إنتقال للمحتوى


ابحث في موقع الدرر



موقع معرفة الله
موقع ابو بكر الصديق رضي الله عنه
موقع السيده عائشه رضي الله عنها

Twitter FaceBook تسويق التحديثات الجديدة

رسائل محب صور عديدة فى التحايل على الزكاة من أفضل التطبيقات الرائعة والمفيدة للهواتف الذكية (اندرويد) مثل محقرات الذنوب يا كل ملتزم ويا كل ملتزمة احذروا ذنوب الخلوات .. مقطع مؤثر جداااا برامج التصميم برابط واحد داعمة للعربية تمبلر نصرة رسول الله
صورة
- - - - -

رسائل محب


17 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 06/02/2014 - 06:54 ه

13687241281561.gif



 

 

أخـتـي المسلمة . . أخـــي المسلم . .
 


 

هل سألت نفسك يوما إن كنت مسلما حقا ، وهل طبقت تعاليم دينك على أكمل وجه ؟!


هل سألت نفسك يوما عن مكانة الله في قلبك وتفقدت إيمانك ؟!

 

 

هل تتذكر كم موقف قمت به لنصرة دينك ونبيك -صلى الله عليه وسلم- ؟!


هل وقفت يوما مع نفسك محاسبا إياها لإصلاح ما يمكن إصلاحه ؟!


هل قمت بواجب النصح لاخوانك عملا بوصية رسولك صلى الله عليه وسلم: ((الدين النصيحة...)) ؟!


 

هل . . وهل . . وهل. . . ؟!!
1345175125382.gif


 

هذه رسائل تذكرة نوجهها لأنفسنا أولا قبل أن نوجهها لغيرنا

 

 

ربما تكون سببا في وقوفنا وقفة محاسبة وإصلاح لأنفسنا


موضوعنا يشتمل على رسائل . . كلمات، مرت بنا ولكن أبينا إلا أن نشاركها معكم لعلكم تجدون بها ما وجدناه


هي دعوة للجميع ليشاركنا رسائله التي وقف عليها واستفاد منها

 


فلا تبخلوا علينا برسائلكم بارك الله فيكم


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الإيمان قوت القلوب: 06/02/2014 - 07:29 ه

  • 1

13866188091434.gif


#2 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 06/02/2014 - 07:13 ه

أول ما نبدأ به وخير تذكرة رسالة نبينا صلى الله عليه وسلم

 

 

عن ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس في حجة الوداع فقال: [إن الشيطان قد يئس أن يعبد بأرضكم ولكن رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحاقرون من أعمالكم فاحذروا إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة نبيه]. صحيح الترغيب والترهيب .

 

 

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة

 

يجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله، لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد

 

وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً، ولا يرفعون بالإسلام رأساً.

 

وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها؛ فإنه لا هادي إلا الله، ولا مثبت إلا هو سبحانه.


  • 1

13866188091434.gif


#3 ســـــارهـ

ســـــارهـ

    مشرف اداري

  • المشرفين الإداريين
  • 8,997 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:أرض الحرمين

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 06/02/2014 - 09:43 ه

جزاك الله خير موضوع رائع و متميز ، تم تثبيته

 

 

و هذه مشاركتي

 

 

 

montada.rasoulallah.net-1391720635-U2520

 

 

 

رسالة لمتبادلي و ناشري الصور و المقاطع المحرمة




قال الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ ) . [ النور : 19 ]


 


هل تعلم أن ما تقوم به من تبادل الصور الفاضحة يُعتبر سيئة جارية ؟

أي أنّ إثمها و إثم من نشرها جار معك حتى تتوب إلى الله .


بأي شيء ستجيب ربك عندما يسألك عن ( نشر الصور و المقاطع المحرمة ) يوم القيامة ؟


هل تعلم أنك تتحمل آثام كل من شاهد هذه الصور التي قمت بتبادلها ؟

هل تعلم أن رصيدك من السيئات يزداد بازدياد متبادلي هذه الصور حتى بعد مماتك ؟

هل تعلم أن تبادل هذه الصور بين الناس بعد مماتك قد يسبب عذابك في القبر حتى قيام الساعة ؟

هل تعلم بأنّ الله سبحانه و تعالى يغار و من غيرته أنّه حرم الفواحش ما ظهر منها و ما بطن ؟


إنّ ما تقوم به يُعد نشر للفساد ، و إماتة للقلوب ، و لهو للناس عن ذكر الله ،

 

 

و أعلم أن النظر سبب الزنا ، فأحذر من الوقوع فيه ، و إنّ من وقع به بسبب تلك الصور فإثمه يقع عليك .


فتب إلى الله قبل فوات الأوان .


ثم إن كنت بارعاً في استخدام الإنترنت فلماذا لا تستخدمه لنصر دين الإسلام وتنكر المنكر أينما كان ، ففرصتك باقية . فهل تفعل ؟


  • 1



صورة
صورة


صفحاتنا على الفيس بوك





المجموعة الخاصة بأعضاء الفريق الدعوي


https://www.facebook...14217011998487


#4 عزيز التمسماني

عزيز التمسماني

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 9 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:المغرب
  • الهوايات:الدعوة إلى الله وإنشاء مدونات مجانية على بلوغر

تاريخ المشاركة 06/02/2014 - 11:26 ه

موضوعكم مستحسن بارك الله فيكم

 

وهذه رسالة كنت أرسلها على فيسبوك لبعض الناس

أتمنى أن توقظ همّة أو تنبه غافلا أو ترشد حائرا ..

 

أخي الحبيب .. هل سألت نفسك يوما:


ماذا قدمت للإسلام؟

 

بم خدمت هذا الدين؟

 

هل نفعت الإسلام في شيء؟

وهل سألت نفسك يوما:


هل تركت ورائي صدقة جارية تنفعني بعد الممات؟

حبيبي .. الدنيا دار فانية .. ولا فلاح إلا بالعمل للباقية ..

 

فاعمل لنفسك قبل أن تغادر الدار والأحباب ..

 

لحظتها لا ينفع نفسا إيمانها إلا من أتى الله بقلب سليم.



*** اترك وراءك كل أثر جميل ***

كن في الحياة كعابر سبيل ..

واترك وراءك كل أثر جميل ..

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف ..

وما على الضيوف الا الرحيل‏!


  • 1
أفكار دعوية: صدقة جارية بعد الممات
- اشتر أشرطة إسلامية عن الجنة والنار والموت وعذاب القبر ويوم القيامة ووزعها في الطرقات ومواقف السيارات وألصقها في أبواب الشقق بشريط لاصق واهدها إلى جيرانك وأصدقائك.
- اشتر مجموعة من الأسطوانات وانسخ فيها المحاضرات والأشرطة المؤثرة ووزعها مجانا.
- اكتب في ورقة روابط المواقع الدعوية وانسخها بكمية كبيرة ووزعها على الناس في حملة مع الأصدقاء في الأسواق والمقاهي وأمام المساجد وفي أبواب الشركات والمصانع.
- اشتر كمية من المصاحف واهدها إلى الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل وابدأ بأحب الناس إليك.
- خصص مقدارا من المال كل شهر لشراء المصاحف ووضعها في المساجد التي هي في حاجة إليها، أو حدد لنفسك عددا معينا من المصاحف تشتريه شهريا وتلتزم به دون تهاون.
- اشتر عددا من الكتيبات الإسلامية ووزعها بأي طريقة تريد وكلما أبدعت في نشرها كلما كثر الثواب بإذنه تعالى.
- أسس جمعية في الحي للتعاون على البر والإحسان والتكافل بين الناس وقضاء مصالحهم واخدم بذلك الدين والدنيا.
- أسس مدونة أو موقعا أو منتدى تدعو من خلاله إلى الله سبحانه وتعالى، وراجع المواقع الدعوية المتميزة للاستفادة من تجاربها.
- أسس صفحة في المواقع الاجتماعية كالفيسبوك والتويتر وغيرها الكثير تدعو بها الناس إلى التأسي بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم وتذكيرهم بأوامر الله سبحانه ونواهيه وتحبيبهم في الجنة ونعيمها وتخويفهم من حر النار وعذابها.
- أسس قناة على اليوتوب وارفع عليها الأشرطة الدعوية والمقاطع المؤثرة التي تتضمن عبرا ومواقف تذكر بالله سبحانه وتحبب في الطاعات وتنفر من المعاصي. وارفع عليها القرآن الكريم مترجما وبتلاوات خاشعة واستفد من موقع: http://www.quranrabbi.com وابحث في اليوتوب عن أروع التلاوات وحملها وأعد رفعها في قناتك.
- تعلم التصميم والجرافيكس وأبدع في تصاميم الفيديو والفلاش والفوتوشوب واخدم بها الدعوة إلى الله.
- تعلم اللغة الانجليزية واكتب رسائل تدعو فيها غيرك إلى التعرف على الإسلام وأرسلها عبر الرسائل الشخصية إلى غير المسلمين.
- تعاون مع الإخوة لإنشاء رف "خذ نسختك" في مدخل المسجد ثم يملأ بالمطويات والكتيبات والأقراص والأشرطة فيأخذ المصلي نسخته وتستغل مواسم الخير لتفعيل الرف.
- اصنع بطاقات في بيتك وضمنها فكرة دعوية معينة نصيحة كانت أو سنة نبوية أو أمرا بمعروف أو نهيا عن منكر وقدمها هدية لمن تريد.
- اطبع نسخا من كتاب: كلنا دعاة [ أكثر من 1000 فكرة ووسيلة وأسلوب في الدعوة إلى الله تعالى ] ووزعها على أصحابك ومعارفك وانشر الكتاب كذلك في المواقع والمنتديات.
- إذا كنت محترفا للتدوين سواء على بلوغر أو ووردبرس فقم بتأسيس مدونات للناس مجانا بشرط خدمة الإسلام والدفاع عنه وعن نبيه الكريم وهذا لن يأخذ منك سوى عشر دقائق.

الأفكار التي بين أيديكم هي أفكار يسهل تطبيقها والعمل بها، ويمكن إثراؤها والاجتهاد في تنفيذها حسب ظروف البلد، والمكان والزمان.
الأساس هو أن نعمل جاهدين نسارع الوقت في عمل شيء ما لهذا الدين، نترك في الدنيا ما يسرنا أن نراه في صحائفنا يوم القيامة، نترك وراءنا كل خير، وكلما كثر أتباعنا وسلكوا مسلكنا في الدعوة إلى الله كلما عظم الجزاء عند الله، فالله سبحانه وتعالى لا يظلم مثقال ذرة.

#5 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 09/02/2014 - 08:00 ه

أسعدني مروركم الطيب وردودكم العطرة بارك الله فيكم

 

 

203768036.gif


  • 0

13866188091434.gif


#6 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 09/02/2014 - 08:11 ه

  دعوة للتفقه في الدين والإلمام بالعلوم الشرعية قدر المستطاع

 

 

 

فالنحرص أختي . . أخي  . . على تعلم الدين، لأنه بداية الصلاح والفلاح ، فمن سلك طريقه وصل بإذن المولى إلى الجنة

 

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: (...ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله به طريقا إلى الجنة...) رواه مسلم .

 

قال النووي رحمه الله: يعني: من دخل طريقا و صار فيه يلتمس العلم والمراد به العلم الشرعي سهل الله له به طريقاً إلى الجنة، لأن الإنسان علم شريعة الله تيسر عليه سلوكها، و معلوم أن الطريق الموصل إلى الله شريعته، فإذا تعلم الإنسان شريعة الله سهل الله له به طريقا إلى الجنة.

 

 

قال الحسن البصري: إن الرجل يتعلم الباب من العلم فيعمل به خير من الدنيا وما فيها

 

 

وقال عمر بن عبد العزيز: إن العلم والعمل قريبان، لكن كن عالما بالله عاملاً له، فإن أقواماً علموا ولم يعملوا فكان علمهم عليهم وبالاً.

 

 

فما أحوجنا اليوم إلى العلم النافع الذي يتعرف به العبد على خالقة فيتقرب إليه بالعبادة ويعبده حق عبادته على بصيرة منه

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( الدنيا ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ذكر الله وما والاه، أو عالماً أو متعلماً ) السلسلة الصحيحة.

 

قال الشيخ ابن باز رحمه الله في شرح الحديث: فالدنيا مذمومة مذمومٌ ما فيها مما يصد عن ذكر الله والدار الآخرة، أما ما كان يتعلق بذكر الله والدار الآخرة من طاعة الله ورسوله وترك المعاصي، وما والى ذلك، فهذا ممدوح ليس بمذموم، وهكذا المؤمنون والمؤمنات فإنهم مما يلي ذكر الله لأنهم أهل ذكر لله، والقائمون بذكر الله، وهكذا العلماء والمتعلمون من خواص المؤمنين، فالمؤمنون والمسلمون والعلماء الشرعيون والمتعلمون للشرع كلهم خارجون من هذا الذم.

 

 

قال أحمد بن حنبل: الناس محتاجون إلى العلم أكثر من حاجتهم إلى الطعام والشراب؛ لأن الطعام والشراب يحتاج إليه في اليوم مرة أو مرتين، والعلم يحتاج إليه بعدد الأنفاس .

 

 

فالواجب على المسلم أن يحرص على تعلم دينه حرصه على كسب رزقه بل لابد أن يكون أشد حرصا .


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الإيمان قوت القلوب: 09/02/2014 - 08:11 ه

  • 1

13866188091434.gif


#7 الفردوس70

الفردوس70

    مشرفه قسم هذا الحبيب يامحب عضو فريق التسويق

  • المشرفات
  • 3,431 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:فلسطين

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

  • الوسام الرابع

تاريخ المشاركة 11/02/2014 - 06:24 ه

جزاكم الله خيرا ونفع بكم


  • 0

k7isl04c4xhx.gif


#8 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 16/02/2014 - 10:12 ه

تحري الصدق فيما ننقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

 

 

المتتبع للمنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي يرى بأن ظاهرة نقل الأحاديث الضعيفة والمكذوبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبحت منتشرة انتشار النار في الهشيم، وهذا راجع لنقل الحديث قبل التحقق من صحته، مع أن هذا الأمر ليس بالصعوبة بمكان فلله الحمد والمنة يوجد مواقع إسلامية أخذت على عاتقها هذه المهمة، فما علينا سوى كتابة بعض كلمات الحديث حتى نتأكد من درجته وهذا لا يأخذ منا سوى دقائق معدودة.

لكن ربما قد يكون تكاسل أو عدم اهتمام من البعض للأسف، فبمجرد قرائته للحديث وبالأخص إذا كان يحمل بيان أهوال يوم القيامة، أو الترغيب في الجنة ونعيمها، أو قصة أشبه بالخرافة منها لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو غيرها من هذه الأمور، يسارع في نقله دون تروي أو تثبت، ظنا منه أنه ينشر موعظة أو حديث ينتفع الناس به، وهو متناسي تماما قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبَِيْنَ). رواه مسلم.

قال النووي في شرح هذا الحديث: " فيه تغليظ الكذبِ والتعرضِ له، وأن من غلب على ظنه كذب ما يرويه فرواه كان كاذبا ، وكيف لا يكون كاذبا وهو مخبر بما لم يكن".

وقال ابن حبان في كتابه الضعفاء: "في هذا الخبر دليل على أن المحدث إذا روى ما لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم، مما تُقُوِّل عليه وهو يعلم ذلك، يكون كأحد الكاذبين، على أن ظاهر الخبر ما هو أشد قال صلى الله عليه وسلم: (من روى عني حديثا وهو يرى أنه كذب. .) ولم يقل : إنه تيقن أنه كذب، فكل شاك فيما يروي أنه صحيح أو غير صحيح داخل في ظاهر خطاب هذا الخبر".


 

فالحذر أخــي .. أخـتــي .. من نقل الأحاديث دون تثبت وتحري، فيعتقد أحدنا أنه يقدم خيرا ويبلغ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي حقيقة الأمر أنه دخل تحت وعيده صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ ، فَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ). رواه مسلم. -نسأل الله العفو والعافية-

ولنعمل جاهدين على إيقاف انتشار الأحاديث الضعيفة والمكذوبة عليه صلى الله عليه وسلم وذلك بالتنبيه على صحتها من عدمه وبالأخص في مواقع التواصل الاجتماعي.

أختم كلامي بقوله صلى الله عليه وسلم: (كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ). رواه مسلم.


  • 0

13866188091434.gif


#9 هشام رمضان

هشام رمضان

    عضو مميز جدا

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 984 مشاركة

تاريخ المشاركة 17/02/2014 - 12:44 ه

جزاكم الله خيرا .

 

 اللهم انك عفو تحب العفو فاعفوا عنا .


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة هشام رمضان: 17/02/2014 - 12:44 ه

  • 1

#10 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 22/02/2014 - 02:50 ه

رسالتنا اليوم مختلفة نوعا ما لأنها وصلتنا عبر صفحتنا على الفيس بوك وأردت أن أشاركها مع أعضاء المنتدى

 

لأن المرسل وجه طلب في نهاية رسالته لنا كأعضاء موقع نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، للإهتمام بما جاء في رسالته

 

لما له من أهمية وقد نكون انشغلنا عنه لأن أغلب مهامنا الدعوية موجهة لغير المسلمين

 

أترككم مع ما جاء في الرسالة

 

 

هذه رسالة إلى كل مسلمة تخاف على عرضها، وتراعي حرمات بيتها، وتتقي ربها، أن تحافظ على مظهرها الإسلامي المحافظ،

 

ولا تنساق إلى ألاعيب وخبائث أتباع الشيطان، ممن زينوا لها تبرجها وسفورها واختلاطها بالرجال، ولفت أنظارهم،

 

وهونوا لها ذلك كله بدعوى العصرانية والتحرر ونبذ البالي من التقاليد، وكان من جملة ما ابتليت به الأمة من آفاتهم هو تزيينهم

 

للنساء لبس البنطلون، وما يتبع ذلك من تجسيم وتمثيل، ووصف جسدها وصفًا واضحًا لعين كل رائي وكل من قلبه مرض،

 

وقد نحث اعضاء نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لوضع تصاميم مؤثرة لانه لم نجد أحدًا قد أفرد لهذا الموضوع المهم

 

والبلية الخطيرة في مجتمعاتنا بموضوع مستقل، وحكم لبس البنطلون وما يتبعه من مفاسد وانتهاك حرمات،

 

وحث المرأة المسلمة على تجنب لبس البنطال وما شابه من الملابس التي لا تحقق غاية الاحتشام للمرأة.

 

 

 

 


  • 0

13866188091434.gif


#11 اللحيدان

اللحيدان

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 10 مشاركة

تاريخ المشاركة 15/03/2014 - 07:28 ه

بارك الله فيكم


  • 0

#12 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 23/03/2014 - 07:44 ه

السامرون على المعازف

 

أيها السامرون :


بادئ ذي بدء من الذي أعد لكم هذه المعازف ؟ ومن الذي ألف هذه البضاعة المشؤومة ؟ إن كنتم تغفلون عن مثل هذه الخطط فسأجيبكم عليها، إخوتي هؤلاء هم أعداؤكم. هم الذين سهروا وتعبوا فأخرجوا الوتر السامر، سهروا لأنهم تجرعوا في زمن مضى قوة المسلمين وشربوا من علقم الهزائم ما باتوا به أذلاء، وخافوا اليوم أن يتكرر عليهم شريط الذكريات الماضية فاحتضنوكم من أجل أن لا تقتدوا بسلفكم الكرام فتعود غصص الهزائم من جديد، صنعوا لكم الوتر السامر وأخرجوا لكم المرأة الفاتنة وعرضوها في أجمل لباس، جمعوا بين الصورة والوتر حتى تحقق سكرة الشهوة فينسى فتى الإسلام قصة نصر ذلك السلف .

 

أيها السامرون :


هل ورد في كتاب ربكم نهيٌ عن هذه المعازف؟ تعالوا لنفتح هذا الكتاب الكريم ونتمعن ما ورد في هذه السورة التي وقعت أيدينا عليها يقول الله تعالي : " وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ" [لقمان : 6].
يقول ابن كثير رحمه الله في معنى هذه الآية (3/450): «لما ذكر حال السعداء وهم الذين يهتدون بكتاب الله وينتفعون بسماعه عطف بذكر حال الأشقياء الذين أعرضوا عن الانتفاع بسماع كلام الله وأقبلوا علي استماع المزامير والغناء بالألحان وآلات الطرب كما قال ابن مسعود رضي الله عنه هو والله الغناء يرددها ثلاث مرات» .

حتى أن سيد قطب في ظلاله يقول وكأنه يصورك وأنت تقدم على الشراء فيقول: «يشتريه بماله ويشتريه بوقته ويشتريه بحياته يبذل تلك الأثمان الغالية في لهو رخيص يفني فيه عمره المحدود».

تعال لنبحث في صحيح السنة، ولنبدأ بالأصل بعد القرآن الكريم صحيح الإمام البخاري رحمه الله فنقرأ الحديث الذي أورده «ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف...» الحديث.

 

 

أيها السامرون :


أبان ابن القيم مساوئ الغناء فقال رحمه الله: «فهو قرآن الشيطان والحجاب الكثيف عن الرحمن، وهو رقية اللواط والزنا». ونقل بعد ذلك مذهب العلماء في هذه المسألة فقال: «فمذهب أبي حنيفة التحريم وصرح أصحابه بأنه معصية يوجب الفسق وترد به الشهادة، وهذا الشافعي صرح أصحابه العارفون بمذهبه تحريم ذلك، والإمام أحمد يقول : الغناء ينبت النفاق في القلب، ونقل قول الإمام مالك إنما يفعله عندنا الفساق. وهؤلاء أئمة هدى ومصابيح الدجى إن لم يكن هم أدلاء على الخير فمن يكون؟» .

 

 

أيها السامرون :


هل سمعتم بخبر التجربة المؤلمة خبر أولئك السامرين الذين سبقوكم في هذا الطريق ووصلوا إلي مرحلة القناعة الشخصية بأن هذا الطريق ليس طريق السعادة الذي يبحثون عنه فعادوا الخطو من جديد وها هم اليوم في كتب التائبين العائدين يسجلون التجربة البائسة.

 
[رسائل محب لمشعل بن عبد العزيز الفلاحى بتصرف].


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة الإيمان قوت القلوب: 23/03/2014 - 07:56 ه

  • 0

13866188091434.gif


#13 المصطفى في قلوبنا

المصطفى في قلوبنا

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 28 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:بلد الحرمين الشريفين
  • الهوايات:التواصل عبر البريد الألكتروني والفيس بوك والواتس أب. تبادل المعلومات القيمة المفيدة للجميع.

تاريخ المشاركة 24/03/2014 - 12:43 ه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير على هذه الرسائل والنصائح الذهبية أسأل الله ان ينفع بها كل قارئ وقارئة . أضافة طيبة من موقع طريق الأسلام انقلها لكم عسى الله أن ينفع بها من أبتلي بهوى الغناء والموسيقى ويقلع عنها الى ماينفعه دنيا واخرى: " أدلة تحريم الغناء والموسيقى من الكتاب والسنة":

 

أدلة التحريم من القرآن الكريم

قوله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ } [سورة لقمان:6].

قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود، قال أبو الصهباء: سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ}، فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء -يرددها ثلاث مرات-، وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء.." (إغاثة اللهفان لابن القيم).

وكذلك قال جابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومكحول وميمون بن مهران وعمرو بن شعيب وعلي بن بديمة و غيرهم في تفسير هذه الآية الكريمة. قال الواحدي رحمه الله: وهذه الآية على هذا التفسير تدل على تحريم الغناء (إغاثة اللهفان).

ولقد قال الحاكم في مستدركه عن تفسير الصحابي: "ليعلم طالب هذا العلم أن تفسير الصحابي الذي شهد الوحي و التنزيل عند الشيخين حديث مسند". وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان معلقا على كلام الحاكم: "وهذا وإن كان فيه نظر فلا ريب أنه أولى بالقبول من تفسير من بعدهم، فهم أعلم الأمة بمراد الله من كتابه، فعليهم نزل وهم أول من خوطب به من الأمة، وقد شاهدوا تفسيره من الرسول علما وعملا، وهم العرب الفصحاء على الحقيقة فلا يعدل عن تفسيرهم ما وجد إليه سبيل".
وقال تعالى: {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا} [سورة الإسراء:64].



جاء في تفسير الجلالين: (واستفزز): استخف، (صوتك): بدعائك بالغناء والمزامير وكل داع إلى المعصية وهذا أيضا ما ذكره ابن كثير والطبري عن مجاهد. وقال القرطبي في تفسيره: "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو.. وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فواجب التنزه عنه".

و قال الله عز وجل: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا } [الفرقان: 72].

وقد ذكر ابن كثير في تفسيره ما جاء عن محمد بن الحنفية أنه قال: الزور هنا الغناء، وجاء عند القرطبي والطبري عن مجاهد في قوله تعالى: {وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ } قال: لا يسمعون الغناء. وجاء عن الطبري في تفسيره: "قال أبو جعفر: وأصل الزور تحسين الشيء، ووصفه بخلاف صفته، حتى يخيل إلى من يسمعه أو يراه، أنه خلاف ما هو به، والشرك قد يدخل في ذلك لأنه محسن لأهله، حتى قد ظنوا أنه حق وهو باطل، ويدخل فيه الغناء لأنه أيضا مما يحسنه ترجيع الصوت حتى يستحلي سامعه سماعه" (تفسير الطبري).

وفي قوله عز وجل: {وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا } قال الإمام الطبري في تفسيره: (وإذا مروا بالباطل فسمعوه أو رأوه، مروا كراما. مرورهم كراما في بعض ذلك بأن لا يسمعوه، وذلك كالغناء).
 


أدلة التحريم من السنة النبوية الشريفة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة » (رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91).

وقد أقرّ بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي، وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أي ابن حزم) في رده ذلك.. وأخطأ في ذلك من وجوه.. والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).

وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:

أولاهماقوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أي المعازف - لما قرنها معها" (السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141 بتصرف). قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "فدل هذا الحديث على تحريم المعازف، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها" (المجموع).

وروى الترمذي في سننه عن جابر رضي الله عنه قال: « خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخيل، فإذا ابنه إبراهيم يجود بنفسه، فوضعه في حجره ففاضت عيناه، فقال عبد الرحمن: أتبكي وأنت تنهى عن البكاء؟ قال: إني لم أنه عن البكاء، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين: صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان، وصوت عند مصيبة: خمش وجوه وشق جيوب ورنة » (قال الترمذي: هذا الحديث حسن، وحسنه الألباني صحيح الجامع 5194).
 


وقال صلى الله عليه و سلم: « صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة » (إسناده حسن، السلسلة الصحيحة 427)

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف» (صحيح بمجموع طرقه، السلسلة الصحيحة 2203)
 


قال صلى الله عليه وسلم: «إن الله حرم على أمتي الخمر، والميسر، والمزر، والكوبة، والقنين، وزادني صلاة الوتر » (صحيح، صحيح الجامع 1708). الكوبة هي الطبل، أما القنين هو الطنبور بالحبشية (غذاء الألباب).

وروى أبو داوود في سننه عن نافع أنه قال: « سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا ! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا » (حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116).

و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).

 

أقوال أئمة أهل العلم:

قال الإمام عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه: الغناء مبدؤه من الشيطان وعاقبته سخط الرحمن (غذاء الألباب)، ولقد نقل الإجماع على حرمة الاستماع إلى الموسيقى والمعازف جمع من العلماء منهم: الإمام القرطبي وابن الصلاح وابن رجب الحنبلي. فقال الإمام أبو العباس القرطبي: الغناء ممنوع بالكتاب والسنة وقال أيضا: "أما المزامير والأوتار والكوبة (الطبل) فلا يختلف في تحريم استماعها ولم أسمع عن أحد ممن يعتبر قوله من السلف وأئمة الخلف من يبيح ذلك، وكيف لا يحرم وهو شعار أهل الخمور والفسوق ومهيج الشهوات والفساد والمجون؟ وما كان كذلك لم يشك في تحريمه ولا تفسيق فاعله وتأثيمه" (الزواجر عن اقتراف الكبائر لابن حجر الهيثمي). وقال ابن الصلاح: الإجماع على تحريمه ولم يثبت عن أحد ممن يعتد بقوله في الإجماع والاختلاف أنه أباح الغناء..

قال القاسم بن محمد رحمه الله: الغناء باطل، والباطل في النار.

وقال الحسن البصري رحمه الله: إن كان في الوليمة لهو -أي غناء و لعب-، فلا دعوة لهم (الجامع للقيرواني).

قال النحاس رحمه الله: هو ممنوع بالكتاب والسنة، وقال الطبري: وقد أجمع علماء الأمصار على كراهة الغناء، والمنع منه. و يقول الإمام الأوزاعي رحمه الله: لا تدخل وليمة فيها طبل ومعازف.

قال ابن القيم رحمه الله في بيان مذهب الإمام أبي حنيفة: "وقد صرح أصحابه بتحريم سماع الملاهي كلها كالمزمار والدف، حتى الضرب بالقضيب، وصرحوا بأنه معصية توجب الفسق وترد بها الشهادة، وأبلغ من ذلك قالوا: إن السماع فسق والتلذذ به كفر، وورد في ذلك حديث لا يصح رفعه، قالوا ويجب عليه أن يجتهد في أن لا يسمعه إذا مر به أو كان في جواره" (إغاثة اللهفان).
 


وروي عن الإمام أبي حنيفة أنه قال: الغناء من أكبر الذنوب التي يجب تركها فورا. وقد قال الإمام السفاريني في كتابه غذاء الألباب معلقا على مذهب الإمام أبي حنيفة: "وأما أبو حنيفة فإنه يكره الغناء ويجعله من الذنوب، وكذلك مذهب أهل الكوفة سفيان وحماد وإبراهيم والشعبي وغيرهم لا اختلاف بينهم في ذلك، ولا نعلم خلافا بين أهل البصرة في المنع منه".

وقد قال القاضي أبو يوسف تلميذ الإمام أبي حنيفة حينما سئل عن رجل سمع صوت المزامير من داخل أحد البيوت فقال: "ادخل عليهم بغير إذنهم لأن النهي عن المنكر فرض".

أما الإمام مالك فإنه نهى عن الغناء و عن استماعه، وقال رحمه الله عندما سئل عن الغناء و الضرب على المعازف: "هل من عاقل يقول بأن الغناء حق؟ إنما يفعله عندنا الفساق" (تفسير القرطبي). والفاسق في حكم الإسلام لا تقبل له شهادة ولا يصلي عليه الأخيار إن مات، بل يصلي عليه غوغاء الناس وعامتهم.
 


قال ابن القيم رحمه الله في بيان مذهب الإمام الشافعي رحمه الله: "وصرح أصحابه -أي أصحاب الإمام الشافعي- العارفون بمذهبه بتحريمه وأنكروا على من نسب إليه حله كالقاضي أبي الطيب الطبري والشيخ أبي إسحاق وابن الصباغ" (إغاثة اللهفان). وسئل الشافعي رضي الله عنه عن هذا؟ فقال: أول من أحدثه الزنادقة في العراق حتى يلهوا الناس عن الصلاة وعن الذكر (الزواجر عن اقتراف الكبائر).

قال ابن القيم رحمه الله: "وأما مذهب الإمام أحمد فقال عبد الله ابنه: سألت أبي عن الغناء فقال: الغناء ينبت النفاق بالقلب، لا يعجبني، ثم ذكر قول مالك: إنما يفعله عندنا الفساق" (إغاثة اللهفان). وسئل رضي الله عنه عن رجل مات وخلف ولدا وجارية مغنية فاحتاج الصبي إلى بيعها فقال: تباع على أنها ساذجة لا على أنها مغنية، فقيل له: إنها تساوي ثلاثين ألفا، ولعلها إن بيعت ساذجة تساوي عشرين ألفا، فقال: لاتباع إلا أنها ساذجة. قال ابن الجوزي: "وهذا دليل على أن الغناء محظور، إذ لو لم يكن محظورا ما جاز تفويت المال على اليتيم" (الجامع لأحكام القرآن).

ونص الإمام أحمد رحمه الله على كسر آلات اللهو كالطنبور وغيره إذا رآها مكشوفة، وأمكنه كسرها (إغاثة اللهفان).

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "مذهب الأئمة الأربعة أن آلات اللهو كلها حرام... ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعا" (المجموع). وقال أيضا: "فاعلم أنه لم يكن في عنفوان القرون الثلاثة المفضلة لا بالحجاز ولا بالشام ولا باليمن ولا مصر ولا المغرب ولا العراق ولا خراسان من أهل الدين والصلاح والزهد والعبادة من يجتمع على مثل سماع المكاء والتصدية لا بدف ولا بكف ولا بقضيب وإنما أحدث هذا بعد ذلك في أواخر المائة الثانية فلما رآه الأئمة أنكروه" وقال في موضع آخر: "المعازف خمر النفوس، تفعل بالنفوس أعظم مما تفعل حميا الكؤوس" (المجموع).

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في بيان حال من اعتاد سماع الغناء: "ولهذا يوجد من اعتاده واغتذى به لا يحن على سماع القرآن، ولا يفرح به، ولا يجد في سماع الآيات كما يجد في سماع الأبيات، بل إذا سمعوا القرآن سمعوه بقلوب لاهية وألسن لاغية، وإذا سمعوا المكاء والتصدية خشعت الأصوات وسكنت الحركات وأصغت القلوب" (المجموع).

قال الألباني رحمه الله: "اتفقت المذاهب الأربعة على تحريم آلات الطرب كلها" (السلسلة الصحيحة 1/145).

 

قال الإمام ابن القيم رحمه الله: "إنك لا تجد أحدا عني بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه ضلال عن طريق الهدى علما وعملا، وفيه رغبة عن استماع القرآن إلى استماع الغناء". وقال عن الغناء: "فإنه رقية الزنا، وشرك الشيطان، وخمرة العقول، ويصد عن القرآن أكثر من غيره من الكلام الباطل لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه". وقال رحمه الله:

 

حب القرآن وحب ألحان الغنا
في قلب عبد ليس يجتمعان
والله ما سلم الذي هو دأبه
أبدا من الإشراك بالرحمن
وإذا تعلق بالسماع أصاره
عبدا لكـل فـلانة وفلان



و بذلك يتبين لنا أقوال أئمة العلماء وإقرارهم على حرمية الغناء والموسيقى والمنع منهما.

الاستثناء:

ويستثنى من ذلك الدف -بغير خلخال- في الأعياد والنكاح للنساء، وقد دلت عليه الأدلة الصحيحة، قال شيخ الإسلام رحمه الله: "ولكن رخص النبي صلى الله عليه وسلم في أنواع من اللهو في العرس ونحوه كما رخص للنساء أن يضربن بالدف في الأعراس والأفراح، وأما الرجال على عهده فلم يكن أحد على عهده يضرب بدف ولا يصفق بكف، بل ثبت عنه في الصحيح أنه قال: التصفيق للنساء والتسبيح للرجال، ولعن المتشبهات من النساء بالرجال والمتشبهين من الرجال بالنساء" (المجموع). وأيضا من حديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "دخل علي أبو بكر وعندي جاريتان من جواري الأنصار تغنيان بما تقاولت به الأنصار في يوم بعاث قالت وليستا بمغنيتين فقال أبو بكر أبمزمور الشيطان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وذلك في يوم عيد الفطر فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا بكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا" (صحيح، صحيح ابن ماجه 1540).

الرد على من استدل بحديث الجاريتين في تحليل المعازف:

قال ابن القيم رحمه الله: "وأعجب من هذا استدلالكم على إباحة السماع المركب مما ذكرنا من الهيئة الاجتماعية بغناء بنتين صغيرتين دون البلوغ عند امرأة صبية في يوم عيد وفرح بأبيات من أبيات العرب في وصف الشجاعة والحروب ومكارم الأخلاق والشيم، فأين هذا من هذا، والعجيب أن هذا الحديث من أكبر الحجج عليهم، فإن الصديق الأكبر رضي الله عنه سمى ذلك مزمورا من مزامير الشيطان، وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه التسمية، ورخص فيه لجويريتين غير مكلفتين ولا مفسدة في إنشادهما ولاستماعهما، أفيدل هذا على إباحة ما تعملونه وتعلمونه من السماع المشتمل على ما لا يخفى؟! فسبحان الله كيف ضلت العقول والأفهام" (مدارج السالكين).

وقال ابن الجوزي رحمه الله: "وقد كانت عائشة رضي الله عنها صغيرة في ذلك الوقت، و لم ينقل عنها بعد بلوغها وتحصيلها إلا ذم الغناء، قد كان ابن أخيها القاسم بن محمد يذم الغناء ويمنع من سماعه وقد أخذ العلم عنها" (تلبيس إبليس).
::رقم 1::
--------------
قال تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا}….. أكثر المفسرون على أن المراد بلهو الحديث هو الغناء، وقال ابن مسعود: هو الغناء، و يقول تعالى وهو يخاطب الشيطان: { وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ} قيل هو الغناء، و قال عليه الصلاة و السلام: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير، و الخمر و المعازف…… » رواه البخاري.
::رقم 2::
------------------
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية عن أضرار الغناء و الموسيقى: المعازف هي خمر النفوس تفعل أعظم مما تفعله الكؤوس، فإذا سكروا بالأصوات حل فيهم الشرك و مالوا إلي الفواحش و إلى الظلم، فيشركون و يقتلون النفس التي حرم الله و يزنون و هذه الثلاثة موجودة كثيرا في أهل سماع الأغاني، إن سماع الأغاني و الموسيقى لا يجلب للقلوب منفعة ولا مصلحة إلا وفي ضمن ذلك من الضلال و المفسدة ما هو أعظم منه، فهو للروح كالخمر للجسد، و لهذا يورث أصحابه سكرا أعظم من سكر الخمر، فيجدون لذة كما يجد شارب الخمر، بل أكثر و أكبر.
::رقم 3::
----------------
أما الغناء في الوقت الحاضر فأغلبه يتحدث عن الحب و الهوى و القبلة و اللقاء ووصف الخدود و القدود و غيرها من الأمور الجنسية التي تثير الشهوة عند الشباب و تشجعهم على الفاحشة و تقضي على الأخلاق، ناهيك عن الذي يسمى بالفيديو كليب و ما به من فواحش و منكرات و رقص مائع و وجوه ملطخة تثير الشايب قبل الشاب، و المشاهد لهذه الأغاني المصورة يرى مدا اهتمام المخرج بالراقصات أكثر من المطرب نفسه، و هذا ليس مستغربا لأن إثارة المشاهد عندهم أهم من كلمات الأغنية و شكل المطرب.

و هؤلاء المطربين و المطربات الذين سرقوا أموال الشعوب باسم الفن و ذهبوا بأموالهم إلى أوربا و اشتروا الأبنية و السيارات الفاخرة قد أفسدوا أخلاق الشعوب بأغانيهم المائعة و افتتن الكثير من الشباب و أحبوهم من دون الله.

و أقول لكل من يسمع هذه الأغاني: أتركها مرضاة لله سبحانه و تعالى و صدقني ستجد لذة في تركها و اعتزازا بالنفس لم تشعر به من قبل، و استبدلها بأشرطة القرآن و الخطب و الأناشيد الإسلامية و حينئذ ستعرف الراحة النفسية و العاطفية الحقيقية.
::رقم 4::واختتم به::
----------------------------------
يقول ابن القيم رحمه الله: ما اعتاد أحد الغناء إلا و نافق قلبه وهو لا يشعر، ولو عرف حقيقة النفاق لأبصره في قلبه، فإنه ما اجتمع في قلب عبد قط محبة الغناء ومحبة القرآن، إلا و طردت إحداهما الأخرى….. فاختر أنت أيهما تريد.
 

منقول 


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة ابو اسحاق: 24/03/2014 - 05:35 ه

  • 0

#14 الرياض

الرياض

    عضو

  • الأعضاء
  • صورة مصغرةصورة مصغرة
  • 184 مشاركة
  • الجنس:ذكر
  • الدولة:السعوديه الرياض
  • الهوايات:القراءة

تاريخ المشاركة 22/04/2014 - 06:28 ص

بارك الله فيكم
  • 0

اللهم انصر اخواننا في الشام ...


واحفظ بلادنا من كل مكروه ...

استغفر الله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومدد كلماته


#15 الإيمان قوت القلوب

الإيمان قوت القلوب

    مشرفة فريق عمل التسويق الدعوي

  • المشرفات
  • 672 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 10/05/2014 - 02:32 ه

المنهج الإلهي سبيل الفلاح في الدنيا والآخرة

 

 

 

الله تبارك وتعالى إذا أعطى عبده من الدنيا فينبغي أن يبتغي بها ما عند الله بالإحسان والصدقات، ولا يقتصر على مجرد نيل الشهوات واللذات، ولا ينسى نصيبه من الدنيا، بل ينفق لآخرته، ويستمتع بدنياه استمتاعاً لا يثلم دينه، ولا يضر بآخرته.


وإقامة دين الله في الأرض يحقق الفلاح في الدنيا والآخرة على السواء، لا افتراق بين دين ودنيا، ولا افتراق بين دنيا وآخرة، فهو منهج واحد للدنيا والآخرة، للدين والدنيا.

 

كما قال سبحانه: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأَدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ * وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ} [المائدة: 65 - 66].


وقال سبحانه: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [الأعراف: 96].


فالإيمان و التقوى كما يكفل لأصحابه جزاء الآخرة بثواب الجنة الحسن، كذلك يكفل صلاح أمر الدنيا، ويحقق لأصحابه جزاء العاجلة وَفْرة ونماء وكفاية.


فليس هناك طريق مستقل لحسن الجزاء في الآخرة، وطريق آخر مستقل لصلاح الحياة في الدنيا، إنما هو طريق واحد تصلح به الدنيا والآخرة.

فإذا تنكبت الأمة هذا الطريق فسدت الدنيا، وخسرت الآخرة.


وهذا الطريق هو الإيمان و التقوى التي علامتها تحقيق المنهج الإلهي في النفس وفي الحياة الدنيا، وبذلك تصلح الحياة الدنيوية والحياة الأخروية. [زاد المعاد].


  • 0

13866188091434.gif


#16 فدوشة

فدوشة

    عضو جديد

  • الأعضاء
  • صورة مصغرة
  • 4 مشاركة

تاريخ المشاركة 04/01/2015 - 10:36 ص

شكرا الكم وبارك الله فيكم


تم تعديل هذه المشاركة بواسطة ابو اسحاق: 04/01/2015 - 07:41 ه

  • 0

#17 ســـــارهـ

ســـــارهـ

    مشرف اداري

  • المشرفين الإداريين
  • 8,997 مشاركة
  • الجنس:أنثى
  • الدولة:أرض الحرمين

  • الوسام الأول

  • الوسام الثاني

  • الوسام الثالث

تاريخ المشاركة 06/02/2016 - 09:18 ه

لمستخدمي تويتر

 

 

 

twitter_thumb.png

 

 

 

إحدى تغريداتك ستكون الأخيرة و ستودع الدنيا بعدها ،

 

فلا تُغرد بما حرم الله ؛ فما تدري أيها ستكون الأخيرة ..


  • 0



صورة
صورة


صفحاتنا على الفيس بوك





المجموعة الخاصة بأعضاء الفريق الدعوي


https://www.facebook...14217011998487


#18 ديني طريقي للنجاة

ديني طريقي للنجاة

    عضو فريق تسويق الموقع

  • فريق تسويق الموقع
  • 590 مشاركة
  • الجنس:أنثى

  • الوسام الأول

تاريخ المشاركة 08/02/2016 - 02:01 ه

بارك الله فيكم 


  • 0

استغفر الله العظيم واتوب اليه



صورة





صورة




إضافة رد



  


0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين

عدد الزيارات :