارية.
يتصل المرشد مرة أخرى..
المرشد: "الحمدلله رد" .. أبو خالد.."كيف الحال"..أنا المرشد الطلابي..أريدك غدا في المدرسة عندي صفقة رابحة ومكسبها مضمون.
يدخل أبو خالد ويسأل الفراش:أين مكتب المرشد.
عم محمد:المكتب أمامك.
المرشد: آهلا أبو خالد "تفضل حياك الله".
أبو خالد: قلت عندك صفقة رابحة ..ما هي؟ وأرجوك بسرعة..أنا مستعجل.
ويدق الجوال في جيبة
أبو خالد: بسرعة يا أستاذ "أنا مشغول".
المرشد: الصفقة الرابحة أبنك.
أبو خالد:عسى خير!
المرشد: أبنك مقصر في واجباته .. وتقاريره كلها ضعيفة.
أبو خالد : يا أستاذ أنا مشاغلي كثير… الله يحفظهم شطار وينجحون آخر السنة .. وإذا ما نجح هذه السنة ينجح السنة الثانية وعلى مهلهم .
المرشد: يا أبو خالد نحن وأنتم نتعب ونتحمل من اجل أولادنا لأنهم رجال المستقبل .. ونريد التعاون مع أولياء الأمور ليفوز أبنائنا بالنجاح .
أبوخالد: إن شاء الله …إن شاء الله … "ثم ينصرف"

المشهد الثاني ( مكتب العقار)
يفتح الستار…العامل بشير ينظف الطاولة
بشيــر: اليوم سوق تعبان ..ما في فلوس ..أول في فلوس كثير..اليوم كل نفر امسك فلوس ما في يشتري.
أبو خالد يدخل ويجلس على الكرسي00000يدخل الزبون ويرد السلام
الـزبـون: أريد قطعة ارض على شارع الأربعين.
أبو خالد: موجودة "ويقلب الدفتر" ولكن غالية.
الزبـون: بكم.
أبو خالد: بس"مليون ومائتين"
الزبـون: إذا كانت حسب المواصفات أنا موافق ودلا لتك علي بس أشوفها.
أبو خالد: إذا توكلنا على الله.
ويخرج الزبون وينادي أبو خالد"بشير"
بشـير: نعم عمي إن شاء الله في دلاله كويس .
أبو خالد: اذهب ونادي خالد يجلس في المكتب .
يدخل خالد وفي يده كتب
أبو خالد: اجلس في المكتب أنا خارج مع زبون.
خـالد: بس أنا عندي واجبات كثيرة.
أبو خالد يرم الكتب في وجه أبنه
أبو خالد: اجلس في المكتب واترك الواجبات عنك…أنا ما عندي إلا شهادة رابعة والحمد لله حالي ميسور.
يبكي خالد ويجلس على الكرسي.
بشــير: اس فيه أنت يبكي …هذا مكتب فلوس كتير ..أبو حقك كتير فلوس..أنت مخ ما في ..أس فايدة دروس كل يوم قلقل قلقل ما في فايدة …والله أنت مخ ما في … مخ ما في.
يقفل الستار
يفتح الستار"أبو خالد جالس علي مكتبه حزين ومعه جاره أبو أحمد
أبو خالد : اليوم يأبو أحمد خسرت كل ما أملك في صفقة
أبو أحمد : وحد الله ياأبوخالد وكل شيء يتعوض… والخير في ولدك خالد وهو الصفقة الرابحة إن شاء الله "اليوم نتيجة الأولاد وإن شاء الله ناجحين ".
أبو خالد : إن شاء الله يجي زبون ونعوض الخسارة:.
يدخل أحمد وهو فرحان
أحمــد : أبي..أبي لقد نجحت والحمد لله
يأخذ أبو أحمد الشهادة
أبو أحمد : نجحت مبروك يا ولدي وعقبال الجامعة…ما شاء الله التقدير ممتاز
أحمــد: وحصلت على جائزة الطالب المثالي يا أبي .
أبو أحمد: تستاهل يا ولدي .. لقد صبرت ونلت.
أحمــد: هذا بفضل الله ..ثم متابعتك المستمرة لي في المدرسة والبيت ..وتنظيمك لوقتي.
أبو أحمـد: شكرا لله أولا ثم لمدرسيك الذين علموك وشجعوك حتى حصلت على الامتياز.
يخرج أحمد وأبوه فرحين…
أبو خالد ممسكا برأسه …يدخل خالد وهو يبكي …
خـالـد: لقد رسبت.. يا والدي
أبو خالد: كيف رسبت؟..أنا مهيء لك كل شيء ..فلوس…وسواق تحت أمرك …والعاب وعندك..كيف رسبت؟.
خـالـد: بس أنا كنت محتاج لمتابعتك واهتمامك.
أبو خالد: صحيح يا ولدي أنا كنت مقصر.. وهذه نتيجة كل ولى آمر لا يتابع أبنه في المدرسة والبيت …
أنا خسرت كل شيء…ومن اليوم أنت الصفقة الرابحة يا ولدي.

=== === ===

مسرحية بعنوان " يداً بيد "

يفتح الستار على ولد جالس في صالة المنزل وأمامه " دلة قهوة وتمر " وعلى يمينة صندوق دقيق وخزانة .
يطرق الباب طرقاً عنيفاً فينهض الولد " خالد " سريعاً ليفتح الباب ، يندفع عاملان
أحدهما سوداني " فضل " والأخر هندي " نذير " يصرخان
فضل : عليك الله يازول خبينا العساكر يجرو ورانا .
نذير : بابا أنا في خوف بوليس يمسك .
خالد : بسيطة أكيد أنها الجوازات ، لا تخافون تعال يافضل أدخل هنا " في صندوق الدقيق "
وأنته يانذير أدخل هنا " في الدولاب . قال أيه جوازات خل الجوازات تلقاهم .
يدخل جد خالد متسائلاً
الجد : وش فيه يا خالد من يدق الباب
خالد : هذا فضل ونذير شاردين من الجوازات .
الجد : ووين وديتهم .
خالد : لاتخاف ياجدي أنا ذكي دسيت فضل في صندوق الدقيق ونذير في الدولاب وخلي الجوازات تطلعهم .
الجد : بيض الله وجهك ، هذولي ضعوف ويدفعون إيجار زين " ويجلس بجانب القهوة .
" يطرق الباب "
الجد : قوم أفتح الباب وأنا جدك .
يفتح خالد الباب ويدخل عسكريان
الجد : يا حيالله الحكومة تفضلو تفضلو.
العسكري : شكراً ياعم ، ودي أسألكم : ماشفتو عمال متخلفين أضنهم دخلو عندكم .
الجد :عندنا ! لا يولدي ما شفنا عمال ولا عندنا عمال .
العسكري : أرجوك يعم لو كانو العمال مندسين عندكم تسلمنهم لنا وإلا عليكم مسئولية .
الجد : أقولك يولدي ماعندنا عمال ولاشفنا عمال .
" وفي هذه الأثناء يعطس فضل في صندوق الدقيق ويفتح الصندوق ليخرج منه ملطخاً بالدقيق وهو يعطس مراراً ، ويخرج نذير من الصندوق مختنقاً
نذير : أبغى هوا أنا في موت أنا في موت .
يقبض العسكريا ن على فضل ونذير .
فضل : أنا أستاهل لو جاي نظامي ما كان زول قدر يكلمني " يعطس " أنا أستاهل .
ينظر العسكري للجد ويزداد الجد خجلاً
العسكري : وش ذول ياعم "ممسكاً بفضل ونذير" .
خالد : هذول ماهم عمالنا ماندري من وين جو .
الجد : اسكت يخالد لاتكذب ، العمال سكنين عندنا ويشتغلون عندنا جو شاردين منكم ودسيناهم.
العسكري : بس هذا غلط ياعم العمالة المتخلفة فيها اللص وفيها المجرم وفيها المريض وأنتم تعطونهم الثقة وتسكننهم وتشغلنهم وهذا ضد النظام . وهالحين أنا لازم أقبض عليك بتهمة التستر .
الجد : لا يولدي تكفى أنا رجال كبير ومريض .
يقاطعه العسكري : انا أسف ياعم أنت تسترت عليهم وكذبت علينا لازم نقبض عليك .
فيسلم الجد أمره لله ويخرج معهم والندم بادي على وجهه .
فضل ونذير يتوسلان للعسكري أن يتركهما ، وخالد يصفق يداً بيد

=== === ===
وهذه المسرحيات السابقة
- منقولة.
2 - لم أصحح أخطاء الإملاء بها لانشغالي بجوانب أهم ، فأرجو التصحيح عند التنفيذ.


  • 0




إضافة رد



  


0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين

عدد الزيارات :