إنتقال للمحتوى


ابحث في موقع الدرر



موقع معرفة الله
موقع ابو بكر الصديق رضي الله عنه
موقع السيده عائشه رضي الله عنها

Twitter FaceBook تسويق التحديثات الجديدة

رسائل محب صور عديدة فى التحايل على الزكاة من أفضل التطبيقات الرائعة والمفيدة للهواتف الذكية (اندرويد) مثل محقرات الذنوب يا كل ملتزم ويا كل ملتزمة احذروا ذنوب الخلوات .. مقطع مؤثر جداااا برامج التصميم برابط واحد داعمة للعربية تمبلر نصرة رسول الله
صورة

الرسول الأنسان اجزاء متتابعه


  • قم بتسجيل الدخول للرد
47 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 13/04/2008 - 10:33 ص

الى كل طالب للحقيقة والنور والهدى أهدى إليه هذه الباقة العطرة عن حبيبنا وقدوتنا وأسوتنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

باقة تعريف لسيد الخلق محمد بن عبد الله صلى الله علية وسلم


النسب الشريف
حمله
مولده
النور يخرج ليضئ قصور الشام عند ولادته
أسماؤه
مرضعاته
وفاة والدة
وفاة والدته
وفاة جدة عبد المطلب وكفالة عمه ابو طالب
الصفات الخلقية للحبيب
وأنك لعلى خلق عظيم
زوجات النبى صلى الله علية وسلم ( أمهات المؤمنين ) ،
أولاد النبى صلى الله علية وسلم


قال الله تعالى  يأيها النبى إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً 
قال الله تعالى  وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين 
قال الله تعالى  لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة 



النسب الشريف للنبى صلى الله عليه وسلم
***************
هو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وعدنان من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام 0

وعن وائلة بن الأسقع رضى الله عنه – أن النبى  قال " أن الله عز وجل أصطفى من ولد إبراهيم أسماعيل وأصطفى من بنى إسماعيل كنانة وأصطفى من بنى كنانة قريشأً وأصطفى من قريش بنى هاشم وأصطفانى من بنى هاشم 0


حمله صلى الله عليه وسلم
****
كانت آمنة أم محمد  تقول ما شعرت أنى حملت ولا وجدت له ثقلاً كما يجد النساء 0



مولده صلى الله عليه وسلم
****
ولد رسول الله  يوم الاثنين (لم يثبت يوم محدد)وكان قدوم أصحاب الفيل 0
- عن أبن عباس وجابر  أنهم قالا : ولد رسول الله  عام الفيل يوم الأثنين الثانى عشر من ربيع الأول وفيه عرج به الى السماء وفيه هاجر وفيه مات 0

- وعن ابن عباس رضى الله عنه قال : ولد النبى  يوم الاثنين وأستنبى يوم الاثنين وتوفى يوم الاثنين وخرج مهاجراً من مكة الى المدينة يوم الاثنين وقدم المدينة يوم الاثنين ورفع الحجر الأسود يوم الاثنين 0

- وكانت ولادته  فى دار ابى طالب بشعب بنى هاشم وهى التى سميت بعد ذلك بدار محمد بن يوسف أخى الحجاج بن يوسف وهى مكتبة عامة 0

النور يخرج ليضئ قصور الشام عند ولادته صلى الله عليه وسلم
*****************
فالثابت من خلال الأحاديث الصحيحة أن أم النبى  رأت نوراً يخرج منها فأضاء قصور الشام وذلك عند ولادته  0

- فقال رسول الله  أنا دعوة أبى إبراهيم وبشرى عيسى ورأت أمى أنه يخرج منها نور أضاءت منه قصور الشام ودعوة إبراهيم علية السلام هى قوله  ربنا وأبعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم  0

-وبشرى عيسى كما أشار إليه قول الله عز وجل  ومبشراً برسول يأتى من بعدى أسمه أحمد 0

وخروج هذا النور عند وضعه  إشارة الى ما يجئ به من النور الذى أهتدى به أهل الأرض وزال به ظلمة الشرك منها كما قال الله عز وجل  قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدى به الله من أتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم  0

- وقال أبن كثير : وتخصيص الشام بظهور نوره إشارة الى أستقرار دينه وثبوته ببلاد الشام ولهذا تكون الشام فى آخر الزمان معقلاً للإسلام وأهله وبها ينزل عيسى أبن مريم عليه السلام 0

أسماؤه صلى الله عليه وسلم : بعضاً منها وليس جميعها
*************
محمد ، أحمد ، لماحى ( يمحو الله به الكفر ) والحاشر ( يقدم الناس بالحشر ) والعاقب ( آخر الأنبياء ) ونبى الرحمة ، نبى التوبة ، نبى الملاحم ( الحروب ) ، ، والشاهد ، المبشر ، النذير ، الضحوك ، المتوكل ، الفاتح ، الأمين ، الخاتم ، المصطفى ، الرسول ، النبى ، الأمى ، طه ، المبين ، السراج المنير ، المذكر ، الرحمة ، النعمة ، الأمين ، المزمل ، المدثر ، المختار ، المصطفى ، الشفيع ، المشفع ، الصادق ، سيد المرسلين ، إمام المتقين ، خليل الرحمن ، صاحب الوسيلة ، صاحب الفضيلة
وكان يكنى  أبا القاسم


طلع الليلة نجم أحمد
*******
- عن حسان ين ثابت قال والله إنى لغلام يفعة ( أى قوى ) ابن سبع سنين أو ثمان ، أعقل كل ما سمعت إذ سمعت يهودياً يصرخ بأعلى صوته على أطمه ( حصن مبنى بالحجارة ) بيثرب : يامعشر يهود حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له : ويلك ! قال : طلع الليلة نجم أحمد الذى ولد به 0


مرضعاته صلى الله عليه وسلم
*****
أول من أرضعته " ثوبيه " مع أبنها " مسروح " أياماً قبل أن تقُدم حليمة 00 وكانت قد أرضعت قبله حمزة ثم جاءت حليمة السعدية وأخذته عندها لرضاعته 0



وفاة والدة ( عبد الله )
*******
خرج والده عبد الله إلى الشام فى تجارة مع جماعة من قريش فلما رجعوا مروا بالمدينة وعبد الله مريض فقال أتخلف عند أخوالى بنى عدى بن النجار ، فأقام عندهم مريضاً أشهراً ثم توفى بالمدينة وعمره 25 سنة ، وكان ميراثه خمسة أجمال وقطعة غنم فورث ذلك رسول الله  وكانت أم أيمن تحضتنه وأسمها بركة 0


وفاة والدته ( آمنة )
****
ذهبت أمه به إلى المدينة وعمره ست سنين إلى أخواله بنى النجار تزورهم ومعها أم أيمن تحضَنه فأقامت عنهم شهراً ثم رجعت فتوفيت بمكان يسمى الأبواء ( قرية بين مكة والمدينة وهى أقرب الى المدينة ) ولهذا فأنه فى عمره الحديبية قال رسول الله  إن الله قد أذن لمحمد فى زيارة قبر أمه فأتاه فأصلحه وبكى عنده وبكى المسلمون لبكائه فقيل له فى ذلك فقال أدركتنى رحمتها فبكيت 0


وفاة جده عبد المطلب – وكفالة عمه أبو طالب
************
توفى جده عبد المطلب وكان عمر النبى  ثمانى سنوات فكفله شقيق أبيه ( أبو طالب ) وكان به رحيماً وكان رزقه قليلاً فعمل النبى  برعى الغنم مساعدة منه لعمه – وكانت فاطمة بنت أسد رضى الله عنها ( زوجة عمه ) تحوطه برعايتها وتشمله برحمتها حتى أنها كانت تخاف عليه أكثر من خوفها على أولادها 0
وعرفت البركة طريقها الى هذا البيت بفضل وجود رسول الله  بينهم 0
وظلت فاطمة بنت أسد رضى الله عنها ترعاه الى أن تزوج بخديجة رضى الله عنها 0


الصفات الخلقية للحبيب صلى الله عليه وسلم
********
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
- أزهر اللون ( أبيض مستنير مائل الى الحمرة )
- واسع الجبين
- أدعج العينين ( شديد سواد العينين مع سعتهما )
- أهدب الأشفار ( طويل الأشفار )
- مفلج الأسنان
- كث اللحية تملأ صدرة
- عظيم المنكبين
- رحب الكفين والقدمين
- ليس بالطويل البائن ولا بالقصير المتردد
- رجل الشعر( فى شعره حجونة أى تثن قليل )
- يضرب شعره على منكبيه
- أذا تكلم يخرج النور من ثناياه
- ضخم الرأس والكراديس فى وجهه تدوير
- ذا مشربة ( وهى الشعر الدقيق من الصدر الى السرة كالقضيب )
- أذا مشى تقلع كأنما ينحط فى صبب ( أى يمشى بقوة والصبب الحدور )
- يتلألأ وجهه كالقمر ليلة البدر
- حسن الصوت
- سهل الخدين
- ضليع الفم
- سواء البطن والصدر
- أشهر المنكبين والزراعين وأعالى الصدر طويل الزندين
- رحب الراحة
- منهوس العقبين ( أى قليل لحم العقب )
- أذا مشى كأنما تطوى له الأرض ويجدون فى لحاقه وهو غير مكترث
- كان يسدل شعر رأسه ثم فرقه وكان يرجله ويسرح لحيته
عليه أفضل الصلاة والسلام


وأنك لعلى خُلق عظيم
**********
كان النبى  يمتاز بفصاحة اللسان وبلاغة القول وكان الحلم والاحتمال والعفو عند المقدرة والصبر على المكارة صفات أدبه الله بها
وكان  لم يزد مع كثرة الأذى إلا صبراً وعلى إسراف الجاهل إلا حلماً 0
وكان  ما خير بين أمرين إلا أختار أيسرهما مالم يكن إثما ، وما أنتقم لنفسه إلا أن تنتك حرمة الله فينتقم لله بها ، وكان  أبعد الناس غضباً وأسرعهم رضاً 0
وكان من صفاته  الجود والكرم فقد كان  أجود بالخير من الريح المرسلة 0
وكان  فى الشجاعة والنجدة والبأس بالمكان الذى لا يجها 0
وكان  أشد الناس حياء وإذا كره شيئاً عرف فى وجهه ، وكان  لا يثبت نظره فى وجه أحد خافض الطرف لا يشاقه أحداً بما يكره حياء وكرم نفس وكان  أعدل الناس وأعفهم وأصدقهم وأعظمهم أمانة وأشد الناس تواضعاً وأبعدهم عن الكبر يمنع عن القيام له كما يقومون للملوك وكان  يعود المساكين ويجالس الفقراء ويجيب دعوة العبد ويجلس فى أصحابه كأحدهم 0

قالت عائشة رضى الله عنها : كان  يخصف نعله ويخيط ثوبه ويعمل بيده كما يعمل أحدكم فى بيته 0

كان  أوفى الناس بالعهود وأوصلهم للرحم وأعظمهم شفقه ورأفة ورحمة للناس وأحسن الناس عشرة وأدباً وأبسط الناس خلقاً ، لم يكن فاحشاً ولا متفحشاً ولا لعاناً ولا صخاباً فى السواق ولا يجزى السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح ، وكان  لا يدع أحد يمشى خلفه ولا يترفع على عبيده وإمائة فى مأكل ولا ملبس ويخدم من خدمة ، ولم يقل لخادمه أف قط 0

وعلى الجملة فقد كان النبى  محلى بصفات الكمال وأدبه ربه فأحسن تأديبه حتى خاطبة ربه مثنياً عليه فقال الله سبحانه وتعالى  وإنك لعلى خلق عظيم  0


زوجات النبى صلى الله عليه وسلم ( أمهات المؤمنين )
*************
- خديجة بنت خويلد القرشية الأسدية
- سودة بنت زمعة القرشية
- أم عبد الله عائشة الصديقة بنت الصديق
- حفصة بنت عمر بن الخطاب رضى الله عنه
- زينب بنت خزيمة بن الحارث القيسية
- أم سلمة هند بنت أبى أمية القرشية المخزومية 0
- زينب بنت حجش من بنى أسد بن خزيمة
- جويرية بنت الحارث بن أبى ضرار المصطلقية
- أم جبيبة وأسمها رملة بنت أبى سفيان صخر بن حرب القرشية الأموية
- صفية بنت حيى بن أخطب سيد بنى النضير- من ولد هارون ابن عمران أخى موسى
- ميمونة بنت الحارث الهلالية


أولاد النبى صلى الله عليه وسلم
****
ثلاثة بنين وهم :-
********
- القاسم : ولد قبل النبوة وتوفى وهو أبن سنتين
- عبد الله : وسمى الطيب والطاهر لأنه ولد بعد النبوة
- إبراهيم : ولد بالمدينة سنة ثمان ومات بها سنة عشر وهو أبن سبعة عشراً شهراً أو ثمانية عشر


وكان له صلى الله عليه وسلم أربعة بنات وهن :-
**************
- زينب : تزوجها أبو العاص بن الربيع بن عبد العزى
- فاطمة : تزوجها على بن أبى طالب رضى الله عنه
- رقية ، وأم كلثوم تزوجهما عثمان بن عفان رضى الله عنه ، تزوج رقية وعندما توفيت تزوج أم كلثوم وتوفيتا عنده ولهذا سمى ذا النورين
وكلهم من خديجة إلا إبراهيم فإنه من مارية القبطية

***********
ولنا عودة أن شاء الله لتكملة ما بدأناه

ملفات مرفقة


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة أبو عبيدة: 21/04/2008 - 02:56 ه
حذف تاريخ المولد الذى لم يثبت صحته

  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#2 عـــــز عبـــــده

عـــــز عبـــــده

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 37 مشاركة

تاريخ المشاركة 15/04/2008 - 06:11 ه

جزاكم الله خيرا
أعجبنى جدا العنوان الرسول الإنسان
وهذا العنوان رائـــــــــــع إن أحسنا عرضه
فما هي انسانية الرسول صلي الله عليه وسلم ؟
هذا السؤال يفتح لنا بابا صافيا راقيا مباشرا لمعرفة رسول الله صلي الله عليه وسلم

جاء النبي الإنسان صلي الله عليه وسلم بكـــــــــــــل ما يرفع كرامة الإنسان
وبكل ما فيه فائدة الإنسان
حرر الإنسان وكرم الإنسان وراعا حق الإنسان
بل الأهم جدا ان ما جاء به النبي الإنسان صلي الله عليه وسلم أوضح به حقيقة الإنسان
وهذا من أهم ما يمكن ----- فكثير جدا من الناس لا يعرفون حقيقة الإنسان ولماذا خلق وكيف خلق
بل الأكثر لا يعرفون مهمة الإنسان على الأرض
بل الأكثر لا يعرفون أن هذا الإنسان سيحاسب عن كل أقواله و أفعاله

فجاء النبي صلي الله عليه وسلم بكل ما يوضح الحق للإنسان وبكل ما يجمع الناس على الحق

{وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً }الكهف54
  • 0


#3 محبه لرسول الله

محبه لرسول الله

    من فرسان المنتدى

  • فرسان لهم بصمات
  • 2,744 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:الفردوس الاعلي

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

  • الوسام الرابع

تاريخ المشاركة 15/04/2008 - 10:19 ه

بارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك
  • 0

اللهم بارك لنا فى ذكرك ، ولاتشغلنا بغيرك .





ووفقنا لحمدك وشكرك ، و أدم علينا عفوك وسترك .




وأيقظنا من رقاد الغفلات ، وأنقذنا من وهاد السيئات .





وأخرجنا من ذل المعاصى الى عز الطاعات .




اللهم آمين


#4 جمال ،،

جمال ،،

    مشرف قسم عرفهم من هو محمد وعضو لجنة تقييم المشاركات واداري

  • فرسان لهم بصمات
  • 5,018 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:بلد الأزهر .
  • الهوايات:لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ،،

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 16/04/2008 - 06:54 ه

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرآ وبارك فيكم
تقبل الله منكم صالح الأعمال
وجعله الله في ميزان حسناتكم
شكرآ لمجهودكم .


  • 0

.
صورة


#5 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 20/04/2008 - 09:50 ص

جزاكم الله خيرا
احب ان أطمئنكم بأن كان المقصود من العنوان " الرسول الإنسان " هو ذكر القدر اليسير عن الرسول صلى الله علية وسلم من حيث نسبه وحمله ومولده وأسماؤه وأسرته 0
هذا بخلاف أنسانية الرسول صلى الله علية وسلم والتى سوف تظهر عبر حياته وعلاقاته ومعاملاته مع الأهل والعشيرة والصحابة والموالى و المسلمين جميعاً بل وكافة البشر والتى سوف يأتى الحديث إليها فى سياق الموضوعات القادمة 0
  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#6 التواقة الى الجنة

التواقة الى الجنة

    من فرسان المنتدى

  • فرسان لهم بصمات
  • 2,084 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:على بابك ربي ولن أغادره

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 28/04/2008 - 01:26 ص

لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم
اللهم وفق مرسل هذه الرسالة، وأعنه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم وفقه لما تحب وترضى، اللهم أحسن خاتمته، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، اللهم ارحمه وارض عنه، وارزقه الجنة التي وعدت عبادك الصالحين
واغفر لجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات يا رب العالمين

بارك الله فيك أخى الكريم


  • 0



#7 الحور العين

الحور العين

    مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

  • المشرفات
  • 7,877 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

تاريخ المشاركة 28/04/2008 - 02:08 ص

جزاك الله خيرا
  • 0

صورة





صورة


#8 جمال ،،

جمال ،،

    مشرف قسم عرفهم من هو محمد وعضو لجنة تقييم المشاركات واداري

  • فرسان لهم بصمات
  • 5,018 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:بلد الأزهر .
  • الهوايات:لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ،،

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 30/04/2008 - 05:29 ه


صورة جزاكم الله خيرآ


  • 0

.
صورة


#9 تسنيما

تسنيما

    عضو مميز

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 728 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 03/05/2008 - 10:33 ص

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
  • 0

#10 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 08/05/2008 - 09:47 ص

بداية نزول الوحى وبداية الدعوة
*******

تكملة للموضوع السابق بعنوان :-

" الرسول الإنسان "

والذى كان يدور حول النسب الشريف للرسول صلى الله علية وسلم ، حمله ، مولده ، النور يخرج ليضئ قصور الشام عند ولادته ، أسماؤه ، مرضعاته ، وفاة والدة ، وفاة والدته ، وفاة جدة عبد المطلب وكفالة عمه ابو طالب ، الصفات الخلقية للحبيب ، زوجاته ، أولاده صلى الله علية وسلم 0

وقبل أن بداية موضوع ( بداية نزول الوحى والدعوة ) أسمحوا لى أن أذكر لكم القدر اليسير عن زواجه صلى الله علية وسلم من خديجة رضى الله عنها وكذلك مشاركة النبى صلى الله علية وسلم فى بناء الكعبة المشرفة قبُلة المسلمين ونعود بعد ذلك ً لموضوعنا 0

زواج محمد  من السيدة خديجة رضى الله عنها
*******
كانت خديجة بنت خويلد ذات شرف ومال تتاجر بأموالها وكانت قريش قوم تجارة فلما بلغها عن رسول الله  ما بلغها من صدق حديثه وعظيم أمانته وكرم أخلاقه بعثت إليه وعرضت عليه أن يخرج فى مال لها الى الشام تاجراً وخرج معه  غلام يسمى ميسرة 0


وعندما قدم رسول الله  الى الشام نزل فى ظل شجرة قريبه من صومعة راهب من الرهبان فأطلع الراهب الى ميسرة فقال له : من هذا الرجل الذى نزل تحت هذه الشجرة ؟ قال له ميسرة : هذا الرجل من قريش من أهل الحرم فقال له الراهب : ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبى 0

وباع رسول الله  بضاعته التى خرج بها وأشترى ما أشترى ثم رجع الى مكة ، وكان ميسرة يرى ملكين يظلان النبى  من الشمس أذا أشتد الحر ولما عاد أخبر السيدة خديجة رضى الله عنها عن قول الراهب وعما كان يرى من إظلال الملكين على محمد  0

وبذلك اجتمعت الدلائل عند خديجة رضى الله عنها بأن محمد  هو الرحيق المختوم الذى يخُتم به الأنبياء فباتت ترجو أن تكون زوجة له 0

وقامت أحدى صديقاتها المقربين إليها بالتوفيق بين خديجة رضى الله عنها وبين محمد 

وأخبر رسول الله  أعمامه برغبته فى الزواج من خديجة فذهب أبو طالب وحمزة الى " عمرو أبن أسد " عم خديجة وخطبوها لمحمد

وكان محمد  فى ذلك الوقت عمره خمس وعشرون سنه والسيدة خديجة أربعون سنة عندما تزوجا 0



حديث شريف :-
• عن أبن عباس قال : خط رسول الله  فى الأرض أربعة خطوط قال : تدرون ما هذا ؟ فقالوا الله ورسوله أعلم فقال رسول الله  " أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية بنت مزُاحم امرأة فرعون ومريم أبنة عمران رضى الله عنهم أجمعين " 0

• عن ابى هريرة رضى الله عنه قال : أتى جبريل النبى فقال يا رسول الله هذة خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب فإذا هى أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومنى وبشرها ببيت فى الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب "

فكانت لخديجة رضى الله عنها منزلة عند الله عز وجل وعند رسول الله 

محمد  يشارك فى بناء الكعبة
*******
قال الله تعالى  إن أول بيت وضع للناس للذى ببكة مباركا وهدى للعالمين  ال عمران :96

فقد كانت الكعبة قبل مبعث النبى  قد أوشكت على الانهيار وكان ذلك قبل بعثه النبى  بخمس سنوات فاضطرت قريش الى بنائها وأثناء هذا التجديد كان رسول الله  ينقل معهم الحجارة من أجياد لبناء الكعبة وعندما وصل البنيان لموضع الحجر الأسود اختلفوا فيمن يمتاز بشرف وضعه فى مكانه وكان ذلك الشرف لرسول الله 



والآن نعود لبداية موضوعنا


بداية نزول الوحى وبداية الدعوة
*******
ولما تقارب سن رسول الله  الأربعين حُبب إليه الخلاء فقد كان  يهجر مكة كل عام ليقضى شهر رمضان فى غار حراء وهو غار على مسافة بضعة أميال فى رأس جبل من الجبال المحيطة بمكة فقد كان  يأخذ زاد الليالى الطوال وينقطع عن العالمين متجهاً بفؤاده الى رب العالمين 0
فقد كان  يتعبد ويصقل قلبه وينقى روحه ويقترب من الحق ويبتعد عن الباطل حتى وصل من الصفاء إلى مرتبه عالية 0


بدء نزول الوحى
******
عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : أنزل على النبى  وهو أبن أربعين وكان بمكة ثلاث عشرة سنة وبالمدينة عشراً ومات  وهو ابن ثلاث وستين 0

ومن حديث ابن عباس رضى الله عنهما ان النبى  قال لخديجة رضى الله عنها " إنى أرى ضوءاً وأسمع صوتاً وإنى أخشى ان يكون بى جنون "

قالت : لم يكن الله ليفعل ذلك بك يا ابن عبد الله "
وأتت ورقة بن نوفل فذكرت ذلك له فقال أن يكن صادقاً فإن هذا ناموس مثل ناموس موسى فإن بعُث وأنا حىٌ فأعزره وأنصره وأومن به 0
- والناموس هو صاحب الوحى وهو جبريل عليه السلام

وعن عائشة رضى الله عنها قالت : أول ما بدئ به رسول الله  من الوحى الرؤيا الصادقة وكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حُبب إليه الخلاء وكان يخلو بغار حراء
وأول ما نزل على رسول الله 
قول الله سبحانه و تعالى
 أقرأ باسم ربك الذى خلق ، خلق الإنسان من علق ، اقرأ وربك الاكرم 


مراتب الوحى
*********
• الرؤيا الصادقة
• ما كان يلقيه الملك ( جبريل عليه السلام ) فى روع وقلب رسول الله  من غير أن يراه
• كان يتمثل الملك لسيدنا رسول الله رجلاً فيخاطبه حتى يعى عنه ما يقول وفى هذة المرتبة كان يراه الصحابة أحياناً
• كان يأتيه فى مثل صلصة الجرس وكان أشدهما عليه 
• أنه  كان يرى الملك فى صورته التى خًلق عليها
• ما أوحاة الله وهو فوق السماوات ليلة المعراج من فرض الصلاة وغيرها
• كلام الله له منه إليه بلا واسطة ملك
* لم يرى محمد جبريل فى صورته إلا مرتين أولهما عند سدرة المنتهى والأخرى فى أجياد بمكة

بداية الدعوة
*********
مرت الدعوة الأسلامية فى حياته  منذ بعثته الى وفاته بعده مراحل :-

1 – مرحلة الدعوة سراً

واستمرت هذه المرحلة ثلاث سنوات وكان من الطبيعى أن يعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسلام أولاً على ألصق الناس به وآل بيته وأصدقائه وفى مقدمتهم زوجة أم المؤمنين خديجة بنت خويلد ومولاه زيد بن حارثه وأبن عمه على بن أبى طالب وكان صبيا يعيش فى كفالة الرسول  ودع صديقة الذى هو موضع ثقته وأمين سره ابو بكر الصديق رضى الله عنه فلم يتردد وكان أول داعية فى الاسلام

ثم لما أربى الذين دخلوا فى الإسلام على الثلاثين ما بين رجل وامرأة أختار لهم رسول  دار أحدهم وهو دار الأرقم بن أبى الأرقم ليلتقي بهم فيها للإرشاد والتعليم – وكان الوحى قد تتابع وحمى نزوله بعد نزول أوائل سورة المدثر وكانت الآيات وقطع السور التى تنزل فى هذا الوقت آيات قصيرة ذات فواصل رائعة منيعة تشتمل على تحسين وتزكية النفوس وتصف الجنة والنار كأنهما رأى العين

2 – مرحلة الجهر بالدعوة :-

ثم دخل الناس فى الاسلام ارسالاً من الرجال والنساء حتى أنتشر ذكر الاسلام بمكة وأمر الله رسوله أن يصدع بما جاءه من الحق وان يبادى الناس بأمره وأن يدعو إليه وكان بين ما أخُفى رسول الله  أمره وأستتر به إلى أن أمره الله بإظهار دينه ثلاث سنين من مبعثه


وأول ما أنزل بهذا الصدد قوله تعالى  وأنذر عشيرتك الأقربين  الشعراء 214

• عن ابن عباس رضى الله عنهما : لما نزلت " وأنذرعشيرتك الأقربين " خرج رسول الله  حتى صعد الصفا فهتف : ياصباحاه فقالوا من هذا ؟ فاجتمعوا إليه فقال ( أرأيتم إن أخبرتكم أن خيلاَ تخرج من سفح هذا الجبل أكنتم مصدقى ؟ قالوا : ما جربنا عليك كذباَ قال : فإنى نذير لكم بين يدى عذاب شديد ) قال أبو لهب : تباَ لك ما جمعتنا إلا لهذا ؟ ثم قام ، فنزلت " تبت يدا أبى لهب وتب "
- وكلمة ياصباحاه كلمة ينادى بها للأجتماع لوقوع أمر عظيم

عن عائشة رضى الله عنها قالت لما نزلت  وأنذر عشيرتك الأقربين  قام رسول الله  فقال ( يافاطمة بنت محمد يا صفية بنت عبد المطلب يابنى عبد المطلب لا أملك لكم من الله شيئاَ سلونى من مالى ما شئتم )

ولم تقتصر الدعوة على عقيدة البشر وحدها بل شملت حياتهم فى جميع مظاهرها ولو أن محمد  قصر دعوته على التوحيد وتسفيه أحلام القوم لكفى بذلك إعناتاَ ولكنه زيادة على ذلك دعا إلى الإيمان بالبعث فاستغربوا ذلك و قد سخروا من هذه الفكرة واستدلوا بها على ضعف رأى صاحب الدعوة
لم يكتف محمد  بهذا بل زاد على ذلك أنه دعا إلى تحريم الخمر والزنا والميسر والربا ونادى بالمساواة بين السادة والعبيد


وفى خلال هذة المرحلة ( الجهر بالدعوة ) :-

- كانت قريش تحاول القضاء على الدعوة بشتى الأساليب ومنها :-
• بالسخرية والتحقير والاستهزاء والتكذيب فكانوا يصفون الرسول  بالمجنون  وقالوا يا أيها الذى نُزل عليه الذكر إنك لمجنون  الحجر :6
• تشويه تعاليمه وإثارة الشبهات وبث الدعايات الكاذبة
• قاموا بعده مساومات حاولوا بها أن يلتقى الإسلام والجاهلية فى منتصف الطريق بأن يترك المشركون بعض ما هم عليه ويترك النبى  بعض ما هو عليه فأنزل الله تعالى
 قل يا أيُها الكافرون ،لا أعبد ما تعبدون ، ولا أنتم عابدون ما أعبد ، ولا أنا عابد ما عبدتُم ، ولا أنتم عابدون ما أعبد ، لكم دينكم ولى دين 
• بدأ المشركون يطلبون من النبى  أن يرُيهم آية أو معجزة وهم لا يقصدون بذلك إلا التعنت لا رغبة فى الهدى والأرشاد
• عن أنس بن مالك رضى الله عنه أنه حدثهم أن أهل مكة سألوا رسول الله  أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر ورغما عن ذلك أزدادوا تعنتاَ وكفرا
• كثرة الإيذاء للنبى  وأصحابه
• تعرض المسلمون لأشد أنواع الإيذاء من كفار قريش
- عن ابن عباس رضى الله عنه قال : قال ابو جهل : لئن رأيت محمداَ يصلى عند الكعبة لآتينه حتى أطأ على عنقه قال : فقال علية الصلاة والسلام : ( لو فعل لاخذته الملائكة عياناَ ولو أن اليهود تمنوا الموت لماتوا ، ورأوا مقاعدهم فى النار ، ولو خرج الذين يباهلون رسول الله لرجعوا لا يجدون مالاً ولا أهلاً )

• كان أبو لهب قد زوج ولديه عُتبة وعتيبة ببنتى رسول الله  رقية وأم كلثوم قبل البعثة فلما كانت البعثة أمرهما بتطليقهما
• لما مات عبد الله الأبن الثانى لرسول الله  أستبشر أبو لهب وهرول إلى رفقائه يبشرهم بأن محمداَ صار أبتر فنزل قول الله عز وجل  إنا أعطيناك الكوثر ، فصل لربك وانحر ، أن شانئك هو الأبترُ 
• كانت أمرأة أبى لهب – أم جميل – تحمل الشوك وتضعه فى طريق النبى  وعلى بابه ليلاَ
• قام عقبة بن ابى معيط بوضع سلا جزور على كتفى رسول الله  أثناء سجودة 
سلا جزور : هى اللفافة التى تكون فى بطن الناقة " الأمعاء "
• محاولة قتل النبى 
• أيذاء أصحاب رسول الله 
وفى خلال تلك الفترة كان رسول الله  يربى أصحابه على الصبر على أيذاء قريش لهم ويربى أصحابه على العقيدة الصحيحة حتى أذا ما قامت الدولة الأسلامية فإنها تقوم بعد استقرار العقيدة فى القلوب وتخلصها من رواسب الجاهلية وعندما كان المشركون لا يجدوا من المسلمين إلا أيماناَ ويقيناَ كلما زادوهم تعذيباَ ليصدوهم عن دينهم - لجأوا إلى إلى طريقة أخرى بأن عرضوا على النبى  أن يرجع عما هو عليه أو يتنازل عن بعض الحق الذى يدعوا إليه فقالوا له أن كنت تريد مالا جمعنا لك من أموالنا حتى تكون أكثرنا مالاَ وأن كنت تريد شرفاً سودناك علينا وأن كنت تريد مُلكاَ ملكناك علينا وأن كان هذا الذى يأتيك رئياَ تراه لا تستطيع رده عن نفسك طلبنا لك الطب وبذلنا فيه أموالنا حتى تبرأ ولكن كل هذة المحاولات باءت بالفشل 0
عندها قرأ رسول الله   حم تنزيل من الرحمن الرحيم  حتى بلغ  فإن أعرضوا فقل أنذرتكم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود  فصلت 13:1 0

وكان رسول الله  يبشر أصحابه بنصر الله عز وجل ويبث الثقة واليقين فى قلوبهم بأن الكون كله سيدين لله وستعلو راية لا إله الإ الله عاليه 0
قال تعالى  هو الذى أرسل رسوُلهُ بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون  الصف :9

وتبشرنا هذه الآية الكريمة بأن المستقبل للإسلام بسيطرته وظهوره وحُكمه على الأديان كلها 0

ويبشرنا رسول الله  بذلك أيضاً عندما قال " أن الله زوى لى الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتى سيبلغ ملكها ما زوي لى منها "

وقال رسول الله  " ليبلُغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين ، بعز عزيز أو بذل ذليل ، عزاً يعز الله به الإسلام وذلاً يُذل به الكفر "0

كما قال رسول الله  " تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون خلافه على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون مُلكاً عاضاً فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ، ثم تكون مُلكاً جبرياً فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافه على منهاج النبوة ثم سكت 0
فأبشروا أيها المسلمون بنصر الله فالنصر قادم أن شاء الله تعالى ولكن علينا أن نكون أهلاً لنصره الله لنا 0

**********
عنوان الموضوع القادم أن شاء الله
الهجرة الى الحبشة
  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#11 درة الشرق

درة الشرق

    بغــــــــــــــــ لـــؤلــؤة ـــــــــــداد

  • المشرفين الإداريين
  • 24,067 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:بلد العزة والكرامة
  • الهوايات:الادب والشعر

تاريخ المشاركة 08/05/2008 - 01:54 ه

جزاك الله خيرا اخي نبيل على هذا المجود جعله الله في ميزان حسناتك
يثبت مع الجزء الاول
  • 0



صورة


صورة



#12 الأنصارية

الأنصارية

    مشرف سابق

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 228 مشاركة

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 13/05/2008 - 01:32 ص



فعلا انه الرسول الانسان موضوع رائع وعنوان أروع

سأتابع الحلاقات والوقفات الطيبة التي تسردها لنا عن نبينا صلى الله عليه وسلم

بارك الله فيك ووفقك لكل خير

موضوع يستحق التثبيت سأثبته في الحال

تحياتي


  • 0

#13 التواقة الى الجنة

التواقة الى الجنة

    من فرسان المنتدى

  • فرسان لهم بصمات
  • 2,084 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:على بابك ربي ولن أغادره

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

تاريخ المشاركة 13/05/2008 - 01:38 ص

صورة

متابعة
  • 0



#14 إبن عرفة

إبن عرفة

    عضو شرف

  • أعضاء الشرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 2,449 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:تونس
  • الهوايات:ما قلت زورا حين قلت أحبكم.....ما الحب إلا الحب في الرحمن ..
    يفنوا و يذهب كل حب كاذب..... وتبد ل الأشواق بالإضغان..
    أما إذا كان الوداد لخالقي........ فهناك تحت العرش يلتقيان

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

  • الوسام الرابع

تاريخ المشاركة 20/05/2008 - 09:34 ه

بسم الله والصلاة على رسول الله

أين انت يا نبيل الصواف وأين البقية أذقتنا حلوا
ثم انقطعت لا تحرمنا من البقية نحن في ترقب موضوعاتك المتميزة

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الفقير محمد: 20/05/2008 - 09:36 ه

  • 0


صورة







صورة


#15 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 21/05/2008 - 11:28 ص

بسم الله والصلاة على رسول الله

أين انت يا نبيل الصواف وأين البقية أذقتنا حلوا
ثم انقطعت لا تحرمنا من البقية نحن في ترقب موضوعاتك المتميزة


أخى الفاضل / الفقير محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعدت جداً بكلماتك الموجزة ذات المعنى الكبير والعظيم
ونحن على موعد أن شأء الله قريباً جداً
وجزاكم الله كل خير
  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#16 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 22/05/2008 - 12:01 ه

bismillah.gif


صورة

الهجرة الأولى إلى الحبشة


تكملة لموضوع " الرسول الإنسان "

والذى كان يدور حول النسب الشريف للرسول صلى الله علية وسلم ، حمله ، مولده ، النور يخرج ليضئ
قصور الشام عند ولادته ، أسماؤه ، مرضعاته ، وفاة والدة ، وفاة والدته ، وفاة جدة عبد المطلب وكفالة عمه ابو طالب ، الصفات الخلقية للحبيب ، زوجاته ، أولاده صلى الله علية وسلم 0

والموضوع الثانى بعنوان " بداية نزول الوحى وبداية الدعوة "

والذى تضمن بدء نزول الوحى ، مراتب الوحى ، بداية الدعوة ومراحله

ا


نتابع موضوع

********

الهجرة الى الحبشة


ويشتمل على :-
الهجرة الأولى الى الحبشة
الهجرة الثانية الى الحبشة
الصحيفة والمقاطعة العامة
نقض الصحيفة
عام الحزن ( وفاة السيدة / خديجة رضى الله عنها
وفاة أبى طالب )

الهجرة الأولى إلى الحبشة

تعرض المسلمين لكثير من أنواع الأضطهادات من بداية السنة الرابعة من الدعوة وكانت ضعيفة فى بداية الأمر
حتى أشتدت وتفاقمت فى أواسط السنة الخامسة وفى غمرات هذة الأيام الصعبة التى مرت بالمسلمين 0

نزلت سورة الكهف ردوداً على أسئلة أدلى بها المشركون الى النبى  والتى أشتملت قصة أصحاب الكهف
التى ترشد إلى الهجرة من مراكز الكفر والعدوان حين مخافة الفتنة على الدين

قال الله تعالى  وإذا اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته
ويهيئ لكم من أمركم مرفقا 
الكهف :16
ثم نزلت سورة الزمر تشير الى الهجرة وتعلن أن أرض الله واسعة
قال الله تعالى  للذين أحسنوا فى هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب 
الزمر :10
فلما رأى رسول الله  ما يصيب اصحابه من البلاء قال لهم " لو خرجتم إلى أرض الحبشة فإن بها ملكا لا يُظلم
عنده أحد وهى أرض صدق حتى يجعل الله لكم فرجاً مما أنتم فيه " فخرج المسلمون من أصحاب رسول الله 
الى الحبشة مخافة الفتنة وفراراً الى الله بدينهم فكانت الهجرة الأولى
وكان رحيلهم فى الخفاء على هيئة أفواج مكوناً من بضع أسر وكانت فيهم رقية أبنة رسول الله  وزوجها
عثمان بن عفان وكان عددهم لا يزيد عن ستة عشر وساروا على ساحل البحر حتى وجدوا سفينة تجارية
أبحرت بهم الى الحبشة فلما خرجت قريش فى أثارهم كانوا قد أنطلقوا آمنين 0
وكان لعودتهم مرة أخرى الى مكة أسباب ترجع الى الأحداث الآتية :-
خرج رسول الله  فى رمضان من السنة التى هاجر فيها المسلمون للحبشة خرج الى الحرم وكان هناك جمع
من قريش وأخذ يتلو  سورة النجم فجأة وهنا وقع على آذانهم كلام إلهى رائع فتركوا ما كانوا فيه وأصغوا
الى تلاوة رسول الله  حتى إذا ما تلا خواتيم هذة السورة وقرأ قول الله تعالى
 فأسجدوا لله واعبدوا  النجم :62
ثم سجد وهنا لم يتمالك أحد نفسه حتى خر ساجداً ولكن عناد المشركين جعلهم يزعمون أن رسول الله  ذكر أصنامهم بكلمات التقدير لذا سجدوا وزعموا ذلك ليعتذروا عن سجودهم بعد أن لآمهم من لم يحضر هذا المشهد من المشركين 0
هنا بلغ الخبر مهاجرى الحبشة ولكن بصورة تختلف عن الحقيقة وبلغهم أن قريشاً أسلمت فرجعوا إلى مكة فى شوال
من نفس السنة وعند دخولهم مكة وتبينوا الحقيقة رجع من رجع الى الحبشة ودخل من دخل مكة مستخفياً أو دخل
فى جوار رجل من قريش

الهجرة الثانية إلى الحبشة

عندما عاد المسلمين المهاجرين للحبشة ( الهجرة الأولى ) الى مكة قامت قريش بالتنكيل ومضاعفة الأذى بهم
– وهنا أشار الرسول  على أصحابه بالهجرة مرة أخرى إلى الحبشة ولكن قريش تنبهت وقررت منع المسلمين
من الهجرة ولكن رغم ذلك خرج ما يقرب من ثلاثة وثمانون رجلاً وتسع عشرة امرأة من المسلمين ووصلوا
الى النجاشى ملك الحبشة ووجدوا عنده الأمان وحسن الجوار 0

•عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال " بعثنا رسول الله  إلى النجاشى ونحن نحواً من ثمانين رجلاً "0
•وعن أم سلمة أبنة أبى أمية بن المغيرة زوج النبى  قالت : " لما نزلنا أرض الحبشة جاورنا بها خير جار النجاشى
، أمنا على ديننا وعبدنا الله وحدة لا نؤذى ولا نسمع شيئا نكرهه فلما بلغ ذلك قريشاً ، أئتمروا أن يبعثوا إلى النجاشى
فينا ( أى فى طلبنا ) رجلين جلدين وأن يهدوا النجاشى هدايا قيمة من مكة وكان أعجب ما يأيته منها الأدم ( الجلود ) فجمعوا له أدماً كثيراً ولم يتركوا من بطارقته بطريقاً ( رجال الدين ) إلا أهدوا له هدية وبعثوا بذلك مع
عبد الله بن أبى ربيعة المخزومى وعمر بن العاص وقالوا لهما أدفعوا إلى كل بطريق هديته قبل
أن تكلموا النجاشى فيهم ( أى المهاجرين ) ثم قدموا للنجاشى هداياه ثم أسألوه أن يسلمهم اليكم قبل أن
يرجع للمهاجرين ويكلمهم 0

• وفعلوا ما طلب منهم ثم قالا للنجاشى أيها الملك إنه قد صبا إلى بلدك منا غلمان سفهاء فارقوا دين قومهم
ولم يدخلوا فى دينك وجاءوا بدين مبتدع لا نعرفه نحن ولا أنت وقد بُعثنا إليك فيهم أشراف قومهم من آبائهم
وأعمامهم وعشائرهم لتردهم إليهم – فقالت بطارقة النجاشى : صدقوا ايها الملك

•وهنا غضب النجاشى وقال لا أسلمهم إليكم ، قوماً جاورونى ونزلوا بلادى وأختارونى على من سواى حتى
أدعوهم فأسألهم عما يقول هذان 0

•ثم أرسل الى أصحاب رسول الله  فدعاهم وتحدثوا بعضهما لبعض وقالوا ما تقولون له إذا جئتموه ؟
قالوا : نقول والله ما علمنا وما أمرنا به نبينا  كائن فى ذلك ماهو كائن ، فلما جاءوه سألهم فقال ماهذا الدين
الذى فارقتم فيه قومكم ولم تدخلوا فى دينى ولا دين أحد من هذه الأمم ؟

دفاع جعفر بن أبى طالب

•وهنا فتح الله سبحانه وتعالى على جعفر بن أبى طالب والذى تتلمذ على يد خير البشر وألقى دفاعه
وكلمته الشاملة البليغة عن الإسلام فقال :-

ايها الملك كنا قوماً أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ونأكل الميتة ونأتى الفواحش ونقطع الأرحام ونسئ الجوار
ويأكل القوى منا الضعيف فكنا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولاً منا نعرف نسبة وصدقة وأمانته وعفافه
فدعانا إلى الله – عز وجل – لنوحده ونعبده ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا من دون الله من الحجارة والأوثان
وأمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصله الرحم وحسن الجوار والكف عن المحارم والدماء ونهانا
عن الفواحش وشهادة الزور وأكل مال اليتيم وقذف المحصنة وأمرنا أن نعبد الله لا نشرك به شيئاً
وأقام الصلاة وإيتاء الزكاة 0
فصدقناه وآمنا به واتبعناه على ما جاء به فعبدنا الله وحده فلم نشرك به شيئاً وحرمنا ما حرم علينا وأحللنا
ما أحل لنا فعدنا علينا قومنا فعذبونا وفتنونا عن ديننا ليرودونا إلى عبادة الأوثان من عبادة الله عز وجل
وأن نستحل ما كنا نستحل من الخبائث فلما قهرونا وظلمونا وشقوا علينا وحالوا بيننا وبين ديننا خرجنا
إلى بلدك وأخترناك على من سواك ورغبنا فى جوارك ورجونا أن لا نظُلم عندك أيها الملك 0
وهنا قال النجاشى : هل معك مما جاء به عن الله من شيء ؟
فقرأ جعفر : صدراً من " كهيعص " فبكى النجاشى وبكت أساقفته فقال النجاشى أن هذا والذى جاء به موسى
ليخرج من مشكاة واحدة انطلقا فوالله لا أسلمهم إليكم ولا أكاد ( وهذة العبارة الأخيرة كانت موجهة الى وفد قريش ) 0

[وسط]محاولة يائسة للوقيعة بين المهاجرين والنجاشي


وحاول عمر بن العاص ( من وفد قريش ) الوقيعة بين المهاجرين والنجاشى وقال لآتينه غداً ( أى النجاشى )
أعيبهم عنده وأخبره أنهم يزعمون أن عيسى بن مريم – علية السلام – عبدً 0
وبالفعل قال للنجاشى أنهم يقولون فى عيسى بن مريم قولاً عظيماً فأرسل إليهم فسلهم عما يقولون فيه 0
ووصل الأمر للمهاجرين فقال بعضهم لبعض ما تقولون فى عيسى بن مريم إذا سُألتم عنه فأجمعوا ان يقولوا
ما قال الله عز وجل وما جاء به محمد  - فلما دخلوا على النجاشى قال لهم ما تقولون فى عيسى بن مريم )
فقال جعفر أبن أبى طالب نقول فيه الذى جاء به نبينا : هو عبد الله ورسوله وروحه وكلمته ألقاها إلى مريم العذراء البتول 0
وهنا قال النجاشى للمهاجرين أذهبوا فأنتم أمنون بأرضي من سَبكم غرم – ورد على وفد قريش هداياهم وخرجوا
من عنده مقبوحين

الصحيفة والمقاطعة العامة



***********

نعود الأن الى مكة لنتابع الأحداث بها


لما أخفق المشركون فى مكيدتهم وفشلوا فى استرداد المهاجرين أستشاطوا غضباً فأشتدت ضراوتهم
وأنقضوا على بقية المسلمين ومدوا أيديهم الى رسول الله  بالسوء وظهرت منهم تصرفات تدل على أنهم
أرادوا القضاء على رسول الله  وكانت بقية المسلمين الذين كانوا بمكة أما ذوى شرف ومنعه أو محتمى
بجوار أحد وبالرغم من ذلك كانوا يخفون إسلامهم ويبتعدون عن أعين قريش بقدر الأمكان وبالرغم من ذلك
لم يسلموا من الأذى 0

أما رسول الله  فكان يصلى ويعبد الله أمام أعين الطغاة ويدعوا الله سراً وجهراً لا يمنعه من ذلك مانع
ولا يصرفه عنه شئ إذ كان من جملة تبليغ رسالة الله منذ أمره الله سبحانه وتعالى بقوله
 فَاَصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين  الحجر :94

ولم يمنع المشركين من التعرض لرسول الله  الا حشمه ووقار رسول الله  وما كان لأبى طالب من الذمة
والأحترام وما كانوا يخافونه من مغبة سوء تصرفاتهم ومن أجتماع بنى هاشم عليهم 0

ومما روى فى كتب السُنة أن عتيبة بن أبى لهب أتى يوماً رسول الله  فقال أنا أكفر بـ  النجم إذا هوى 
وبالذي  دنا فتدلى  ثم شق قميص وتفل فى وجهه  إلا أن البزاق لم يقع عليه

وحينئذ دعا النبى  وقال اللهم سلط عليه كلباً من كلابك وأستجيب دعاؤه  وقت أن خرج عتيبة فى نفر
من قريش فلما نزلوا بالشام طاف بهم الأسد تلك الليلة وقال عتيبة هو والله أكلى كما دعا محمد علىً قتلنى
وهو بمكة وأنا بالشام ثم نام وسط القوم ولكن الأسد جاءه وضغم رأسه 0

أسلام حمزة رضى الله عنه :-


فى خلال هذا الوقت الذى زادت فيه شدة ظلم قريش للمسلمين أسلم حمزة أبن عبد المطلب رضى الله عنه وكان
ذلك فى أواخر السنة السادسة من النبوة 0

أسلام عمر بن الخطاب رضى الله عنه :-


وعندما رأت قريش أمر رسول الله  يعلو وبالأخص بعد أن أعز الله الإسلام بإسلام عمر بن الخطاب رضى الله عنه
وكان ذلك بفضل دعاء النبى  له عندما قال اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك : بعمر بن الخطاب
أو بأبى جهل بن هشام قال : وكان أحبهما إليه عمر وكان ذلك فى السنة السادسة من النبوة 0
وبعد أن أسلم هذين البطلين الجليلين حمزة بن عبد المطلب وعمر بن الخطاب رضى الله عنهما غير المشركون
تفكيرهم فى معاملتهم مع النبى  والمؤمنين واختاروا أسلوب المساومات وتقديم الرغائب والمغريات 0
•فعرضوا على النبى  المال أو السيادة أو الملك أو الطب من الذى يزعمون أنه رئياً يراه 0
•وقاموا بمساومه رسول الله  بترك بعض ما هو عليه فأنزل الله تعالى فيهم  قُل يأيها الكافرون , لا أعبد ما تعبدون ,
ولا أنتم عابدون ما أعبد ، ولا أنا عابد ما عبدتم ، ولا أنتم عابدون ما أعبد ، لكم دينكم ولى دين  0

•ثم أبدوا مزيد من التنازلات بشرط أن يجرى النبى  بعض التعديل فيما جاء به من تعليمات فقالوا ( ائت بقرآن
غير هذا أو بدله ) فإنزال الله تعال ما يرد به النبى  عليهم فقال

 قُل ما يكُون لى أن أُبدله من تلقاءى نفسى إن أتبع إلا ما يوحى إلى إنى أخاف إن عصيت ربى عذاب يوم عظيم  يونس :15

وعند ذلك اجتمعت قريش على بنى هاشم وبنى عبد المطلب وبنى عبد مناف أن لا يبايعوهم ولا يناكحوهم ولا يكلموهم
ولا يجالسوهم حتى يُسلموا إليهم رسول الله  وكتبوا بذلك صحيفة وعلقوها فى جوف الكعبة – فدعا رسول الله
على كاتبها 0

وأجتمع بنو هاشم وبنو عبد المطلب مؤمنهم وكافرهم إلا أبا لهب فإنه ظاهر قريشاً على رسول الله 
وبنى هاشم وبنى المطلب 0

وحُبس رسول الله  ومن معه فى شعب أبى طالب وكان ذلك فى السنة السابعة من البعثة 0

وظلوا محبوسين ومحصورين نحو ثلاثة سنين حتى بلغهم الجهد وسمع أصوات أطفالهم بالبكاء من وراء
الشعًب من شدة الجوع0

وكان الصحابة اذا قدمت عير الى مكة يأتى أحدهم السوق ليشترى شيئاً من الطعام قوتاً لأهله فيقوم ابو لهب
فيقول يامعشر التجار غالوا على أصحاب محمد ( على نبينا أفضل الصلاة والسلام ) حتى يرجع أحدهم الى
أطفاله وليس فى يده شئ يطعمهم به حتى جهد المؤمنين ومن معهم جوعاً وعرياً 0

وكانت قريش بين راض وكارة لهذة المقاطعة فكان البعض منهم ذوى الرحمة يأتى بالبعير ويحمله ذاداً ثم يضربه
فى أتجاة الشًعب

ويترك زمامه ليصل إلى المحصورين ليخفف شيئاً مما بهم من إعياء وفاقه 0

نقض الصحيفة

سعى أقوام من قريش فى نقض تلك الصحيفة وكان القائم فى أمر ذلك هشام بن عمرو بن ربيعة ودعا لذلك
مُطعم بن عدى وجماعة من قريش فأجابوه إلى ذلك 0
وأخبر رسول الله  قومه أن الله قد أرسل على تلك الصحيفة ( الأرضة ) فأكلت جميع ما فيها
إلا ذكر الله عز وجل 0
وقام عم رسول الله  وخرج الى قريش فأخبرهم أن أبن أخيه قد قال كذا وكذا ( موضوع الأرضة )
فإن كان كاذباً خلينا بينكم وبينه وأن كان صادقاً رجعتم عن قطيعتنا وظُلمنا قالوا قد أنصفت فعندما وجدوا
الأرضة قد أكلت الصحيفة إلا ( باسمك اللهم ) وما كان فيها من اسم الله فإنها لم تأكله 0
تم نقض الصحيفة وخرج رسول الله  ومن معه من الشًعب ورأى المشركون آية عظيمة من آيات نبوته ولكنهم
– كما أخبر الله سبحانه وتعالى عنهم
 وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر  القمر :2
أعرضوا عن هذه الآية وازدادوا كفراً إلى كفرهم

وخرج رسول الله  ومن معه من الشعب وبالرغم من أن قريش قد تركوا القطيعة لكنهم ما زالوا عاملين
على الضغط على المسلمين والصد عن سبيل الله وظل ابو طالب يحوط أبن أخية ولكنه تجاوز الثمانين
من عمره وأنهكه الحصار ولم يمض على خروجه من الشًعب عدة شهور حتى زاد عليه المرض 0

وهنا خاف المشركون سوء سمعتهم فى العرب إن أتوا بعد وفاته بمنكر على أبن أخيه
( أى يقول العرب تركوه – أى محمد صلى الله علية وسلم – حتى أذا مات عمه تناولوه ) 0

وذهبوا الى ابو طالب فكلموه وقالوا له إنك منا حيث علمت الذى وقد حضرك ما ترى وتخُوفنا عليك
وقد علمت الذى بيننا وبين ابن أخيك فادعه فخذ له منا وخذ لنا منه ليكف عنا ونكف عنه وليدعنا وديننا
وندعه ودينه – فبعث ابو طالب لرسول الله  فقال يابن أخى هؤلاء أشراف قومك قد اجتمعوا لك ليعطوك
وليأخذوا منك وأخبره بالذى قالوا وعرضهم عليه من عدم تعرض كل فريق للآخر فقال لهم رسول الله 
أرأيتم إن أعطيتكم كلمة تكلمتم بها ملكتنم بها العرب ودانت لكم بها العجم – فقال أبو جهل ما هى ؟ وأبيك
لنعطيكها وعشر أمثالها قال رسول الله  " لا إله إلا الله وتخلعون ما تعبدون من دونه " 0

فصفقوا بأيديهم وقالوا أتريد يا محمد أن تجعل الآلهة إلهاً واحداً ؟ أن أمرك لعجب ثم قال بعضهم لبعض إنه والله
ما هذا الرجل بمعطيكم شيئاً مما تريدون فأنطلقوا وأمضوا على دين أبائكم حتى يحكم الله بينكم وبينه ثم تفرقوا 0

ونزل قول الله سبحانه وتعالى  ص والقرءان ذى الذكر ، بل الذين كفروا فى عًزة وشقاق ، كم أهلكنا من قبلهم
من قرن فنادوا ولات حين مناص ، وعجبوا أن جاءهم منذر منهم وقال الكافرون هذا ساحر كذاب ، أَجَعَلَ الألهة
إلاها واحداً إن هذا لشىء عُجاب ، وأنطلق الملاُ منهم أن امشوا واصبرُوا على ءالهٍتكم إن هذا لشىء يراد ،
ما سمعنا بهذا فى الملة الأخٍرة إن هذا إلا اختلاق  ص من 1: :7

عام الحزن

****


كان لموت السيدة / خديجة بنت خويلد رضى الله عنها وفقده صلى الله علية وسلم الزوجة التى حنت عليه
وآزرته فى أحرج الأوقات وأعانته على إبلاغ رسالته وواسته بنفسها ومالها وظلت معه ربع قرن تحترم قبل
الرسالة تأملة وعزلته وتتحمل بعد الرسالة كيد الخصوم والآم الحصار وتبات الدعوة وماتت رضى الله عنها
والرسول  فى الخمسين من عمرة وهى تجاوزت الخامسة والستين 0

يقول رسول الله  " أمنت بى حين كفر بى الناس وصدقتنى حين كذبنى الناس وأشركتنى فى مالها حين حرمنى
الناس وزرقنى الله ولدها وحرم ولد غيرها " 0

وظل رسول الله  يتابع عمة بالدعوة حتى أخر لحظة فقد جاءه رسول  عند الوفاة وقال له ياعم
قل لا إله إلا الله كلمة أشهد لك بها عند الله ولكن أبو جهل وعبد الله بن أبى أمية قالاً يا ابا طالب ترغب عن مله
عبد المطلب – حتى قال ابو طالب أنه على مله عبد المطلب وأبى أن يقول لا إله إلا الله فقال رسول الله  أما والله لأستغفرن لك ما لم أنهُ عنك فأنزل الله  ما كان للنبى والذين آمنوا أن يستغفروا للمشٌركين ولو كانُوا أُولى قُربى
من بعدٍ ما تبين لهم أنهُم أصحابُ الجحيم  التوبة : 113

عن ابى سعيد الخدرى رضى الله عنه أنه سمع النبى  وذُكر عنده عمه فقال " لعله تنفعه شفاعتى يوم القيامة
فجُعل فى ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلى منه دماغه "
وكان لموت عمه ابى طالب وفقده  من كان له عضداً وحرزاً فى آمره ومنعه وناصراً على قومه الأثر الكبير
فقد توالت المصائب من قومه وتجرءوا عليه  وكاشفوه بالعداوة والأذى فازداد غماً على غم حتى يئس منهم
وخرج الى الطائف رجاء أن يستجيبوا لدعوته أو يؤووه وينصره على قومه فلم ير منهم الا الأذى ونالوا منه
ما لم ينله قومه 0

ومن مظاهر الأذى للنبى  بعد موت أبو طالب اعتراض احد سفهاء قريش للرسول  ونثر التراب على رأسه
ودخل بيته والتراب ما زال على رأسه فقامت إليه أحدى بناته وغسلت عنه التراب وهى تبكى ورسول الله 
يقول لها " لا تبكى يابنيه فإن الله مانع أباك " 0

**********
الموضوع القادم أن شاء الله تعالى يشمل :-
دعوة أهل الطائف
الإسراء والمعراج
بيعه العقبة الأولى والثانية

[/وسط]
  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#17 إبن عرفة

إبن عرفة

    عضو شرف

  • أعضاء الشرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 2,449 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:تونس
  • الهوايات:ما قلت زورا حين قلت أحبكم.....ما الحب إلا الحب في الرحمن ..
    يفنوا و يذهب كل حب كاذب..... وتبد ل الأشواق بالإضغان..
    أما إذا كان الوداد لخالقي........ فهناك تحت العرش يلتقيان

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

  • الوسام الرابع

تاريخ المشاركة 23/05/2008 - 07:08 ه

أخي وفقك الله واصل فإنك موهوب
أشكرك على إلتزامك وعلى حسن إختيارك
  • 0


صورة







صورة


#18 نبيل الصواف

نبيل الصواف

    مشرف المنتدى العام وعضو لجنة الاشراف العام ولجنة التحري واداري س

  • فرسان لهم بصمات
  • 1,704 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:مصر

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 02/06/2008 - 12:20 ه



[وسط]الآن مع الجزء الرابع : بعنوان أحداث ما بين الهجرة للحبشة والهجرة للمدينة

ويشتمل على : الدعوة خارج مكة
جبريل وملك الجبال عليهما السلام
أسلام نفر من الجن فى وادى نخلة
عرض الإسلام على القبائل والأفراد
الإسراء والمعراج
مشاهد الإسراء والمعراج
هل رأى النبى ( ص ) ربه عز وجل
بعض مشاهد الإسراء والمعراج
الله عز وجل يُجلى بيت المقدس للنبى ( ص )
بيعة العقبة الأولى
أول سفير فى الإسلام
بيعة العقبة الثانية
شيطان يكشف المعاهدة
طلائع الهجرة



الدعوة خارج مكة

*****

النبى صلى الله عليه وسلم يخرج ليدعو أهل الطائف

**************


اشتدت مقاومة قريش للدعوة الإسلامية ونالت من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأذى ما لم تكن تنال منه فى حياة عمه أبى طالب فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى إلى الطائف وحده من أجل إيجاد مركز جديد للدعوة يلتمس النصرة من ثقيف والمنعة بهم من قومه ولكن أهل ثقيف لم تستجب له وكان ذلك فى شوال من السنة العاشرة من النبوة والطائف تبعد عن مكة نحو ستين ميلاً سارها رسول الله صلى الله عليه وسلم ماشياً على قدميه وكان معه مولاه زيد بن حارثة وكان صلى الله عليه وسلم كلما مر على قبيلة فى الطريق دعاهم إلى الإسلام فلم تجب إليه واحدة منهم 0

وعندما وصل صلى الله عليه وسلم الى الطائف عمد الى سادة ثقيف وأشرافهم وكانوا ثلاثة إخوة ( عبد ياليل ومسعود وحبيب أبناء عمرو بن عمير الثقفى ) فجلس إليهم صلى الله عليه وسلم فدعاهم إلى الله ولكنهم لم يستجيبوا وأقام صلى الله عليه وسلم عشرة أيام لا يدع أحداً من أشرافهم إلا جاءه وكلمة ولكن دون جدوى وقالوا أخرج من بلادنا وأغروا به سفهاءهم وعبيدهم يسبونه ويصيحون به حتى أجتمع عليه الناس فوقفوا صفين وجعلوا يرمونه صلى الله عليه وسلم بالحجارة وبكلمات من السفه ورجموا عراقييه حتى أختضب نعلاه بالدماء وكان زيد بن حارثة يقيه بنفسه حتى أصابه شجاج فى رأسه وظلوا كذلك حتى ألجأوه إلى حائط ( بستان ) لعتبة وشيبة أبنى ربيعة على بعد ثلاثة أميال من الطائف ثم رجع عنه من كان يتبعه من سفهاء ثقيف فعمد الى ظل حبله من عنب فجلس تحتها فلما جلس واطمأن بعد أن صرف أصحاب البستان سفهاء ثقيف 0

ودعا صلى الله عليه وسلم وقال : اللهم إليك أشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربى إلى من تكلنى إلى عدو يتجهمنى أم إلى عدو ملكته أمرى إن لم يكن بك غضب فلا أبالى ولكن عافيتك هى أوسع لى أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بى غضبك أو يحل علٌى سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك 0

فلما رآه أبنا ربيعة عتبة وشيبة تحركت له رحمهما فدعوا غلاماً لهما وكان نصرانياً يقال له عداس فقالا له خذ قطفاً من العنب واذهب به إلى هذا الرجل فلما وضعه بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم مد يده إليه قائلاً بسم الله ثم أكل فنظر عداس فى وجهه صلى الله عليه وسلم ثم قال والله إن هذا الكلام ما يقوله أهل هذه البلاد فقال له رسول الله ومن أهل أى البلاد أنت وما دينك : قال أنا نصرانى من أهل نينوى فقال رسول الله من قرية الرجل الصالح يونس بن متى فقال عداس وما يدريك مل يونس أبن متى ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك أخى كان نبياً وأنا نبى فأكب عداس على رسول الله صلى الله عليه وسلم يقُبل رأسه ويديه وقدميه – فقال أبنا ربيعه أحدهما لصاحبه : أما غلامك فقد أفسده عليك فلما جاءهما عداس قالا له ويلك ياعداس ما لك تقبل رأس هذا الرجل ويديه وقدميه قال ياسيدى ما فى الأرض شيء خير من هذا الرجل أخبرنى بأمر ما يعلمه إلا نبى قالا له ويحك ياعداس لا يصرفنك عن دينك فإن دينك خير من دينه 0

الله عز وجل يرسل إليه صلى الله عليه وسلم

جبريل وملك الجبال عليهما السلام


**********


ورجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فى طريق مكة بعد خروجه من بستان عتبه وشيبة كئيباً محزوناً كسير القلب فلما بلغ قرن المنازل وهى منطقة تسمى بهذا الأسم أو بقرن الثعالب ، بعث الله عز وجل إليه جبريل ومعه ملك الجبال عليهما السلام يستأ مره أن يطبق الأخشبين على أهل مكة 0

وقد روى البخارى تفصيل القصة 0 بسنده 0 عن عروة بن الزبير أن عائشة رضى الله عنها حدثته أنها قالت للنبى صلى الله علية وسلم : هل أتى عليك يوم أشد عليك من يوم أحد ؟ قال : " لقيت من قومك ما لقيت وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة ، إذ عرضت نفسى على أبن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجيبني إلى ما أردت فأنطلقت وأنا مهموم على وجهى فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسى فإذا أنا بسحابة قد أظلتنى ، فنظرت فإذا فيها جبريل فنادانى فقال : أن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك ، وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ، فنادانى ملك الجبال فسلم علٌى ثم قال : يا محمد ذلك ، فما شئت ، إن شئت أن أطبق عليهم الخشبين فقال له رسول الله بل أرجو ان يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً 0

- لقيت من قومك : المراد من قومها قريش
- قرن الثعالب : مكان ويطلق عليه أيضاً قرن المنازل
- الأخشبين : الأخشب من الجبال هو الخشن الغليظ وهما جبلا مكة ، الأول يسمى أبو قبيس والذى يقابله يسمى قعيقعان

وأطمأن قلب رسول الله صلى الله علية وسلم لهذا النصر الغيبى الذى أمده الله جل شأنه عليه من فوق سبع سماوات 0

أسلام نفر من الجن فى وادى نخلة

********


ثم واصل رسول الله صلى الله علية وسلم مسيره العودة حتى بلغ وادى نخلة وأقام فيها صلى الله علية وسلم أياماً وخلال أقامته بعث الله جل شأنه إليه نفراً من الجن استمعوا إلى القرآن الكريم وأسلموا وعادوا إلى قومهم منذرين ومبشرين كما ذكر الله تعالى فى كتابه العزيز (( وإذ صَرفنا إليك نفراً من الجن يستمعُون القُرءان فلما حضُروهُ قالوا أنصِتُوا فلما قُُضىَ ولٌوا إلى قومهم مُنذرين 0 قالوا يا قومنا إنا سمِعنا كِتاباً اُنزِلَ من بعد موُسى مُصدقاً لِما بين يديهِ يهدِى إلى الحقِ وإلى طريق مُستقيم 0 ياقومنا أجيبوُا دَاعىِ الله وإمنُوا بِه يَغفِر لكُم مِن ذُنُوبكُم ويُجُِركُم من عذابٍ أليم )) الأحقاف 29 :31

وفى سياق الروايات التى وردت فى تفسير هذا الحادث يتبين أن رسول الله صلى الله علية وسلم لم يعلم حضور ذلك النفر من الجن حين حضروا وسمعوا وإنما علم بعد ذلك حين أطلعه الله عز وجل عليه بهذه الآيات وأن حضورهم هذا كان لأول مرة وأنهم وفدوا بعد ذلك مراراً 0

وأمام هذه النصرة وهذه البشارات أقشعت سحابة الحزن واليأس التى كانت مطبقة على رسول الله صلى الله علية وسلم منذ أن خرج من الطائف حتى صمم على العودة الى مكة واستئناف عرض الإسلام وإبلاغ رسالة الله

وحينئذ قال له زيد بن حارثة ( مولاه الذى خرج معه من مكة ) كيف تدخل عليهم وقد أخرجوك ؟ ( يقصد قريش ) فقال رسول الله صلى الله علية وسلم : " يازيد إن الله جاعل لما ترى فرجاً ومخرجاً وان الله ناصر دينه ومظهر نبيه "

وسار رسول الله صلى الله علية وسلم حتى إذا دنا من مكة مكث بمنطقة تسمى حراء وبعث رجلاً من خزاعة إلى الأحنس بن شريق ليجيره فقال : أنا حليف والحليف لا يجير ، فبعث إلى سهيل بن عمرو فقال سهيل : إن بنى عامر لا تجير على بنى كعب ، فبعث إلى المُطعم بن عدٌى فقال المُطعم نعم ثم تسلح ودعا بنيه وقومه فقال البسوا السلاح وكونوا على أركان البيت فإنى قد أجرت محمداً ثم بعث إلى رسول الله صلى الله علية وسلم أن أدخل فدخل رسول الله ومعه زيد بن حارثة حتى أنتهى الى المسجد الحرام فقام المُطعم بن عدى على راحلته فنادى يامعشر قريش إنى قد أجرت محمداً فلا يهجة أحد منكم وأنتهى رسول الله صلى الله علية وسلم إلى الركن فأستلمه وطاف بالبيت وصلى ركعتين وأنصرف إلى بيته 0

وقد حفظ رسول الله صلى الله علية وسلم للمُطعم هذا الصنيع فقال فى أسارى بدر : لو كان المُطعم أبن عدى حياً ثم كلمنى فى هؤلاء النتنى لتركتهم له "

عرض الإسلام على القبائل والأفراد

************


و عاد رسول الله صلى الله علية وسلم الى مكة فى ذى القعدة سنه عشر من النبوة ليتابع عرض الإسلام على القبائل والأفراد وكان لاقتراب موسم الحج فقد كان الناس يأتون الى مكة من كل فج لأداء فريضة الحج فأنتهز رسول الله صلى الله علية وسلم هذه الفرصة فأتاهم قبيلة قبيلة يعرض عليهم الإسلام ويدعوهم إليه كما كان يدعوهم منذ السنة الرابعة وقد بدأ يطلب منهم فى هذه السنة – العاشرة – أن يؤووه وينصروه ويعينوه حتى يبلغ ما بعثه الله به ومن هذه القبائل
قبيلة بنو كلب ، بنو حنيفة ، بنى عامر بن صعصعة ( لم يقبلوا ما عرض عليهم )
كما عرض رسول الله صلى الله علية وسلم الإسلام على قبائل أخرى والوفود والأفراد وحصل من بعضهم على ردود صالحه وآمن به عدة رجال بعد هذا الموسم بقليل ومنهم سويد بن الصامت ، إياس بن معاذ ،أبو ذر الغفارى ، طفيل بن عمرو الدوسى ، ضماد الأزدى

وفى موسم الحج من السنة 11 من النبوة وجدت الدعوة الإسلامية بزوراً صالحة سرعان ما تحولت إلى شجرات باسقات أتقى المسلمون فى ظلالها الوراقة لفحات الظلم والعدوان حتى تغير مجرى الأحداث

وكان رسول الله صلى الله علية وسلم يخرج الى القبائل فى ظلام الليل حتى لا يحول بينه وبينهم أحد من أهل مكة المشركين فخرج ذات ليلة ومعه أبو بكر وعلَى فمر على منازل ذُهل وشيبان بن ثعلبة وكلمهم فى الإسلام غير أنهم لم يستجيبوا للدعوى الى الإسلام

ثم مر رسول الله صلى الله علية وسلم بعقبة منى فسمع أصوات رجال يتكلمون فعمد اليهم وكانوا ستة نفر من شباب يثرب كلهم من الخزرج وهم :-
• أسعد بن زرارة – من بنى النجار
• عوف بن حارث بن رفاعة أبن عفراء – من بنى النجار
• رافع بن مالك بن العجلان – من بنى رزيق
• قطبة بن عامر بن حدُيدة - من بنى سلمة
• عقبة بن عامر بن نابى – من بنى حَرام بن كعب
• جابر بن عبد الله بن رئاب – من بنى عبيد بن غنم

فلما لحقهم رسول الله صلى الله علية وسلم قال لهم من أنتم ؟ قالوا : نفر من الخزرج قال : " من موالى اليهود " ؟ ( أى حلفائهم ) قالوا : نعم قال : " أفلا تجلسون أكلمكم " ؟ قالوا : بلى فجلسوا معه فشرح لهم حقيقة الإسلام ودعوته ودعاهم إلى الله عز وجل وتلا عليهم القرآن فقال بعضهم لبعض : تعلمون والله ياقوم إنه للنبى الذى توعدكم به اليهود فلا تسبقنكم إليه فأسرعوا إلى إجابة دعوته وأسلموا

وكانوا من عقلاء يثرب أنهكتهم الحروب فيما بينهم والتى لا يزال لهيبها مستعراً فأملوا أن تكون دعوته صلى الله علية وسلم سبباً لنهاية الحرب وقالوا لرسول الله صلى الله علية وسلم أنهم أذا رجعوا الى أهلهم بالمدينة ندعوهم إلى أمرك ونعرض عليهم الذى أجبناك إلية من هذا الدين

ولما رجع هؤلاء إلى المدينة حملوا إليها رسالة الإسلام حتى لم تبق دار من دور الأنصار إلا وفيه ذكر رسول الله صلى الله علية وسلم

الإسراء والمعراج

*****


قال الله تعالى ( سُبحان الذِى أسرى بعَبدهِ ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذِى باركنا حولهُ لنُريهُ مِن ءاياتنا إنهُ هُو السمِيعُ البصيرُ) الإسراء :1

لقد كان لفقد رسول الله صلى الله علية وسلم لعمه وزوجته وما قاساه بعدهما من اشتداد أذى قريش وما أسفرت عنه محاولته الى الطائف من مشاق ونتائج أليمة ثم ما لقية من قريش عند عودته إلى مكة من عنت وصلف بدت أثارهما على النبى صلى الله علية وسلم حتى توجه الى الله تعالى شاكياً همومه ومعاناته ملتمساً النصر مجدداً العزم على المضى قُدماً فى تحمل مسئوليته فى نشر الدعوة مستهيناً بكل الصعاب ما دام الله راضياً عنه

فوقعت حادثة الأسراء والمعراج تسرية عن نفس النبى صلى الله علية وسلم ومواساة له وتكريماً وتثبيتاً وكان ذلك فى السنة العاشرة من البعثة بعد وفاة عمه أبى طالب وقبل هجرته إلى المدينة

مشاهد الإسراء والمعراج

*******


عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله علية وسلم " أتيت بالبرُاق وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل يضع حافزه عند منتهى طرفه قال : فركبته حتى أتيت بيت المقدس فربطته بالحلقة التى يربط بها الأنبياء قال : ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ثم خرجت فجاءني جبريل علية الصلاة والسلام بإناء من خمر وإناء من لبن فأخترت اللبن فقال جبريل علية السلام : أخترت الفطرة " 0 ( والحلقة : المراد بها هو باب بيت المقدس )

وروى أئمة الحديث تفاصيل هذه الوقعة فقال أبن القيم

******************************



أسرى برسول الله صلى الله علية وسلم بجسده على الصحيح من المسجد الحرام إلى بيت المقدس راكباً على البراق صحبه جبريل عليهما الصلاة والسلام فنزل هناك وصلى بالأنبياء إماماً وربط البراق بحلقة باب المسجد

• ثم عرُج به تلك الليلة من بيت المقدس إلى السماء الدنيا فأستفتح له جبريل ففتح له فرأى هنالك آدم أبا البشر فسلم عليه فرحب به ورد عليه السلام وأقر بنبوته وأراه الله أرواح السعداء عن يمينه وأرواح الأشقياء عن يساره
• ثم عرُج به الى السماء الثانية فأستفتح له فرأى فيها يحيى بن زكريا وعيسى أبن مريم فلقيهما وسلم عليهما فردا عليه ورحبا به وأقرا بنبوته
• ثم عُرج به الى السماء الثالثة فرأى فيها يوسف فسلم عليه فرد علية السلام ورحب به وأقر بنبوته
• ثم عُرج به الى السماء الرابعة فرأى فيها إدريس فسلم عليه فرد علية السلام ورحب به وأقر بنبوته
• ثم عُرج به الى السماء الخامسة فرأى فيها هارون بن عمران فسلم عليه فرد علية السلام ورحب به وأقر بنبوته
• ثم عُرج به الى السماء السادسة فلقى موسى بن عمران فسلم عليه فرد علية السلام ورحب به وأقر بنبوته
• ثم عُرج به الى السماء السابعة فلقى فيها إبراهيم علية السلام فسلم عليه فرد علية السلام ورحب به وأقر بنبوته
• ثم رُفع إلى سدرة المنتهى فإذا نبقها مثل قلاَل هَجَر وإذا ورقها مثل آذان الفيلة ثم غشيها فراش من ذهب ونور وألوان فتغيرت فما أحد من خلق الله يستطيع أن يصفها من حسنها ثم رفع له البيت المعمور وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودون ثم أُُدخل الجنة فإذا فيها حبائل اللؤلؤ و ترابها المسك وعُرج به حتى ظهر ( أرتفع ) لمستوى يُسمع فيه صريف الأقلام
• ثم عُرج إلى الجبار جل جلاله فدنا منه حتى كان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى وفرض عليه خمسين صلاة فرجع حتى مّر على موسى فقال له : بم أمرك ربك ؟ قال بخمسين صلاة قال : إن أمتك لا تطيق ذلك ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك فالتفت إلى جبريل كأنه يستشيره فى ذلك فأشار : أن نعم إن شئت فعلا به جبريل حتى أتى الجبار تبارك وتعالى فوضع عنه عشراً ثم نزل حتى مر بموسى فأخبره فقال أرجع إلى ربك فاسأله التخفيف فلم يزل يتردد بين موسى وبين الله عز وجل حتى جعلها خمساً ولما قال موسى أرجع واسأل التخفيف قال " قد استحيت من ربى ولكنى أرضَى وأسلم " فلما بعد نادى مناد : قد أمضيت فريضتى وخففت عن عبادى

هل رأى النبى صلى الله علية وسلم رّبهُ عز وجل

***********


اختلف الصحابة هل رأى النبى صلى الله علية وسلم رّبهُ عز وجل تلك الليلة أم لا ؟
فصح عن ابن عباس أنه رأى رّبهُ وصح عنه أنه : رآه بفؤاده
وعن عائشة وأبن مسعود إنكار ذلك وقالاً إن قوله ( ولقد رآه نزلة أخرى ، عند سدرة المنتهى ) النجم 13 :14 أنما هو جبريل
وصح عن أبى ذر أنه سأله : هل رأيت ربك ؟ فقال " نور أنى أراه " أى حال بينى وبين رؤيته النور كما قال فى لفظ أخر " رأيت نوراً "
وقد حكى عثمان بن سعيد الدرامى أتفاق الصحابة على أنه لم يره


وقد رأى النبى صلى الله علية وسلم فى هذه الرحلة أموراً عديدة منها

***********************


• عُرض عليه صلى الله علية وسلم اللبن والخمر فأختار اللبن فقيل : هُديت الفطرة أو أحببت الفطرة أما إنك لو أخذت الخمر غوت أمتك
• رأى صلى الله علية وسلم أربعة أنهار يخرجن من أصل سدرة المنتهى نهران ظاهران ونهران باطنان فالظاهران هما النيل والفرات والباطنان نهران فى الجنة
• رأى صلى الله علية وسلم مالكاً خازن النار وهو لا يضحك وليس على وجه بِشر و بشاشة وكذلك رأى الجنة والنار
• رأى صلى الله علية وسلم أكلة أموال اليتامى ظلماً لهم مشافر كمشافر الإبل يقذفون فى أفواههم قطعاً من نار كالأفهار فتخرج من أدبارهم
• رأى صلى الله علية وسلم أكلة الربا لهم بطون كبيرة لا يقدرون لأجلها أن يتحولوا من أماكنهم ويمر بهم آل فرعون حين يعرضون على النار فيطأونهم
• رأى صلى الله علية وسلم الزناة بين أيديهم لحم سمين طيب إلى جنبه لحم غث منتن يأكلون من الغث المنتن ويتركون الطيب السمين
• رأى صلى الله علية وسلم النساء اللاتى يدخلن على الرجال من ليس من أولادهم رأهن معلقات بثديهن
• رأى صلى الله علية وسلم عيراً من أهل مكة فى الإياب والذهاب وقد دلهم على بعير نَدً لهم ، وشُرب ماءهم من إناء مغطى لهم وهم نائمون ثم ترك الإناء مغطى وقد صار ذلك دليلاً على صدق دعواه فى صباح ليلة الإسراء

الله عز وجل يُجلى بيت المقدس للنبى صلى الله علية وسلم

****************


قال ابن القيم : فلما أصبح رسول الله صلى الله علية وسلم فى قومه أخبرعم أراه الله عز وجل من أياته الكبرى فأشتد تكذيبهم له وأذاهم وضراوتهم عليه وسألوه أن يصف لهم بيت المقدس فجلاه الله له حتى عاينه فطفق يخبرهم عن آياته ولا يستطيعون أن يردوا عليه شيئاً وأخبرهم عن عيرهم مسراه ورجوعه وأخبرهم عن وقت قدومها وأخبرهم عن البعير الذى يقدمها وكان الأمر كما قال فلم يزدهم ذلك إلا نفوراً وأبى الظالمون إلا كُفوراً

يقال أن أبا بكر سُمى صديقاً من حادثة الإسراء والعراج لان النبى صلى الله علية وسلم قال ليلة أسرى به لجبريل علية السلام إن قومى لا يصدقونى فقال له : يصدقك أبو بكر وهو الصديق

بيعة العقبة الأولى

********


ذُكر من قبل أن ستة نفر من أهل بثرب أسلموا فى موسم الحج سنة 11 من النبوة ( بعقبة مِنىَ ) ووعدوا رسول الله بإبلاغ رسالته فى قومهم
وكان من جراء ذلك أن جاء فى الموسم التالى – موسم حج سنة 12 من النبوة – أثنا عشر رجلاً فيهم خمسة من الستة الذى كانوا قد التقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم فى العام السابق والسادس الذى لم يحضر هو جابر بن عبد الله بن رئاب وسبعة سواهم وهم :-
• معاذ بن الحارث ابن عفراء من بنى النجار – الخزرج
• ذكوان بن عبد القيس من بنى زريق - الخزرج
• عبادة بن الصامت من بنى غنم – الخزرج
• يزيد بن ثعلبة من حلفاء بنى غنم – الخزرج
• العباس بن عبادة بن نضلة من بنى سالم – الخزرج
• ابو الهيثم بن التيهان من بنى الأشهل – الأوس
• عُويم بن ساعدة من بنى عمرو بن عوف – الأوس

التقى هؤلاء برسول الله صلى الله علية وسلم عند العقبة بمنى فبايعوه ببيعه سميت بيعه النساء لأنها نفس بيعه النساء التى أخذها النبى صلى الله علية وسلم على النساء بعد الفتح من حيث النص

روى البخارى عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله علية وسلم قال : " تعالوا بايعوني على ألا تشركوا بالله شيئاً ولا تسرقوا , ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصونى فى معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئاً فعوقب به فى الدنيا فهو له كفارة ومن أصاب من ذلك شيئاً فستره الله فأمره إلى الله إن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه " قال فبايعناه على ذلك

أول سفير فى الإسلام

*******


وبعد أن تمت البيعة وانتهى موسم الحج بعث النبى صلى الله علية وسلم مع هؤلاء المبايعين أول سفير فى يثرب ليعلم المسلمين فيها شرائع الإسلام ويفقههم فى الدين ويقوم بنشر الإسلام بين الذين لم يزالوا على الشرك واختار لهذه السفارة شاباَ من شباب الإسلام من السابقين الأولين وهو مُصعب بن عُمير العبدرى رضى الله عنه

نزل مصعب على أسعد بن زُرارة وأخذا يبثان الإسلام فى أهل يثرب وكان مصعب يُعرف بالمقرئ

ومن أروع ما يروى من نجاحه فى الدعوة أن أسعد بن زرارة خرج به يوماً يريد دار بنى عبد الأشهل ودار بنى ظَفر ، فدخلا فى حائط من حوائط بنى ظفر – بستان – وجلسا على بئر يقال لها بئر مرَقَ واجتمع إليهما من المسلمين ، وكان سعد بن معاذ وأسيد بن حُضير سيدا قومهما من بنى عبد الأشهل كانا على الشرك فلما سمعا بذلك قال سعد لأسيد : أذهب الى هذين ( يقصد مصعب وأسعد بن زُرارة ) فازجرهما وأنههما عن أن يأتيا دارينا ، فإن أسعد بن زُرارة ابن خالتى ولولا ذلك لكفيتك هذا

فأخذ أسيد حربته وأقبل اليهما فلما رآه أسعد قال لمصعب : هذا سيد قومه قد جاءك فاصدق الله فيه ، قال مصعب : إن يجلس أكلمه وجاء أسيد عليهما متشتماً وقال : ما جاء بكما إلينا ؟ تسفعان ضعفاءنا ؟ اعتزلانا إن كانت لكما بأنفسكما حاجة – يقصد إن تريدا النجاة بأنفسكم والخوف عليها - فقال له مصعب : أو تجلس فتسمع فإن رضيت قبلته وإن كرهته كف عنك ما تكره فقال : أنصفت ثم ركز حربته وجلس فكلمة مصعب بالإسلام وتلا عليه القرآن فال : فوالله لعرفنا فى وجهه الإسلام قبل أن يتكلم فى أشراقه وتهلله ثم قال ما أحسن هذا وأجمله ؟ كيف تصنعون إذا أردتم أن تدخلوا فى هذا الدين ، قالا له : تغتسل وتطهر ثوبك ثم تشهد شهادة الحق ثم تصلى ركعتين فقام وأغتسل وطهر ثوبه وتشهد وصلى ركعتين ، ثم قال أن ورائى رجلاً إن تبعكما لم يتخلف عنه أحد من قومه وسأرشده إليكما الآن ( يقصد سعد بن معاذ ) ثم أخذ حربته وأنصرف الى سعد وقومه وهم جلوس فى ناديهم فقال سعد : أحلف بالله لقد جاءكم بغير الوجه الذى ذهب به من عندكم – ثم عاود مصعب ما فعله أثناء لقاء أسيد مع سعد بن معاذ وعاد سعد الى قومه فلما وقف عليهم وقال : بابنى عبد الأشهل كيف تعلمون أمرى فيكم ؟ قالوا يبدنا وأفضلنا رأياً قال فأن كلام رجالكم ونسائكم علّى حرام حتى تؤمنوا بالله ورسوله – فما أمسى فيهم رجل ولا امرأة إلا مسلما أو مسلمة إلا رجل واحد وهو الأُصيرِم تا×ر إسلامه إلى يوم أحد فأسلم ذلك اليوم وقاتل وقتل ولم يسجد لله سجدة فقال النبى صلى الله علية وسلم " عمل قليلاً وأجر كثيراً "
وأقام مصعب فى بيت أسعد بن زرارة يدعو الناس الى الإسلام حتى لم تبق دار من دور الأنصار إلا وفيها رجال ونساء مسلمون إلا قليلاً

وقبل حلول موسم الحج التالى – حج السنة الثالثة عشر – عاد مصعب إلى مكة يحمل إلى رسول الله صلى الله علية وسلم بشائر الفوز

بيعه العقبة الثانية

*********


فى موسم الحج فى السنة الثالثة عشرة من النبوة حضر لأداء مناسك الحج بضع وسبعون من المسلمين من اهل يثرب جاءوا ضمن حجاج قومهم من المشركين – فلما قدموا مكة جرت بينهم وبين النبى صلى الله علية وسلم أصالات سرية أدت إلى أتفاق الفريقين على أن يجتمعوا فى أوسط ايام التشريق فى الشعب التى عند العقبة حيث الجمرة الأولى من منى وان يتم الأجتماع فى سرية تامة فى ظلام الليل

يقول كعب بن مالك الأنصارى رضى الله عنه : خرجنا الى الحج وواعدنا رسول الله صلى الله علية وسلم بالعقبة من أوسط أيام التشريق فلما فرغنا من الحج وكانت الليلة التى واعدنا رسول الله صلى الله علية وسلم
لها ومعنا عبد الله بن عمرو بن حَرام ابو جابر سيد من ساداتنا وشريف من أشرافنا أخذناه معنا – وكنا نكتم من معنا من المشركين أمرنا – فكلمناه وقلنا له يا أباجابر إنك سيد من ساداتنا وشريف من اشرافنا وإنا نرغب بك عما أنت فيه أن تكون حطباً للنار غداً ثم دعوناه إلى الإسلام وأخبرناه بميعاد رسول الله صلى الله علية وسلم
إيانا بالعقية قال فاسلم وشهد معنا العقبة وكان نقيباً

وقال كعب : فنمنا تلك الليلة فى قومنا فى رحالنا حتى إذا مضى ثلث الليل خرجنا من رحالنا لميعاد رسول الله صلى الله علية وسلم نتسلل تسلل القَطَا ، مستخفين حتى أجتمعنا فى الشعب عند العقبة ونحن ثلاثة وسبعون رجلاً وأمرأتان من نسائنا ( الأولى نُسيبة بنت كعب - أم عُمارة – من بنى مازن بن النجار والأخرى أسماء بنت عمرو – أم منيع من بنى سلمة )

فاجتمعنا فى الشعب ننتظر رسول الله صلى الله علية وسلم حتى جاءنا ومعه عمه العباس بن عبد المطلب - وكان يومئذ على دين قومه- إلا أنه أحب أن يحضر أمر ابن أخيه ويتوثق له وكان أول متكلم ليشرح للأنصار خطورة المسئولية التى ستلقى على كواهلهم نتيجة هذا التحالف فقال :-
يامعشر الخزرج – وكان العرب يسمون الأنصار خزرجاً، خزرجها وأوسها كليهما – أن محمداً منا حيث علمتم وقد منعناه من قومنا ممن هو على مثل راينا فيه ، فهو فى عز من قومه ومنعه فى بلده ، وإنه قد أبى إلا الانحياز إليكم واللحوق بكم ، فإن كنتم ترون أنكم وافون له بما دعوتموه إليه ، وما نعوه ممن خالفه ، فأنتم وما تحملتم من ذلك وأن كنتم ترون أنكم مُسلِمُه وخاذلوه بعد الخروج إليكم فمن الآن فدعوه فإنه فى عز ومنعة من قومه وبلده

قال كعب : فقلنا له : قد سمعنا ما قلت فتكلم يا رسول الله فخذ لنفسك ولربك ما أحببت

وألقى رسول الله صلى الله علية وسلم بيانه ثم تمت البيعة

وقد روى ذلك الإمام أحمد عن جابر مفصلاً قال صابر : قلنا : يارسول الله علام نبايعك ؟ قال
• على السمع والطاعة فى النشاط والكسل
• وعلى النفقة فى العسر واليسر
• وعلى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
• وعلى أن تقوموا فى الله لا تأخذكم فى الله لومة لائم
• وعلى أن تنصرونى اذا قدمت إليكم وتمنعونى مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ولكم الجنة

وفى رواية كعب – التى رواها أبن أسحاق والخاصة بالبند الأخير من هذه البنود ففيه : قال كعب فتكلم رسول الله صلى الله علية وسلم فتلا القرآن ودعا إلى الله ورغب فى الإسلام ثم قال " أبايعكم على أن تمنعونى مما تمنعون منه نساءكم وأبناءكم " فاخذ البراء بن معرور بيده ثم قال : نعم والذى بعثك بالحق نبياً لنمنعنك مما نمنع أزُرنا منه فبايعنا يار سول الله فنحن والله أبناء الحرب وأهل الحَلْقة ورثناها كابراً عن كابر

قال فأعترض القول- والبراء يكلم رسول الله صلى الله علية وسلم – ابو الهيثم بن التيهان فقال يارسول الله أن بيننا وبين الرجال حبالاً وإنا قاطعوها – يقصد اليهود – فهل عسيت إن نحن فعلنا ذلك ثم أظهرك الله أن ترجع إلى قومك وتدعنا ؟

قال : فتبسم رسول الله صلى الله علية وسلم ثم قال " بل الدُم الدُم والهدمُ الهدمُ، أنا منكم وأنتم من أحارب من حاربتم وأسالم من سالمتم

وبعد أن تمت المحادثة حول شروط البيعة وأجمعوا على الشروع فى عقدها قام رجلان ممن أسلموا فى مواسم سنتى 11 ، 12 من النبوة قام أحدهما تلو الأخر ليؤكدا للقوم خطورة المسئولية حتى لا يبايعوه - رسول الله صلى الله علية وسلم – إلا على جلية من الأمر ويتأكدوا من استعداد القوم للتضحية

قال ابن إسحاق : لما أجتمعوا للبيعة قال العباس بن عباده بن نضلة : هل تدرون علام تبايعون هذا الرجل " قالوا نعم قال : إنكم تبايعونه على حرب الأحمر والأسود من الناس فأن كنتم ترون أنكم إذا نهكت أموالكم مصيبة ، وأشرافكم قتلا أسلمتموه ، فمن اآن فهو والله إن فعلتم جزى الدنيا والآخرة وإن كنتم ترون أنكم وافون له بما دعوتموه إلية على نهكَة الأموال وقتل الأشراف فخذوه فهو والله خير الدنيا والآخرة

قالوا : فإنا نأخذه على مصيبة الأموال وقتل الأشراف فمالنا بذلك يار سول الله إن نحن وفينا بذلك ؟ قال : " الجنة " قالوا : أبسط يدك فبسط يده فبايعوه

وفى رواية جابر ( قال ) فقمنا نبايعه ، فاخذ بيده أسعد بن زرارة وكان أصغر السبعين – فقال رويدا يا أهل يثرب إنا لم نضرب إليه اكباد الأبل الإ ونحن نعلم أنه رسول الله وأن إخراجه اليوم مفارقه العرب كافة ، وقتل خياركم ، وأن تعضكم السيوف ، فإما أنتم تصبرون على ذلك فخذوه ، وأجركم على الله ، وإما أنتم تخافون من أنفسكم خيفة فذروة فهو أعذر لكم عند الله

وهنا بعد التأكد من خطورة البيعة وأستعداد القوم للتضحية بدأت البيعة العامة قال جابر : قمنا إليه – الى رسول الله صلى الله علية وسلم – فأخذ علينا البيعة يعطينا بذلك الجنة
أما بيعه المرأتين اللتين شهدتا الوقعة فكانت قولاً ما صافح رسول الله صلى الله علية وسلم أمرآة أجنبية قط

وبعت أن تمت البيعة طلب رسول الله صلى الله علية وسلم أن يختاروا أثنى عشر زعيماً يكونون نقباء على قومهم يكفلون المسئولية عنهم فى تنفيذ بنود هذة البيعة فقال للقوم : أخرجوا إلىّ منكم أثنى عشر نقيباً ليكونوا على قومهم بما فيهم وتم اختيارهم فى الحال ، تسعة من الخزرج وثلاثة من الأوس
نقباء الخزرج وهم :-

1 – أسعد بن زرارة بن عدس
2 – سعد بن الربيع بن عمرو
3 – عبد الله بن رواحة بن تعلبة
4 – رافع بن مالك بن العجلان
5 – البراء بن معرور بن صخر
6 – عبد الله بن عمرو بن حَرَام
7 – عبدة بن الصامت بن قيس
8 – سعد بن عبادة بن دليم
9 – المنذر بن عمرو بن خُنيس
نقباء الأوس وهم :-
1 – أسيد بن خضر بن سماَك
2 – سعد ين خيثمة بن الحارث
3 – رفاعة بن عبد المنذر بن زبير

ولما تم اختيارهم أخذ عليهم رسول الله صلى الله علية وسلم ميثاقاً أخر بصفتهم رؤساء مسئولين قال لهم " أنتم على قومكم بما فيهم كفلاء ككفالة الحواريين لعيسى أبن مريم وأنا كفيل على قومى " - يعنى المسلمين – قالوا : نعم

شيطان يكشف المعاهدة

*********


عندما تم ابرام المعاهدة وكان القوم على وشك الأنفضاض اكتشفها أحد الشياطين وكان ذلك فى اللحظة الأخيرة ولم يتمكن من ابلاغ زعماء قريش هذا الخبر سراً ليباغتوا المجتمعين وهم فى الشعب ، فقام الشيطان على مرتفع من الأرض وصاح بأعلى صوت سمع قط : يأهل الجباجب – المنازل – هل لكم فى مُذمّم والصباة معه ؟ - يقصد محمد صلى الله علية وسلم والمسلمين – قد أجتمعوا على حربكم ، فقال رسول الله صلى الله علية وسلم" هذا أَزبّ العقبة ، أما والله ياعدو الله لأتفرغن لك " ثم أمرهم أن ينفضوا إلى رحالهم

وعند سماع صوت هذا الشيطان قال العباس بن عبادة بن نضلة : والذة بعثك بالحق إن شئت لنميلن على أهل منى غداً باسيافنا فقال فقال رسول الله صلى الله علية وسلم " لم نؤمر بذلك ولكن أرجعوا إلى رحالكم فرجعوا وناموا حتى أصبحوا

لما قرع هذا الخبر آذان قريش وقعت فيهم ضجة وسارورتهم القلائل والأحزان لانهم كانوا على معرفة تامة بعواقب مثل هذه البيعة ونتائجها بالنسبة إلى أنفسهم وأموالهم فما أن أصبحوا حتى توجه وفد كبير من زعماء مكة إلى أهل يثرب ليقدم احتجاجه على هذة المعاهدة

وكان مشركوا الخزرج لا يعرفون شيئاً عن هذة البيعة لانها تمت فى سرية تامة فى ظلام الليل ، أخذ هؤلاء المشركون يحلفون بالله ما كان من شئ وما علمناه حتى أتو عبد الله بن أبى بن سلول فجعل يقول هذا باطل وما كان هذا وما كان قومى ليفتاتوا على بمثل هذا ولو كنت بيثرب ما صنع قومى هذا حتى يؤامرونى

أما المسلمون فنظر بعضهم الى بعض ثم لاذوا بالصمت فلم يتحدث أحد منهم بنفى أو أثبات ومال زعماء قريش الى تصديق المشركين فرجعوا خائبين

ثم عاد زعماء مكة وهم على شبة اليقين من كذب هذا الخبر لكنهم لم يزالوا يدققون النظر فيه حتى تأكدوا أن الخبر صحيح وأن البيعة قد تمت فعلاً وذلك بعد أن نفر الحجيج إلى أوطانهم فسارع فرسانهم بمطاردة حجاج يثرب ولكن بعد فوات الأوان ، ألا أنهم تمكنوا من رؤية سعد بن عبادة والمنذر ابن عمرو فطاردوهما فأما المنذر فأعجز القوم – لم يتمكنوا منه – وأما سعد فألقوا القبض علية وربطوا يديه الى عنقه وجعلوا يضربونه ويجرونه حتى أدخلوه مكة فجاءه المطعم بن عدى والحارث بن أمية فخلصاه من أيديهم ووصل القوم جميعاً الى المدينة

هذه هى أهم أحداث العقبة الثانية والتى تعرف ببيعه العقبة الكبرى


طلائع الهجرة

****


وبعد أن تمت بيعه العقبة الثانية ونجح الإسلام فى تأسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر والجهالة وهذا كان أكبر كسب حصل علية الإسلام منذ بداية الدعوة ، بعد ذلك أذن رسول الله صلى الله علية وسلم بالهجرة إلى هذا الوطن

وبدأ المسلمون بالهجرة بعد أن تركوا ورائهم تجارتهم وأموالهم وربما أهلهم وأخذ المشركون يحولون بينهم وبين خروجهم لمّا كانوا يحسون به من الخطر وهناك أمثلة على ما لقيه المهاجرين من المشركين أثناء الهجرة فهذا أبو سلمة يمنعون عنه زوجتة وأبنه من الخروج معه ، و صهيب بن سنان الرومى ضحى بماله حتى يخلوا سبيله فبلغ ذلك رسول الله صلى الله علية وسلم فقال : ربح صهيب ربح صهيب وغيرهم كثير

وخرج الناس أرسالأً يتبع بعضهم البعض وبعد شهرين وعدة أيام من بيعه العقبة الكبرى لم يبق بمكة من المسلمين إلا رسول الله صلى الله علية وسلم وأبو بكر وعلى ومن أحتبسه المشركون كرهاً – وعاد عامة من كان هاجر بأرض الحبشة إلى المدينة

شعر المشركون بتفاقم الخطر الذى يهدد كيانهم فصاروا يبحثون عن أنجح الوسائل لدفع هذا الخطر الذى مبعثه الوحيد هو حامل لواء دعوة الإسلام محمد صلى الله علية وسلم

فتم عقد اجتماع بدار الندوة وتوافد عليه زعماء القبائل القرشية ليتدارسوا خطة للقضاء على حامل الدعوة الإسلامية ( سيدنا محمد صلى الله علية وسلم ) ولما جاءوا إلى دار الندوة اعترضهم إبليس علية لعنه الله ووقف على الباب فقالوا له من الشيخ : قال شيخ من أهل نجد سمع بالذى بتّ له فخضر معكم ليسمع ما تقولون وعسى ألا يعدمكم منه راياً ونصحاً قالوا أجل فأدخل فدخل معهم

وعند اكتمال تواجد الزعماء دار النقاش وعرض الاقتراحات والحلول فمنهم من قال نخرجه من بين أظهرنا وننفيه من بلادنا ، ومنهم من قال أحبسوه فى الحديد وأغلقوا عليه باباً ، وهنا تقدم كبير مجرمى مكة أبو جهل بن هشام برأيه وهو ان يأخذوا من كل قبيلة فتى شاباً قويا ثم يأخذ كل منهم سيفاً صارماً ويعمدوا الى محمد ( صلى الله علية وسلم ) فيضربوه ضربه رجل واحد فيقتلوه ويتفرق دمه فى القبائل جميعاً – ومنهم من قال أن هذا الرأى هو رأى الشيخ ( أبليس )


الجزء الخامس و الموضوع القادم أن شاء الله
بعنوان
هجرة النبى صلى الله علية وسلم من مكة إلى المدينة[/وسط]

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الفقير محمد: 15/06/2008 - 02:08 ه

  • 0


سبحان الله والحمد لله

ولا إله إلا الله والله أكبر

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم



**********

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه

وزنة عرشه ومداد كلماته


#19 إبن عرفة

إبن عرفة

    عضو شرف

  • أعضاء الشرف
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 2,449 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:تونس
  • الهوايات:ما قلت زورا حين قلت أحبكم.....ما الحب إلا الحب في الرحمن ..
    يفنوا و يذهب كل حب كاذب..... وتبد ل الأشواق بالإضغان..
    أما إذا كان الوداد لخالقي........ فهناك تحت العرش يلتقيان

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

  • الوسام الرابع

تاريخ المشاركة 04/06/2008 - 12:04 ه

أخي نبيل السلام عليك ورحمة الله وبركاته
كيف حالك لعلك بخير
أخي لقد تم دمج هذا الجزء مع سابقيه حسب طلبك
وإني أقترح تعديله بحذف الفقرات الإعلامية عن الأجزاء السابقة
بما أن كل الأجزاء ستكون في نفس الموضوع والعنوان
علما هذا إقتراح وليس أمر
أما الجزء القادم وإن كان فلك أن تفتح الرد السريع وتضع الجزء فيه
حتى تكون أجزاءك متتابعة إن كان لك أي إستفسار آخر فأنا تحت الطلب
وفقك الله

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الفقير محمد: 06/06/2008 - 10:30 ص

  • 0


صورة







صورة


#20 الفاروق

الفاروق

    عضو

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرة
  • 74 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:السعودية

تاريخ المشاركة 04/06/2008 - 04:21 ه

بابي هو وامي
عليه افضل الصلوات والتسليم

جزاك الله خير اخي في الله وجعله في حسنات اعمالك
  • 0



سبحـــــــان الله وبحمده
سبحـــــــان الله العظيم




0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين

عدد الزيارات :