إنتقال للمحتوى


ابحث في موقع الدرر



موقع معرفة الله
موقع ابو بكر الصديق رضي الله عنه
موقع السيده عائشه رضي الله عنها

Twitter FaceBook تسويق التحديثات الجديدة

رسائل محب صور عديدة فى التحايل على الزكاة من أفضل التطبيقات الرائعة والمفيدة للهواتف الذكية (اندرويد) مثل محقرات الذنوب يا كل ملتزم ويا كل ملتزمة احذروا ذنوب الخلوات .. مقطع مؤثر جداااا برامج التصميم برابط واحد داعمة للعربية تمبلر نصرة رسول الله
أخر الأخبار
صورة
- - - - -

من هو إسرائيل


لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 الباسل

الباسل

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 5 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:اليمن

تاريخ المشاركة 12/05/2009 - 08:16 AM

bismillah.gif



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه من واقتفى أثره إلى يوم الدين

أما بعد

زاد الحديث وقام البعض بالدُعــاء على " إسرائيل "
إما جهلاً وإما إتباعاً لمن جهل من قبله

وهاهُنا بعون الله وتوفيقه يكون توضيح لمن هو " إسرائيل "

يقول الله جل وعلا في مُحكم التنزيل ("كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ") سورة آل عمران الآية 93

ويقول الإمام القُرطُبي رحمه الله تعالى في تفسير هذه الآية الكريمة

قوله تعالى {حلا} أي حلالا، ثم استثنى فقال {إلا ما حرم إسرائيل على نفسه} وهو يعقوب عليه السلام. في الترمذي عن ابن عباس أن اليهود قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : أخبرنا، ما حرم إسرائيل على نفسه؟ قال : (كان يسكن البدو فاشتكى عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا لحوم الإبل وألبانها فلذلك حرمها). قالوا : صدقت. وذكر الحديث. ويقال : إنه نذر إن برأ منه ليتركن أحب الطعام والشراب إليه، وكان أحب الطعام والشراب إليه لحوم الإبل وألبانها. وقال ابن عباس ومجاهد وقتادة والسدي : أقبل يعقوب عليه السلام من حران يريد بيت المقدس حين هرب من أخيه عيصو، وكان رجلا بطشا قويا، فلقيه ملك فظن يعقوب أنه لص فعالجه أن يصرعه، فغمز الملك فخذ يعقوب عليه السلام، ثم صعد الملك إلى السماء ويعقوب ينظر إليه فهاج عليه عرق النسا، ولقي من ذلك بلاء شديدا، فكان لا ينام الليل من الوجع ويبيت وله زقاء أي صياح، فحلف يعقوب عليه السلام إن شفاه الله جل وعز ألا يأكل عرقا، ولا يأكل طعاما فيه عرق فحرمها على نفسه؛ فجعل بنوه يتبعون بعد ذلك العروق فيخرجونها من اللحم. وكان سبب غمز الملك ليعقوب أنه كان نذر إن وهب الله له اثني عشر ولدا وأتى بيت المقدس صحيحا أن يذبح آخرهم. فكان ذلك للمخرج من نذره؛ عن الضحاك.


لذا فقد قال الكثيرين من العُلماء أنه لا يجوز تسمية دولة الصهيونية بإسرائيل ..
لأن هذا الإسم لنبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام ويعني هذا الإسم " عبدالله " كما أشارت التراجم


نسأل من الله جل وعلا أن يوفقنا جميعاً إلى كل خير

دُمتم في حفظ الله ورعايته


  • 0



إضافة رد



  


0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين

عدد الزيارات :